أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه جعفر الخليفة - السوشيال ميديا في ديوان (قبر الخوّاض)، للشاعر أسامة الخوّاض














المزيد.....

السوشيال ميديا في ديوان (قبر الخوّاض)، للشاعر أسامة الخوّاض


طه جعفر الخليفة

الحوار المتمدن-العدد: 5859 - 2018 / 4 / 28 - 23:11
المحور: الادب والفن
    


السوشيال ميديا في ديوان "قبر الخوّاض"، للشاعر أسامة الخوّاض

طه جعفر الخليفة*
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في 2014م صدر ديوان قبر الخوّاض للشاعر و السارد أحياناً أسامة الخواض عن كرييت اسبيس، و هي أحد شركات شركة الامازون المعروفة كشركة للتجارة عبر الانترنت. في الرابط أدناه تجدون فرصة مهمة لإقتناء ديوان أسامة الخوّاض.

يقع ديوان قبر الخوّاض في 44 صفحة من القطع الصغير و يشتمل علي 14 نص شعري معنونة وتواريخ تحريرها مثبتة، و كذلك أماكن كتابتها. صورة الغلاف من إهرامات المدفن الملكي في البجراوية أي المدفن المعروف بمدافن ملوك كوش.
لست في مقامٍ لتقييم القصائد جمالياً، لكنني محبٌ لموسيقاها و بنياتها اللحنية الباذحة و لغتها الملهمة الجديدة ،و بالنصوص مفردات مترجمة و مفردات عامية تمّ توطينها في النصوص بأجمل ما يكون الإبداع، و هذه أحد مكامن القوة في أشعار أسامة الخوّاض فهي نصوص لامعة و نجيبة و محفزّة للتفكير و متيحة لفرصة نادرة للتمتع باللغة العربية و جمالها، هذا غير استدعاء النصوص للأفكار الإيجابية و المشاعر الإنسانية الرقيقة.

وردت بالنصوص في صفحات عديدة إشارات و استخدامات لوسائط التواصل الإجتماعي و لهذا كتَبْت عن المجموعة الشعرية لأسامة الخوّاض.في صفحة 19 و بالقصيدة المعنونة ؛ سبحانه الثلج ! مراثي بهنس الباسيفكية، وردت العبارة : يقرأ معطف غوغول. و في صحفة 25 العبارة: هنيهة بوح الشقيقة – طلْق الصديقة في الفيسبوك. و في صفحة 28 العنوان: وحشة اسفيرية. وفي صحفة 29 العنوان: مشّاةء الاسفير. و في صفحة 30 و هي بقية النص المعنون بمشاءة الاسفير العبارات: طرحت عواطفها علي مرج الماسنجر. و البيت: سندلف حاملين شهيقنا في صرّة الرؤيا إلي البالتوك. و العبارة: في غرفة البالتوك، و البيت : أنا مشاءة الإسفير بصفحة 31 .

هذا التواتر الغني بالإشارات لوسائط السوشيال له بلا شك دلالاته العديدة و المتنوعة و بالنسبة لي بعد قراءة الديوان لعدة مرات اتضح لي أن الكتابة جميعها نوع من التأمل الدارس و المتفكر في وحشة المهاجرين السودانيين بالمنافي جميعاً، تلك الحالات التي تواجهنا بمتطلبات مهنية و اجتماعية و أسرية مختلفةً . في هذه المهاجر تكون النوستالجيا داءٌ و دواءٌ. عند أُسامة الخواض النوستالجيا المتوفرة نابهة و مستنيرة فهي تعود بنا للحنين لشخوص تاريخنا القديم منذ أيام كرمة و مروي الخالدتين بالترميز الشاعري الفنّان في الصروح الباقية التي كانت إشارة لعظمتها بالأساس اختيار لوحة الغلاف فهو إختيار موفق صادف الحسن و الجمال . من ذلك التاريخ العميق المتجذر ترد إيضاً إحالات مباشرة لشعر سلمان الطوالي الزغراد و حالات وجده لمنّانة.

الأمر الثاني كما نعرف جميعاً فأيام المتعلمين السودانيين بالمهاجر و غيرها تبتدي بمراجعات رسائل الإيميل و متابعة صفحات وسائط التواصل الإجتماعي للقاء الأهل و الأصدقاء و رفاق الكار الإجتماعي و السياسي و المهني. في تواتر ذكري وسائط التواصل الإجتماعي معالجة للواقع بنظر الأديب، العارف و الإنسان المرهف فهي ليست مجرد إشارات واقعية في الشعر ليقول النقاد أنها دون الواقع أو فوقه فهي إشارات نابهة تستهدف الواقع بالتغيير نحو الحرية، الرخاء، التنمية و الإستنارة.

بهذه المعالجة يضع أسامة الخوّاض نفسه كرائد سوداني أديب و شاعر يتناول مفردة السوشيال ميديا في افقها الإنساني و الإجتماعي.
و لقد اخترت لكم هذا النص الدالّ ” وحشة اسفيرية":

لا أحد غرّد
و ما من واحدة أعادت التغريد علي صفحتي المهجورة.
و ما من رسائل و لو لعابرين علي غابة الويب العظيمة،
ملقاة بلطفٍ جمّ علي قارعة دغلي الفيسبوكي،
و الدعوات المزركشة للهو في “المزرعة السعيدة”،
انقطع وحيّها،
و حتي النكات التي كان يرسلها صديقي العراقي كفّت عن السقسقة،
و الهطول علي حقل إيميلي،
نكات برونوغرافيةٌ،
لكنها تحمل بصمات العِرَاق المُتهدم
و تهاويم شعبه العظيم الملحمية بطعمٍ خاص:
آشوري و سومري”

شراء الكتاب من الأمازون دوت كوم سهلٌ و لا يحتاج إلا لبطاقة إئتمان و ربما بيي بال و غيرها من طرائق التسوق في الانترنت.
لقد اشتريت الكتاب بهذه الطريقة و هي طريقة آمنة. أدعو جميع المهتمين بالشعر و الكتابة الإبداعية من المقيمين خارج السودان لشراء الديوان بطريقة بطاقة الإئتمان و من بالسودان يمكنهم مشاورة أحد العاملين بالمصارف لمعرفة كيفية شراء الكتاب من موقع الامازون فهو طريق ميّسر و لقد جرّبه الكثيرون و لقد تمّ دون مصاعب. بشرائنا للديوان يدخل بيتنا نور، شعور خلّاق و نباهة لغوية فريدة و كتابة حديثة بمعني الكلمة و كتابة سودانية صميمة و باذخة. فشكرأ يا خوّاض علي هذا الجمال.

https://www.amazon.com/s/ref=nb_sb_noss?url=node%3D3302731&field-keywords=osama+elkhawad&rh=n%3A3302731%2Ck%3Aosama+elkhawad
______________________________
تورنتو-اونتاريو- كندا. 22 مايو2017

*كاتب سوداني يقيم في كندا.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مُحَاق
- أكسح..أمسح .. ما تحيبه حي! (سرد قصصي )
- عزَبة طويلة.. جلباب قصير ( سرد قصصي)
- كاسقيلي ذاتَ الشِفَاه قانية الحُمْرَة
- هل الماركسية فكر ثوري ناقص؟
- فوضي جنسية علي ضفاف النيل
- سرد قصصي قصير بعنوان - العَرّافة-
- سرد قصصي بعنوان -هجّام الدود ود العِتِر-
- سرد قصصي قصير بعنوان -نيكانج يقاتل المانوشول في السافل-
- سرد قصصي قصير بعنوان- البعير-
- سرد قصصي قصير بعنوان -أربعون جلدة-
- سرد قصصي قصير بعنوان - إغتصاب..موت و غضب-


المزيد.....




- وهبي يقصف لشكر: طماع وأناني ضيع مجد حزب عتيد
- وهبي: البام لم يعد يتخذ مواقفه من خطاطات مستوردة
- فيديوغرافيك: الإمارات وفيلم -الكمين-.. عندما تجد الامارات ضا ...
- وفاة أسطورة برودواي المؤلف الموسيقي ستيفن سوندهايم
- بايدن يجدد دعوته إلى التنازل عن حقوق حماية الملكية الفكرية ل ...
- تفاصيل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ43.. ونيل ...
- فيلم -The guilty-.. الخلاص على الطريقة الأميركية
- افتتاح أولى وحداته بالأوبرا.. -كشك كتابك- مشروع ثقافي مصري ج ...
- فيروس كورونا: بايدن يطالب برفع حقوق الملكية الفكرية للقاحات ...
- شاهد..من وراء مسرحية المواد الكيميائية في إدلب؟


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه جعفر الخليفة - السوشيال ميديا في ديوان (قبر الخوّاض)، للشاعر أسامة الخوّاض