أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علي البرق - المرشحة اللبنانية العميد دلال الرحباني في ضوء رؤيتها السياسية















المزيد.....

المرشحة اللبنانية العميد دلال الرحباني في ضوء رؤيتها السياسية


جهاد علي البرق

الحوار المتمدن-العدد: 5862 - 2018 / 5 / 2 - 00:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رؤية المرشحة للانتخابات اللبنانية البرلمانية العميد دلال الرحباني
لاشك بأنه من المثير للإهتمام تسليط الضوء على الكفاءات وذو الخبرة والإطلاع الواسع على القواعد التشريعية وأصولها وكيفية تشريعها ومعرفة اليات
تنفيذ هذه التشريعات بما يخدم الصالح العام للمجتمع , وتأدية الوظيفة الإشتراعية داخل البرلمان بشكل سليم , وهذا يتطلب عامل رئيسي يتمثل في وعي
المواطنين لإنتخاب هذه الكفاءات العلمية والعملية للوصول إلى قبة البرلمان , لتمثيلهم والتعبير عن طموحاتهم وأهدافهم .
ومن بين هذه النماذج التي تستحق أن تكون ممثلاَ عن الجماهير اللبنانية هي سيادة العميد دلال الرحباني بحكم خبرتها الأمنية والعسكرية والإدارية
والتشريعية , مزودة بتجربة مهنية من خلال خدمتها لمدة 35 سنة في مؤسسة الأمن العام وصلت من خلالها إلى أعلى رتبة ضابط عميد , وأصبحت
مديراَ للأمن العام بالوكالة لمدة سنة بموجب مرسوم جمهوري موقع من مجلس الوزراء , حيث إستمرت في هذا المنصب لحين التقاعد في سنة 2009
وتميزت العميد دلال الرحباني – أثناء خدمتها العسكرية بالإلتزام والإنضباط والإطلاع الشامل على القوانين والمذكرات واللوائح التنظيمية والتنفيذية
وإدراكها لأهمية المساواة في تطبيق القانون بين الجميع , ووقوفها إلى جانب الضعيف لأخذ حقه الأمر الذي جعلها النصير الحقيقي للضعفاء والفقراء
إضافةَ لذلك فقد زادت تجربتها السياسية من خلال عملها في المعلومات السرية – حيث كانت تدير هذا الملف بمنصب مسؤولة المحفوظات السرية
في الأمن العام , ومن الجدير بالإهتمام فإن أية مجلس تشريعي في العالم يحتاج إلى نخبة من هذا النوع من الكفاءات المزودة بالتجربة العسكرية والسياسية
وحضور المؤتمرات الدولية , في نفس الوقت من جانبين :
الأول – المهنية الدقيقة في تشكيل اللجان الأمنية والعسكرية في إطار المجلس النيابي , وهذا يتطلب كفاءات متخصصة وذو تجربة
لجان الأمن والشؤون العسكرية والأمن القومي والإستخبارات والميزانية الخاصة
الثاني- المهنية المطلوبة في معرفة الأصول الدستورية للتشريعات من حيث تحديد الأولويات وكيفية تطبيق القوانين وخبرة إزالة المعوقات
في تطبيق وتنفيذ التشريعات الصادرة من المجلس التشريعي – النيابي
وإضافة لذلك فقد تراكمت تجاربها من خلال عملها في أقسام الجنسية والجوازات واللاجئين غير الشرعيين والمهاجرين , علاوةَ على ذلك حضورها
للعديد من المؤتمرات الدولية المتعلقة بالإستراتيجية والأمن في الصين , والإتجار بالأشخاص في واشنطن , والهجرة غير الشرعية في إيطاليا , حيث
قامت بتمثيل لبنان في هذه المؤتمرات والعديد من النشاطات المختلفة .
وبعد تقاعدها من السلك الأمني في الدولة تولد لديها قناعة بأن بداية الإصلاح في لبنان يبدأ من خلال البرلمان الذي يقوم بإصدار القوانين التي
تتعلق بالبنية الفوقية والتحتية لمجتمعها الذي تطمح فيه بأن تنقل لبنان إلى مستويات راقية على جميع الأصعدة إدارية وسياسية وإقتصادية وثقافية
وإجتماعية , وكانت البداية على الصعيد النيابي , عندما فازت بالإنتخابات النيابية في سنة 2011 عن المقعد الإنجيلي في بيروت, وترشحت
في سنة 2014 إلا أن الإنتخابات في تلك السنة قد تأجلت , إلى أن وصلنا إلى الإنتخابات الحالية 2018 في قانون الإنتخابات الجديد , حيث
ترشحت ضمن لائحة (بيروت الوطن ) , يرأس اللائحة الأستاذ صلاح سلام , حيث أقامت اللائحة حفلاَ كبيرا في فندق البريستول – لإعلان
مرشحيه للإنتخابات النيابية 2018 في دائرة بيروت الثانية , حيث أشارت العميد دلال الرحباني إلى ضرورة إدراك ووعي المواطنين بإنتخاب
الأفضل لتطوير البلد والوجوه الجديدة والمعبرين عن طموحات واَلام ومعاناة الناس والأقرب لهموم الناس وحل مشاكلهم , ومن خلال مسيرة المرشحة
العميد دلال الرحباني فإن برنامجها الإنتخابي هو تعبير عن رؤيتها الشاملة في الإصلاح الإداري وتطوير البلد والخطاب السياسي والإنساني المطلوب
في هذه المرحلة الدقيقة الذي يمر به لبنان . في إنتاج خطاب سياسي بين الأفرقاء يسوده التفاهم الشخصي والعلاقات الشخصية في حل المشكلات من خلال
اللقاءات والمواجهة بين الأشخاص وتلك من الأهمية بمكان لتضع فيه المرشحة العميد دلال الرحباني أسلوباَ ناجعاَ في إدارة المشكلات السياسية
بشكل مهني سليم , يمكن تعميمه كأداة فاعلة في فن المفاوضات والسياسة والعمل الدبلوماسي بما ينعكس إيجاباَ على الخير العام للدولة والمجتمع.
لاشك بأن المتناقضات في العمل السياسي موجودة في كل المجتمعات ولكن ليست الأساليب المختلفة في توفيق تلك الاَراء المتناقضة تعطينا
نفس النتيجة , ولكن فإن ماتؤمن به العميد دلال الرحباني هو في عدم الإندفاع في المواقف كوسيلة إستباقية لسلامة المخرجات من تلك المواقف
ومن جانب اَخر فإن المواقف قد تختلف بين الأطراف في كثير من الأحيان ولكن المهم هو في الإتفاق على المواقف المشتركة والمتجانسة تحت
إطار سقف الإتفاق العام الأمر الذي ينعكس إيجاباَ على التفاهمات التي حصلت وبالتالى تحقيق الإستقرار العام .
والمرشحة العميد دلال الرحباني تمتلك فلسفة وتصور حقيقي في برنامجها السياسي يتمحور حول الإصلاح الإداري للمؤسسات بشكل عام , من خلال
التركيز على مسارات
1-اللامركزية الإدارية في تفعيل الديمقراطية والتنمية الشاملة
2-تصويب مسار المؤسسات عبر خطة متوسطة وطويلة الأجل
3-تطوير وتحديث الجهاز الرقابي بين السلطات الثلاث وداخل منظومة مؤسسات الدولة
4-ربط الإصلاح الإداري بالأزمات السياسية اللبنانية
5- رسم السياسات ومناهج التخطيط لتنمية المؤسسات والقدرات البشرية
6- نشر فوائد الفكر الإصلاحي لقطاعات الإدارة العامة اللبنانية
7- أهمية دور التشريع في خلق القاعدة الإنتاجية ودعم سهولة ممارسة الأعمال التجارية والصناعية
8- التركيز على نشر الوعي حول أهمية عقد المؤتمرات الدولية ذات الإختصاص في الإصلاح الإداري
لاشك بأن دعم المرأة للوصول للبرلمان وحمايتها من العنف الأسرى من أولويات رؤيتها السياسية في إيجاد الإصلاحات الضرورية حول ذلك
وهذا يتطلب نضالاَ مستمراَ في العمل النيابي إذا وصلت للندوة البرلمانية إن شالله من خلال تعرضها للقوانين القديمة بالإصلاح والتعديل والتغيير
وتقديم مشاريع قوانين تتضمن حماية للمرأة اللبنانية بالإضافة لمنح أطفالها حقوق الجنسية بإستثناءات متفق عليها بشكل عام
وأيضا, تقديم مشاريع قوانين تردف البلد بمزيد من الإرتقاء على مستوى دولي ومن هنا ندخل في صلب السياسة الخارجية للدولة وليس فقط
السياسة العامة داخل البلد .
ولها رؤية حول أهمية الأسلوب العملي لضمان نزاهة العملية الإنتخابية كرديف لهيئة الإشراف على الإنتخابات حول معرفة المواطنين
للنفقات الإنتخابية من حيث مستواها المختلف وإنعكاس ذلك طبعاَ على المزاج العام اللبناني . ومما لاشك فيه بأن النظام الإجتماعي وتطويره
من خلال التشريعات يحوز دوماَ في وجدان العميد دلال الرحباني- وهي من المؤمنين أيضاَ في ضرورة إيجاد قانون للأحزاب بشكل متطور
ويعكس بذلك في ردف الإصلاح السياسي وبالتالي التنمية السياسية وبذلك ننتقل إلى أهمية البرامج السياسية المطروحة .
لاشك بأن العميد دلال الرحباني تطمح بأن يكون لبنان مركزاَ عالمياَ للحضارات وحوار الأديان ليعكس الوجه الحضاري والثقافي الذي يتمع
به لبنان , وبالتالي هي تعمل على هذا المشروع بشكل مستمر , بالإضافة لإيمانها الشديد بتطوير قانون الإنتخاب الحالي






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القدس بين التشريعات الإسرائيلية والأمريكية وضرورة المواجهة
- رسالة وطنية من الحراك المدني الفلسطيني لتفعيل مؤسسات م ت ف ا ...
- مشروع عربي في مجلس الامن لنقض قرار ترامب حول القدس
- الشيخ رائد صلاح والتحديات المقبلة
- البيان التأسيسي للحراك المدني لتفعيل مؤسسات منظمة التحرير ال ...
- باحث أكاديمي يدعو الرئيسين الفلسطيني واللبناني إلى معيار الإ ...
- الطعن بعضوية اسرائيل في الامم المتحدة
- رسالتي الى السيد الرئيس الفلسطيني ابومازن بين مبادرتي وخطابن ...
- فلسطين في المحكمة الجنائية الدولية بين الاثار والواقع السياس ...
- اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والحماية القانونية
- الدبلوماسية الفلسطينية بين الواقع والتحديات
- فلسطين في المؤتمر الدبلوماسي الدولي المنعقد في لبنان
- المقاومة القانونية الفلسطينية ثورة جديدة في المحافل الدولية
- القضية الفلسطينية مابعد العدوان الصهيوني سؤال وجواب
- قرار الإتحاد من أجل السلام كبديل دولي لوقف العدوان الصهيوني ...
- تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم
- أكاديمية حركة فتح للإعداد والتطوير
- الأغوار بين السيادة الفلسطينية والأمن الإقتصادي
- نتنياهو و إستراتيجية التشريع الإسرائيلي والدوران
- يهود لبنان


المزيد.....




- الانتخابات الإيرانية: ابراهيم رئيسي -رئيس أم دمية؟-- الاندبن ...
- إبراهيم رئيسي: إسرائيل تحذر من -أشدّ رؤساء إيران تطرفًا حتى ...
- ظريف: -الأجانب- يغادرون المنطقة عاجلا أو آجلا
- كيف يحكم آبي أحمد بلادا تضم أكثر من 80 مجموعة عرقية؟
- مصر.. مصرع شاب سقط من شقة عشيقته بالطابق الرابع
- الكرملين يحدد موعد حوار الخط المباشر بين بوتين والمواطنين
- بالفيديو.. أول ظهور لسيارة سباق طائرة
- الجيش اليمني يعلن عن تدمير 75% من القدرات القتالية للحوثيين ...
- أرمينيا.. كوتشاريان يشير إلى انتهاكات كبيرة تتخلل حملة الانت ...
- الولايات المتحدة تحيي ذكرى إلغاء العبودية بزخم استثنائي


المزيد.....

- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علي البرق - المرشحة اللبنانية العميد دلال الرحباني في ضوء رؤيتها السياسية