أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - زهير المهدي - مقولة ابو رزوقي .. شعار الانتخابات القادمه














المزيد.....

مقولة ابو رزوقي .. شعار الانتخابات القادمه


زهير المهدي

الحوار المتمدن-العدد: 5849 - 2018 / 4 / 18 - 23:00
المحور: كتابات ساخرة
    


كلما ارى صور مرشحي الانتخابات العراقيه اتذكر هذه القصه الحقيقيه التي رواها لي عمي رحمه الله والتي جرت احداثها في منتصف خمسينات القرن الماضي وفي مدينتنا الهادئه والساكنه على يسار نهر ديالى الذي شاخ وعجَّز ...في انتخابات مجلس النواب لسنة 1955 رشح عن مدينتنا شخصيتين محترمتين من وجهاء البلده واثريائها ولنرمز لهما (س) و(ص) وكدعايه انتخابيه لهم اعد كل منهم وفي البستان المجاور لداره ولائم يوميه مفتوحه لكل الناس يقدم فيها الغداء والعشاء ولمدة 15 يوم قبل الانتخابات وتاتي الناس لتتغدى او تتعشى وسط ترحيب وكلاء المرشحين .. في ذلك الوقت كان هناك دلاّل ( سمسار ) للحبوب يكنّى ( ابو رزوقي) وكان هذا الشخص معروفا لدى كل تجار الحبوب بحكم عمله وكانت علاقته بعمي رحمه الله قويه ومتميزه , وفي احد هذه الايام رأى عمي ابو رزوقي يخرج من بستان المرشح س وهو يمسح بيديه ووجهه ظهرا وتشاء الصدف ان يراه ثانية وفي نفس اليوم مساء يخرج من بستان المرشح (ص) وهو يمسح بيديه ووجهه ,, وفي اليوم الثاني جاء ابو رزوقي الى مكتب عمي لعمل بينهم فبادره عمي بالقول ( ابو رزوقي مفتهمنه ألمن راح تنتخب ؟ شفناك البارحه دتتغده ببيت س ودتتعشه ببيت ص ) ؟ فاجابه ابو رزوقي وبسرعه وعلى فطرته وبدون اي تكليف ( اتغدّه ببيت ذوله - مشيرا بيده الى اتجاه بيت س - واتعشّه ببيت ذوله - مشيرا باتجاه بيت ص_ وأنعل ابو ذوله لابو ابو ذوله ) .... فهل ستصبح مقولة ابو رزوقي شعارا للانتخابات الحاليه؟؟






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانتخابات العراقيه والنتائج المحتمله
- تيران وصنافيروواحة الجغبوب ( سايبين الحمار وماسكين بالبردعه ...
- يا جعفري شدعي عليك يلّي حركت قلبي
- مسعود البرزاني وخيمة صفوان
- هل يصلح اوباما ما افسده بوش ؟؟؟
- ماذا بعد داعش العراق
- ام حسين أله التظاهرات الجمعويه
- الوضع السياسى فى العراق ( ياه من اين سأبدأ )
- يد العبادى الحديديه
- سيدنا آدم والساعه السكانيه
- اصلاحات د. العبادى بين الواقع والتمني
- ايلان= ضمير
- الاسبوع السادس لمضاهرات التحرير وماذا بعد ؟؟؟


المزيد.....




- مسرح أوبرازتسوف: 90 عاما من الإبداع
- يونس دافقير يكتب: 14 ملاحظة على الحالة التونسية
- مركز للذاكرة الثقافية من أجل الحفاظ على تراث الروهينغا
- جلب الدواء أيام الحصار وأهدى معظم أفلامه لمؤسسة السينما ببغد ...
- أبرز روايات نجيب محفوظ
- هاليو.. موجة كورية تقود بدولتها للأمام
- -الإيسيسكو- تعتمد 3 مواقع آثرية مصرية جديدة
- تطورات جديدة بشأن الحالة الصحية للفنانة ياسمين عبد العزيز
- طارق رمضان: المتصابي يكشف حقده على المغرب مجددا !
- الفنانة هند صبري تعلق على الأحداث الأخيرة في تونس


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - زهير المهدي - مقولة ابو رزوقي .. شعار الانتخابات القادمه