أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد أمين - نص ..طيف أمي














المزيد.....

نص ..طيف أمي


ماجد أمين

الحوار المتمدن-العدد: 5854 - 2018 / 4 / 23 - 02:51
المحور: الادب والفن
    


طيف أمي ...
نص///ماجدأمين العراقي

في كل ليلة ...
من الليالي..الواحدة بعد...
الالف ...
عتق جرح .. من عبودية الالم ..
في طفولتي عاشقا للتعري
كي تمتطيني السياط ..
لكن الصراخ عصي
فقط..
تصاعد حمم التغني باحتراق اصابعي ..وهي تلج "المثرودة "
من بقايا تيبس الرغيف ..
مطرا من رحيق الشعير ..
يسكرني حبن يعزف الجوع نغما
اندلسيا ..او من التراث حيث
استحياء وطن من ذكر:
صالح الكويتي ...
إلام ...تقيم مأدبة احتراق عيدان الثقاب ..
أ..تلقني في سعيرك الباهر ..وتنشغ
لحظات انتشائك كي تثبت انك وطنا ..للمبعدين ..والطغاة ..
وطنا للشواء.. على مقلاة الرمل..في آب حيث يؤول الدم للاحتراق ..
عرقا يتكثف في حانات من الصراخ ..اتذكر مراهقتي وانا استمني كل ظهيرة ..
رغم أصابعها..
تطبق على ..
احمرار الاذنين ..الصاغرتين
دائما تقول :متى يهديك ..ففي
الطيف تترائى وانت تعبث بالخراء ..دعك من هذا الهراء المتعفن ...
كرائحة خمرة فاسدة ...
الحب الذي يكرجه قلبي لأمي ..
لامثيل له ..
لذلك تكرهني ....
فأنا اتمايل كشيطان يغري..
اعوامها النيف والسبعون ..
للاغواء ..
غالبا مااطلق سهام الغواية ..فتقرأ
عشر آيات من المعوذات..
هو انا ... بضعة من عزازيل ..
هوايتي ...الاغواء ..والتدلي
كخفاش يأمل ..بفارغ الصبر ..
نضوج الاثداء ..
كتين لم ينضج بعد ....

#ماجد_أمين_العراقي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا ستخلفنا -الربوتات-...
- عذرية الجسد ...أم عذرية العقل..!
- الانسان من الصباح الى المساء ..ومن الحيوان الى الملاك
- نحن ...والطبيعة..من البوهيمية ..الى المثلية
- حتى انت ...يابروتس ....!
- من العدم ...والى العدم ..قصة الوجود الجزء /الثاني
- من العدم ...والى العدم ..قصة الوجود الجزء /الاول
- نص يقترب الى السماء
- رؤى فلسفية في الكون والكوينات
- نص..من نصوص مجنونة
- لماذا انا شكوكي ..لست ملحدا ولن اكون مؤمنا
- رؤى فلسفية
- كاريزما
- هكذا تكلم الفيلسوف الحلاج ...ج/3
- هكذا تكلم -الفيلسوف الحلاج -...ج/2
- هكذا تكلم الفيلسوف الحلاج ...
- قصيده -مواسم الهجره الى وطن بديل -
- الهزيع الاخير من الصيف
- الكائن الجديد ..م/4 الاخير
- الكائن الجديد ....م/3


المزيد.....




- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...
- ممثل يهزم بطلا للفنون القتالية المختلطة بالضربة القاضية (فيد ...
- وهبي: لن أتخلى عن البكوري وسأترافع عنه متى رفعت السرية عن ال ...
- برلماني مصري يقدم قائمة -ألفاظ بذيئة-... عقوبات تطول الممثلي ...
- قناة يمنية توقف عرض برنامج مقالب رمضاني -يقلد رامز جلال- بعد ...
- سولشار: بوغبا لن يتأثر بالفيلم الوثائقي عن حياته


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد أمين - نص ..طيف أمي