أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2018 - أسباب وخلفيات ظاهرة التحرش الجنسي، وسبل مواجهتها - شذى احمد - الملف الشائك














المزيد.....

الملف الشائك


شذى احمد

الحوار المتمدن-العدد: 5808 - 2018 / 3 / 7 - 12:57
المحور: ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2018 - أسباب وخلفيات ظاهرة التحرش الجنسي، وسبل مواجهتها
    


انه العد التنازلي للملف الشديد الاهمية... 8 آذار عيد المراة العالمي. ترى ماذا ساقول موضوع التحرش الجنسي هذا يبدو لي صرعة هوليوودية ولم اعتد يوما على اللحاق بركب الموضة. البس واتعامل مع موضيع الحياة بما يناسبني.حقيقة ولن اعتذر عن هذا فالتحرش الجنسي لبلادنا المدمرة وما مرت به نساؤها من ويلات حفلة تنكرية … اتلفت حولي عشرات الاوراق المنثورة هنا وهناك. مشاهدات ملاحظات . مضايقات. خيبات . بعض الامنيات تكاد تلفظ انفاسها الاخيرة.

هل تراني بحاجة للكتابة عن مزيد من الوجع. ترتيب صور يومية رتيبة محورها المرأة على حائط يأن من اوجاعه الأزلية. هل سابدأ بهذه الحزمة من قصص ضحايا الحرب, ومخلفاته. هذه التي سوت قنابل الطغيان سقف بينها بالارض. هل سيغير شيء مطالبتي بتسجيل اوراقها الثبوتية. بالاهتمام الحتمي بحقها بارضها، بسجل نفوسها، ببيتها الذي كانت تستأجره، وفي وطن تبحث فيه عن شرخ سور على حدوده لتهرب منه، فصاحب البيت غادره منذ زمن مع اوراق ملكيته لكل شيء بطائرة فخمة. سيعود عندما تضع الحرب اوزارها، ليبنيه من جديد بمساعدات دولية تسمن خزينته الخاصة لمشاريع تسمى اعادة الاعمار. وسيجد حتما من مثلها او حتى سيجدها وقد شحب لونها من قلة تعرضها لاشعة الشمس لتبدأ من جديد رحلة معاناة وعبودية لا أمل في نهايتها . الجحور المظلمة التي اتخذها الكثير ممن لم يملكوا ثمن الرحلة لخارج الوطن .. تلك الحجور الرطبة سلبتهم جميعا كل شيء حتى لم يعد الأنين بلسما لاوجاعهم... وهن صاحبات ادوار البطولة ترى ماذا يمكن الكتابة عنهن وعنهم.

هل علي الالتفات لتلك الأوراق المكدسة من الملاحظات العابرة والمهمة. بما حوته من مشاهدات.
ام تراني بحاجة لتناول السيدات الملهمات في ميادين الحياة، وتأثيرهن بالحياة العامة .. كنوع من الدعم والمؤازرة النفسية للانكسارات المتلاحقة للمرأة في زمن المحن العسيرة هذا.
تجاربي مع النسوة اللاجئات، ويوميات عنهن، ربما يثير ذلك فضول الاخريات الباقيات في البلاد العربية . ام الاخريات في كل العالم. للتعرف على مشاكل نظيراتهن، ومعاناتهن.

هل علي الكتابة عن الاحصائيات التاريخية .. لما تندلع الحروب ومن هم ضحاياها بكل ملل المسرحيات المكررة.

هل علي تناول المرأة في السياسة، هناك الكثير من المواضيع المغرية بهذا المفصل الحيوي في الحياة . وهناك نساء في السياسة اليوم يمكنك الكتابة عنهن مجلدات وليس قصاصات الورق تلك التي اتعثر بها في الجانب الأخر.؟.

هل علي قبل هذا وذاك معالجة معصمي من تلك القروح الدائمة التي اورثني اياها قيودي الخلقية. ماعلي قوله. ما علي الاصطفاف خلفه. ماعلي الحذر منه. ما علي تجنبه لان لا العرف ولا الذوق ولا السنة الكثير سترحمني ان خالفته. ترى ما معنى الكلمات التي لو اطلقت تكون كالسهام الطائشة،ام الخائبة لا تصيب هدفا؟.

ام علي الكتابة عن قيادة المرأة للمشاريع، ورئاستها للشركات واماكن العمل.. كيف تعامل المرأة نظيرتها هل يتوافقان . هل هناك اي بصيص أمل بان تكون قيادتها فرصة طيبة لرفع الكثير من الحيف على واقع المرأة لما لا والتي تمثلها وتقف أمامها امرأة مثلها. ..لكن تصدمك في احيان كثيرة تلك الغرائب والعجائب التي لا تتوقعها في ادارتها التي تجعل النساء يهمسن لانفسهن … ترى لو كان رئيسي رجل.

هل علي الاهتمام بالموضوع الديني. القوالب الجاهزة لمن هي صالحة وطالحة حسب مظهرها. لكنني ساقع بمطبات المفكرين في هذا الجانب واغلبهم رجال ان لم يكن كلهم!!.فهم اطول نفسا واعمق تحليلا للنصوص التي لا تعرف الكثير من النسوة في احسن الاحوال الا تردديها كانشودة مدرسية تحتوي على اكسير الشباب الدائم!. اسلمت له وبه ولا شيء اخر. وتركت معركة تصيح المكانة يهديها اياه مفكر مجهد . او منتحرة تنال لعنها هي قبل غيرها لانها نبهت عن خطايا في حقها.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لتدفئة اطفالهم
- لوجستية التسويق
- الاسبوع الاخضر
- ولاتعبرها بالفستان
- العالم منذ الازل
- ليسبوز والبابلي
- و شكرا ليوم الحب
- الوعيد الاسود
- البرد صبية وعانس
- من بين انياب العبث
- سجل فانت
- راحلة بين العناوين
- ولم يعد عبود يغني
- يظل اللون ارجواني اللبوة الجريحة -2
- حائط المقهى
- ارادتي +نقودي=هجرتك
- اللعبة الجائرة
- اوجاع المهاجرين
- من فتحت الحدود خسرت الاصوات
- ضاع محمد والوطن


المزيد.....




- مرور أسبوع على اختطاف 17 مبشرًا في هايتي
- اسكتشف الطريقة الرائعة لتناول الطعام في اليونان
- السلطات الكولوموبية تعتقل -أكبر- مهربي المخدرات.. والرئيس يح ...
- كأنك على سطح القمر.. شاهد جبال مريخية مصغرة تجذب الأنظار بإي ...
- إحصاء رويترز: إصابات كورونا في شرق أوروبا ستتجاوز الـ20 مليو ...
- شاهد: مهاجر لبناني عالق عند الحدود البولندية مع بيلاروس.. ضي ...
- شاهد: مهاجر لبناني عالق على الحدود البولندية مع بيلاروس.. قا ...
- شاهد: القبض على أخطر زعيم عصابة قتل وتهريب المخدرات في كولوم ...
- -كتائب حزب الله- تعدُّ الانتخابات العراقية -مؤامرة دولية-: ل ...
- تقارب ’لافت’ بين الحلبوسي والخنجر لتوحيد الصف


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2018 - أسباب وخلفيات ظاهرة التحرش الجنسي، وسبل مواجهتها - شذى احمد - الملف الشائك