أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي يزهق دماء المنتفضين عبثا














المزيد.....

نظام الملالي يزهق دماء المنتفضين عبثا


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5750 - 2018 / 1 / 7 - 17:50
المحور: حقوق الانسان
    


مع إستمرار إنتفاضة الشعب الايراني و تهديدها لنظام الملالي و الخطر الکبير الذي باتت تشکله عليه، فإن هذا النظام القمعي الدموي يسعى للجوء و التوسل بمختلف أنواع و اساليب القتل و القمع و الارهاب و التخويف و العرب النفسية من أجل القضاء على الانتفاضة، وإن إرتفاع عدد ضحايا الانتفاضة على يد الاجهزة القمعية، وتمادي هذه الاجهزة في إجرامها، لايجب أن يمر مرور الکرام أمام أنظار المجتمع الدولي، خصوصا وإنه قد أصدرت منظمة العفو الدولية بيانا دعت فيه إلى وضع حد لقتل المتظاهرين واعتقالهم من قبل حكومة الملالي، وطالبت بإجراء تحقيقات مستقلة في هذا الصدد.
هذا النظام المجرم الذي سبق وإن إرتکب مجازر فظيعة بحق الشعب الايراني أثناء إنتفاضة عام 2009، والتي مرت للأسف من دون عقاب و محاسبة لأسباب متباينة، من المهم جدا عدم إفساح المجال له لکي يقوم بنفس الدور و الاساليب مع الانتفاضة الحالية، خصوصا وإن النظام قد ألمح کثيرا الى إنه سيقوم بإرتکاب مجازر بحق الشعب بعد أن تأکد من إن الشعب الايراني و الشبکات الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق، قد صارتا يدا واحدة ضد النظام، ولذلك فإنه لن يبقى ساکتا تجاه هذه الحالة وقد يلجأ لإرتکاب مجازر کبيرة بهدف إرعاب المنتفضين و إخماد الانتفاضة، وإن المجتمع الدولي ولاسيما الامم المتحدة و الولايات المتحدة الامريکية و دول الاتحاد الاوربي، يجب أن لاتبقى مکتوفة الايدي أمام هذا النظام الاجرامي و يجب أن تتصدى له و تمنعه بکل الوسائل و السبل من التعرض للمنتفضين.
من المهم جدا الان فتح ملفات هذا النظام ولاسيما المتعلقة بإنتهاکاته في مجال حقوق الانسان و إتخاذ إجراءات عملية رادعة بحقه بحيث تضع حدا لإجرامه و دمويته، ولاريب من إن العالم کله وخصوصا المنظمات المعنية بحقوق الانسان تعلم جيدا بالحالة بالغة السلبية لهذا النظام ومن إنها ستتمادى و تبالغ الى أبعد حد في إستخدام أکثر الاساليب دموية و إجراما خصوصا بعد أن صار الشعب يرفع شعار إسقاط النظام الذي هو الشعار المرکزي لمنظمة مجاهدي خلق الخصم و البديل السياسي ـ الفکري الجاهز للنظام.
مطلوب و بإلحاح أن يقف المجتمع الدولي الى جانب إنتفاضة الشعب الايراني وأن لايترکه أمام رحمة الماکنة الدموية لنظام الملالي وأن يبادر بترجمـ موقفه على الارض الب أفعال و ممارسات ملموسة بحيث تکون بمثابة رسالة مفهومة للنظام من إنه لەس بإمکانه أبدا أن يعيد سيناريو 2009.



#فلاح_هادي_الجنابي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تخرصات الدجال و الکذاب القزم جعفري
- دعم إنتفاضة الشعب الايراني واجب إنساني و أخلاقي و قانوني
- الثورة الايرانية تعود لتنتقم من سارقيها
- دماء المنتفضين المراقة ثمنها إسقاط نظام الملالي
- إيران تثور بوجه الجلادين
- عهد الدجل و الشعوذة في طريقه للأفول
- نظام فاسد لايمکن إصلاحه إلا بإسقاطه
- مخاض الثورة يرعب ملالي إيران
- نظام الملالي على حافة الهاوية
- مجاهدي خلق في مواجهة نظام الملالي
- ملالي إيران في نهاية العام الذي سيمهد لسقوطهم
- الرادع الاقوى للممارسات القمعية لنظام الملالي
- ضرورة العمل لتسريع عملية إسقاط النظام الايراني
- يزداد قمعا يزداد ثراءا!!
- العقارب تأکل بعضها
- العميل يدافع عن سيده، نظام الاسد نموذجا!
- کيف سيرثي الملالي فقيدهم داعش!
- شرط حل و حسم المعضلة الايرانية
- إسقاط النظام هو مطلب الشعب الايراني و خياره الاساسي
- نار الازمات المحرقة تحاصر عقارب طهران


المزيد.....




- معظمهم نساء وأطفال.. أستراليا تطلق عملية لإنقاذ مواطنيها الم ...
- مقتل فتى فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في القدس الشرقية
- حملة اعتقالات يشنها الإحتلال فجر اليوم في الضفة والقدس
- بسبب اعتراض رئيسة الوزراء.. تشارلز الثالث لن يحضر قمة الأمم ...
- ضبط شحنة اسلحة واعتقال عدد من المهربين في كرمانشاه غرب ايران ...
- إصابة مستوطن بإطلاق نار على حافلة في نابلس.. واعتقالات ببيت ...
- مقتل مواطن وإصابة شقيقيه ووالدهم وطفل خلال شجار عائلي شرق نا ...
- كيف يصبح الروس مهاجرين غير شرعيين في أوكرانيا؟
- لاجئة أوكرانية تلقى حتفها على يد زوجها في مأوى للاجئين ببرلي ...
- الأمم المتحدة: إيران سمحت لأمريكي بمغادرة البلاد وأفرجت عن ا ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي يزهق دماء المنتفضين عبثا