أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مسَلم الكساسبة - تأملات اولية في الاديان وطبيعة التفكير الديني ..














المزيد.....

تأملات اولية في الاديان وطبيعة التفكير الديني ..


مسَلم الكساسبة

الحوار المتمدن-العدد: 5762 - 2018 / 1 / 19 - 20:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لماذا ازدادت ظواهر الزهد بالأديان والتدين ؟
وهل يجدي نفعا ما يقدمه المتدينون من حجج ومنافحة لإنقاذ الايمان الديني من ورطته؟

1-بداية تُقدَّم الادلة على وجود شيء ما في حالة الشك بوجوده ..اي اذا كان وجوده موضع شك؟

2- تقدم الادلة على وجود شيء ما اذا لم يكن وجوده واضحا بذاته وكان موضع خلاف حيث لم نسمع مرة واحد جاي يقدم ادلة على وجود الشمس او الارض او الشجر او الماء او البحار ...الخ.

3- اذا كان الشيء المراد اثبات وجوده ذا ارادة ووعي فهو الاولى بإثبات ذلك الوجود لا ان يترك الاخرين الاقل منه وعيا وإدراكا هم من ينوبوا عنه بوصفه واثبات وجوده للناس وتقريع وتعنيف من لم يصدقهم فذلك امر غير منطقي البتة .. او يترك الناس يختلفوا ويفتنوا فيه وهو ساكت ساكن ؟؟

4- ليس من حق اي انسان هو مقتنع بوجود شيء غيبي وهو قادر ان يثبت وجوده للناس بذاته ان يتنطح هو نيابة عن ذلك الشيء لإثبات وجوده للناس وتقريع وذم من لم يقتنع بادلته عنه .. او يدعي ان ذلك الشيء ارسله ووكله ان يثبته للناس ومن لا يصدقه يقتله او يعذبه وينفيه سيما انه ينسب لذلك الشيء العدل والرحمة والحكمة فذلك ما يتنافى مع كل تلك المعاني جملة وتفصيلا مما يوقع صاحب الدعوى بالتناقض الفاضح ؟!

5- يزداد الغموض والشك وتتسع دائرته حول اي شيء غيبي او مشهود حتى ، اذا لم تصدق الحوادث والوقائع ما ينسب له من قدرة او حكمة او عناية .. كاضطهاد الضعفاء وإصابة الطيبين بالا مراض المؤلمة والنكبات واغتصاب الاطفال ووقوع الكوارث كالزلازل في شعوب طيبة راقية وان يصاب بالنكبات والهزائم من يعلنون الولاء له والدفاع عنه ما يجعل الناس يشكون بوجود ارادة حكيمة ومنطقية متصرفة في هذا الكون ترى كل هذا ولا تحول دون وقوعه وهي قادرة.

6- من طبيعة العقل البشري هي الشك حتى بما تلمسه الحواس فكيف بما هو غيبي .. وما يريد غيره منه ان يفرض عليه الايمان به وهو - اي العقل - يرى ويلمس تناقض الواقع مع كل ما يقدم له من شروح وادلة ؟

7- من الطبيعي في عصر العلم والتقنية والتفسير الفيزيقي العلمي للظواهر ان تخفت فكرة الايمان والتفسير الغيبي والتي كانت تبدو اكثر اقناعا ومنطقية وسبيلا لحل الغاز ومبهمات الكون في عصور ومجتمعات وفي وقت من تاريخ البشرية كان كل ما يحيط بالإنسان مبهما فكانت فكرة تفسير كل الظواهر بنسبتها لقدرة غيبية توفر للبشر شيئا من التوازن النفسي لتفسير لما يحيط بهم ..

اليوم عرف الانسان اسبابا واقعية فيزيائية علمية للظواهر هي التي باتت تقدم له التفسير والتوازن النفسي .. فخفت وقل دور الايمان بقوى غيبية ينسب لها كل شيء ، عدا عن ان التفسيرات التي كانت تقدمها الانساق الدينية اثبت العلم بطلانها وخطاها وأنها تفسيرات ضللت الانسان و لا يمكن فعلا ان تكون تلك التاويلات التي ادعتها الاديان صادرة عمن يسير تلك الظواهر كما ادعت بدورها ، وأنها تفسيرات ميتولوجية اسطورية تبين انه لا علاقة لها بما اكتشفه الانسان عن حقيقة تلك الظواهر من مثل التفسير الديني لظواهر للكسوف والخسوف والرعد والبرق والمطر والريح والزلازل وتعاقب الليل والنهار وغياب الشمس وشروقها ..الخ ، فقد كانت التفسيرات الدينية بصددها كلها تفسيرات اسطورية ، لكنها ورغم اكتشافنا لخطئها كانت في الماضي توفر للبشر قدرا من الراحة النفسية في عصور ما قبل العلم .. لكن العلم اكتشف ان تلك التفسيرات لا تمت للحقيقة والواقع بصلة عدا عن انها قدمت باسم الاله ونيابة عنه .. وانه – أي العلم - بالمقابل قدم التفسيرات الحقيقية والمقنعة لتلك الظواهر مما ادى لتراجع دور الاديان والتفسيرات الدينية في تقديم التعزيز النفسي للناس بخصوص ما يلفهم من غموض الطبيعة .. عدا عن ردات الفعل على التفسيرات الخاطئة التي قدمتها الأديان عن الكون وتلك الظواهر بشكل لا يلام الناس معه اذا اهتزت ثقتهم بالأديان ومقولاتها.

الخلاصة : اتركوا الناس بحالهم اللي عايز يؤمن واللي عايز ما يؤمن واللي عايز يتعبد واللي مش مقتنع بالتعبد ..المجتمعات والبشرية غادرت هذه الحالة من قرون وعايشة بسلام ومتصالحة مع ذاتها وبتنتج وبتبدع وانتو من قرون متوقفين عند مسائل من تنسبوها له هو الاولى بإثباتها للناس والأقدر على ذلك منكم وفقا للأوصاف التي تخلعوها عليه ..

اما خلاصة الخلاصة فان ما يقوم به كثير من المتدينين من شتى الاديان وبأساليب بائسة لإثبات صدق دعاواهم ودعاوى اديانهم ومذاهبهم هو الذي من شانه ان يزيد غربة وبؤس وورطة تلك الاديان ونفور الناس منهم ومنها ..






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,433,937
- الثورة الصناعية الرابعة وانترنت الاشياء Prosumers Networks
- عصف ذهني في محاولة لا تمل لفهم ما يجري ؟؟
- جولة في التاريخ ..نحو تجديد في الفكر والخطاب (2)
- جولة في التاريخ ..نحو تجديد في الفكر والخطاب !
- الاعلان العالمي لحقوق الانسان بين المرجو والمتحقق ؟
- في اليوم العالمي للفلسفة ، لنُحَيي أم العلوم !
- عصف ذهني ومقاربات مستمرة نحو الفهم ..؟
- ترامب ، انقلاب جذري ام تحول مرحلي..؟
- هل يكون الفكر همجيا ومتى ، وكيف ننقذ اي فكر من همجيته ؟
- على بساط البحث : قطيعتنا مع الفلسفة والفكر الحر وتداعياته في ...
- الثورة الرقمية -اليوم العالمي للإنترنت- !
- البرمجيات الخبيثة والبشر .... !
- العمل بصفته مصدرا لكل رفاه وتحضر وقيمة مضافة .....
- جماليات العلم (4) .. التهديف نحو النجوم .. ! Aesthetics OF S ...
- تميمة الأعراب للخروج من السرداب ..
- لماذا تخلفنا ؟؟
- جماليات العلم (3) كونيات , Aesthetics OF SCIENCE (3) Cosmic ...
- جماليات العلم (2) الأمواج الكهرو-مغناطيسية , Aesthetics OF S ...
- جماليات العلم (1) الاقمار الصناعية , Aesthetics OF SCIENCE ( ...
- الشعب يريد أن يعرف ماذا يريد .... (3)


المزيد.....




- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- الكنيسة تعترض والرئيس يدعمها.. ترشيح أغنية -الشيطان- لمسابقة ...
- جامعة طيبة السعودية تنظم ندوة عن «خطر جماعة الإخوان المسلمين ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي ينعى رئيس ...
- قائد الثورة الاسلامية يقدم برسالة الى الأمين العام لحزب الله ...
- ضجة في مصر... مسؤول يكشف مفاجأة بشأن بناء منازل فوق المساجد ...
- المرشد الأعلى الإيراني يبعث برسالة تعزية إلى حسن نصر الله
- اللواء صفوي: التعبئة تحولت الى انموذج فاعل للدول الاسلامية
- خلاف بين الكنيسة والحكومة في قبرص بسبب أغنية الشيطان


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مسَلم الكساسبة - تأملات اولية في الاديان وطبيعة التفكير الديني ..