أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سميرة سعيد - الانصات المُهلِك














المزيد.....

الانصات المُهلِك


سميرة سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 5880 - 2018 / 5 / 22 - 18:22
المحور: الادب والفن
    


إن وددتُ الموت حيا بهواكَ.
فلا اريد سوى بحةِ لثغكَ تغطيني,
بدفء الهمس تقصي برد لياليَّ الوحيدات,
حين تُدوزن قلبي..
غناءً هائماً على الدوام.
يا زهر الربيع المتوهج في فؤادي,
يا رهف النغمة تذبحني عشقا,
في محراب ذراعيك,
في معبد حبك,
في حضرة سكونك المتحدث بروحي,
بضجيج بركانك العاصف في صدري.
اه يا انت.. انا.
إلا تنصت …
لحديثِ القمر والليل ،
تفضحه ريحُ عليل..
إذ تمر بوادي القلب المقفر,
صدىً يعذب التواق المؤمل
لبوحِ سرٍ ساهرِِ.. ،
فيأسى بحنينٍ كجمرٍ يشتعل,
بازيزٍ حافات اللهب المتراقصة،
في الجسد.
وانت……..
مترنحٌ كتلميذ خجول يتهجى أبجدية النار,
كيف تحرق عروقي.
بخطواتٍ تخشى كواء البدن.
كان عشقك لئيم.. بلا إقدام.
يريد ولا يود…
يشتهي ويستحي.
الانطفاء الكابي, لموتنا الحزين.
لم تُنعشه قُبَل الاغاني المضطرمة عشقاً,
كل الخوف من الفراغ الرتيب,
ووحدةٌ تفتح فاها : لاحضاني مرحباً، ماتبقى.
خُذِلَت كل الاسعافات.
كل المراحل احترقت.
وظلَ بؤبؤ عينيك الذاهلة،
يمتصُ إشعاع روحي،
كثقبِ الأوزون...
يسرق راحة قلب الأرض،
بمزيدٍ من القلق.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تهويمة عشقٍ أزلي
- قبل مائة عام
- ستاتي يوما سماءكَ التي تريد
- ترجمة الحزن
- ضوء الحب
- النكتة التي لا تُضْحك .. تُبْكي
- الصبح لاح وطل الحب
- هي حرب
- المعشوق النادر الوجود
- فقدان حقيبة
- عشق الخيال
- ما بين القوامة والامتطاء
- حرير الاحلام
- يا ليلُ رفقا بي
- خرافة التفاحة
- ولو يا ليلى
- هكذا تزهر زهرة الصبار
- تمتمة ملونة
- اجتماع مغلق
- يأكلنا هذا الزومبي..


المزيد.....




- -الإنس والنمس- يعيد محمد هنيدي إلى صالات السينما في ذكرى عرض ...
- -سوني- تطرح إعلان فيلم -فينوم- 2021
- مات ديمون يثير الجدل بسبب موقفه من شتيمة توجه للمثليين
- الإعلان الجديد للجزء الثاني من فيلم -فينوم- يثير ضجة بعد ساع ...
- واشنطن بوست: لهذا لا تزال أغلب كنوز العراق الأثرية ضائعة
- رَسَائِلٌ مُتَأَخِّرَة ... حَنانيكَ يا -حُصيري-
- العثماني: تأجيل الانتخابات احتمال وارد
- تونس: أغنية لطيفة -يحيا الشعب- تثير جدلا والفنانة ترد على من ...
- العثماني : الحكومة باشرت إصلاحات كبرى ووضعت الأسس التي ستؤطر ...
- خبير برازيلي: إغلاق الحدود المغربية الجزائرية -غير مبرر-


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سميرة سعيد - الانصات المُهلِك