أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مارتن كورش تمرس - بكت بغداد














المزيد.....

بكت بغداد


مارتن كورش تمرس

الحوار المتمدن-العدد: 5215 - 2016 / 7 / 6 - 01:51
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


حداد في العراق على ضحايا هجوم الكرادة الدموي. إنفجار أودى بحياة أكثر من مئتي عراقي في يوم الأحد 03/07/2016
بغداد يا مدينة السلام
يا وردة عبيرها كل الايام
يا فتاة جميلة
لم تكن لأي حاكم خليلة
لم ترضخ حتى للتتر
بل علمته دروسا وعبر
بعد كل جولة تراها ناهضة
إحترامها بين المدن فارضة
حملت رسالة الحضارة
هي لبلاد ما بين النهرين سفارة
عاصمة لكل المدن
إحتضنت السلام والأمن
فتاة باكرة
على ظهر قارب الحضارة مسافرة
في كل مناسبة حاضرة
كل صباح تركب مهرتها
تحمل المحبة عنوان رسالتها
رسالة تأريخ
سبعة الآف سنة تأريخ
كل يوم كانت لها رسالة
وكأنها كاتبة لها مقالة
تنشرها على صفحات صحف صباح
لتحملها الرياح
إلى كل الشعوب
تدعوهم لتنقية القلوب
رسالة لكل الناس
أجعلوا السلام لأوطانكم أساس
...
لم تسقط بغداد
بل هو زمن الإضطهاد
هيا نجلس حول المائدة
ففي إجتماعنا فائدة
نأخذ بلغة العقل
نرفض السلاح والقتل
ألسنا بشر؟
دعونا لبعضنا نعتذر
نحب بعضنا البعض
بنقاء دون غرض
(كَمَا أَحْبَبْتُكُمْ أَنَا تُحِبُّونَ أَنْتُمْ أَيْضًا بَعْضُكُمْ بَعْضًا.)"يوحنا13: 34"
تعالوا نتحد وأن كنا في حداد
تفجير أودى بحياة الأولاد
لبست كرادة السواد
لن تسقط بغداد
(لا تَشْمَتِي بِي يَا عَدُوَّتِي، إِذَا سَقَطْتُ أَقُومُ. إِذَا جَلَسْتُ فِي الظُّلْمَةِ فَالرَّبُّ نُورٌ لِي.)"سفر ميخا7: 8"
مع صراخ الثَكَالىَ بكت بغداد
لبست السواد
خلعت عن رقبتها القلادة
جلست القرفصاء
رفعت رأسها نحو السماء
جرت دموعها على أبناء الكرادة
صرخت من أعماق تربتها
يا الله أمسح للأم العراقية دمعتها
المحامي والقاص/ مارتن كورش
+++



#مارتن_كورش_تمرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طفلة توقف شرطيين!
- الكنيسة ما بين الوطن والمهجر
- لطفا. حذارِ من الشرقي!
- أيها المخرجون.. غيروا أساليبكم!
- ليس هكذا يا كابتن حكيم شاكر
- الفيسبوك ونمط السلوك الجديد
- يا رب أحفظ لنا...
- المديرية العمة للثقافة والفنون السريانية
- من أجل قانون أفضل لأحوالنا الشخصية
- المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية
- التعليم الجامعي المفتوح
- الإنتخابات العراقية ودائرة الهجرة السويدية


المزيد.....




- دراسة: أكثر ما يثير قلق الأهل صحة أطفالهم العقلية
- وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التطبيع بين إسرائيل والسودان.. ...
- أسرار تحنيط الفراعنة.. من أين حصل المصريون القدامى على مواد ...
- موسوعة غينيس: -بوبي- يحطم الرقم القياسي للكلب الأكبر سنا على ...
- برلين توكد موافقتها على توريد دبابات -ليوبارد1- إلى أوكرانيا ...
- وفد من المخابرات المصرية في إسرائيل بمهمة عاجلة
- اكتشاف عقار مضاد لشيخوخة الخلايا الجذعية
- كييف تحث المفوضية الأوروبية على عقد إحاطات أسبوعية بشأن العق ...
- الخارجية الفلسطينية: تصريحات نتنياهو تخريب للجهود الأمريكية ...
- علماء يعيدون إنشاء التسونامي القاتل للديناصورات


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مارتن كورش تمرس - بكت بغداد