أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مارتن كورش تمرس - Vitamin D














المزيد.....

Vitamin D


مارتن كورش تمرس

الحوار المتمدن-العدد: 5826 - 2018 / 3 / 25 - 18:04
المحور: حقوق الانسان
    


فيتأمين D

المرأة الأوربية التي خرجت إلى فصل الصيف بملابس كاشفة لمعظم نواحي جسدها بعد أن عاشت شتاءاً قارص البرودة وقد غطت الثلوج أراضي القارة معظم أيام فصل الشتاء حتى غابت الشمس عن معظم أيامه ليصاب معظم السكان؛ بنقص فيتأمين D. أن خروج مواطنات ومواطنو هذه البلدان في فصل الصيف إلى التنزه وقد إرتدوا اللباس الصيفي (شورت + تي شيرت) لا يعني أن الواحدة منهم قد أستهدفت من هذا اللبس الخلاعة وإغراء الغير، لأنها قد أعدمت في مشيتها وفي نظراتها كل صورة من صور الخلاعة، مادامت غايتها هي السماح لجسدها أن يمتص ما أمكنه من أشعة الشمس المملوءة بفيتأمين D. بل منهن من تراها وقد خلعت حذائها وحملته بيدها لتسير حافية القدمين؛ دون أن تتشبه بـ(فتاة الموديل وهي حافية القدمين، التي ظهرت في أغنية للمطرب كاظم الساهر، التي كانت غايتها إشعال الغريزة الجنسية لدى المشاهدين من الرجال، وتشجيع الفتاة الشرقية المسكينة على أن تحذو حذوها)؛ لأن الغاية هي صحية.
قد يسأل سائل شرقي: لماذا لا تكتفي الفتاة الأوربية في البلدان التي تفتقر في معظم فصول السنة إلى أشعة الشمس، بالإستجمام على شواطئ البحر وعلى ساحات الأندية الرياضة ليمتص جسدها ما فقده من أشعة الشمس؟
الجواب: أن أبناء هذه البلدان لا تجد الفتاة فيها نفسها غريبة فيما تفعله من أجل النهوض بصحتها، بإعتبارها قد تربت مع غيرها في مدارس مختلطة لم تجد الذكر غريباً عنها، كذلك الأمر معه. حيث يبدو الواحد منهما للعيان إبناً من أبناء دولة واحدة قد أغدقت عليهم بالإمتيازات وفتحت لهم أبواب التنزه سوية وهم يمارسون معظم أنواع الرياضة سوية سواء أكانوا في قاعات مغلقة أو في ساحات مفتوحة.
لذلك قبل أن نحكم علينا أن نعرف عن كثب المغزى من تعريض الفتاة الأوربية جسدها إلى أشعة الشمس في فصل الصيف، بل تجد بعض مواطنو هذه القارة يلجؤون إلى شواطئ دول شرق أسيا في فصل الشتاء تهرباً من شدة برودة وغياب الشمس في دولهم.
لست هنا لكي أدافع عن الفتاة الأوربية لأنها تعرف كيف تحمي حقوقها دون أن تقتنع في لحظة ما بأنها أقل من الذكر! بل ترى نفسها محمية من قبل الدولة كذلك الحال مع الذكر حيث ينموان سوية وهما في مقاعد الحضانة، التمهيدية، الروضة، الإبتدائية والـ.... الجامعية، حيث يشعران سوية بأن الدولة هي الراعي الرسمي لهما، التي تكفلت وتوكلت بحسب الدستور ولوائح حقوق الأنسان، أن تقف لهما بقوة القانون لتحمي حقوقهما وكأن الدولة هنا تكمل عمل الوالدين في حماية، رعاية، تربية وتعليم أولادهما. اذا هذه الفتاة الأوربية التي نشأت في مجتمع لم يُنقص من شخصيتها ولم يُهن كرامتها، تراها تعرف كيف تتصرف دون أن تتجاوز، وتعرف كيف تمارس حريتها دون أن تتعسف في إستخدامها.
المحامي والقاص
مارتن كورش تمرس



#مارتن_كورش_تمرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النظرة الشرقية
- لطفاً. يا أخي تريث
- أغنى 8 أشخاص
- الدولة الأوربية هي الأقوى
- صناعة السيارت وتناول المنشطات
- بكت بغداد
- طفلة توقف شرطيين!
- الكنيسة ما بين الوطن والمهجر
- لطفا. حذارِ من الشرقي!
- أيها المخرجون.. غيروا أساليبكم!
- ليس هكذا يا كابتن حكيم شاكر
- الفيسبوك ونمط السلوك الجديد
- يا رب أحفظ لنا...
- المديرية العمة للثقافة والفنون السريانية
- من أجل قانون أفضل لأحوالنا الشخصية
- المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية
- التعليم الجامعي المفتوح
- الإنتخابات العراقية ودائرة الهجرة السويدية


المزيد.....




- الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والاستخبارات الأميركية تر ...
- -معاريف-: اعتقال شابين خططا لعملية تفجيرية بحافلات جنود إسرا ...
- منظمة حقوقية تنشر مقالا لمعاناة سجناء الرأي بالبحرين
- النزاهة تستقدم قائممقام قضاء خانقين إثر فقدان 900 كرفان في م ...
- اعتقال متهم بتزوير المستمسكات في بغداد
- حماس: إعلان الخارجية السودانية سيوفّر للاحتلال الغطاء لارتكا ...
- النزاهة: استقدام قائممقام خانقين إثر فقدان 900 كرفان في مجمع ...
- شاهد: نشطاء -السلام الأخضر- يتظاهرون أمام مقر شركة شِل في لن ...
- بعد احتجازه في مواقع سوداء.. أمريكا تنقل سجينا باكستانيا من ...
- مسؤولة أممية تشيد بجهود الحكومة العراقية لمكافحة الفساد


المزيد.....

- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مارتن كورش تمرس - Vitamin D