أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت حمزة - عشق كحبات الأمطار














المزيد.....

عشق كحبات الأمطار


حكمت حمزة

الحوار المتمدن-العدد: 5738 - 2017 / 12 / 25 - 03:57
المحور: الادب والفن
    


حبات المطر تلك...
تحكي لحظة سقوطها...
ملاحم من الأمل...
أمل ممزوج بالألم والذكريات...
تلتقي بالأرض كلقاء العاشقين...
فتتناثر قطرات المياه...
من لوعة الاشتياق...
تكسر في تشظيها...
كل الجدران التي أقمتها...
بين ذكرياتي...وأنا...
بقايا عشق هنا...
و رائحة اعتصار الألم...
لتوقف كل حواسي...
ويبقى القلب فقط...
من قال ان القلب ...
لا يهمه سوى النبض...
ودفع الدماء...
هو فاقد للقلب...
داخل فؤادي المسكين...
تهشم ايماني...وإلحادي...
واستحالت آلهة الأرض فيه...
بقايا جثث هامدة...
وأكوام المشاعر ما عادت اكواما...
بعد أن شرذمها الزمن...
في لحظة واحدة...
أضحت كل نساء الأرض...
امرأة واحدة...
تداعب وجنتي...
و تحول كبريائي إلى أشلاء...
ادمنتها....اكثر من سيجارتي...
أثملتني...أكثر من اقداحي...
ودعت علي بالهلاك...
فكانت الرب الذي يقول...
لكل شيء كن فيكون...
وتكمل حبات المطر سقوطها...
وانا اكمل احتساء الوجع...
على أفواه تلك الكؤوس...
التي تخطها الأمطار...
على صفحة المياه...
هي ليست اهتزازات ولا امواج...
حتى كلمة اختلاجات...
أتفه من أن تصف معناها...
لأن جل نساء الأرض...
تساقطت كالأمطار...
على لوحة روحي...
فرسمت تلك الكؤوس...
خلقت تلك الاختلاجات...
ثم تركتني وحيدا...
بعضي يفتك ببعضي...
ثأر اقتصه بنفسي...
من نفسي...
* * *
كلكم تحلمون بالحب...
ولكنكم تجهلونه...
تريدون أن تعشقوا...
فقط لتعلقكم بالمجهول...
من ذاق الحب مرة...
لن يقترفه أخرى...
حروف تحرق الأنفاس...
همسات تفتت الصخرة...
الحب ليس حديقة...
تتعانق فيها الأزهار والنسيم...
الحب قصف وحشي...
لا ملجأ تختبئ فيه...
و طوفان نوح...
لا جودي يعصم منه...
تعبده دون أن يكون ربا...
تصلي له وليس قبلة...
اتجاه اللااتجاه...
بوصلة ضلت الطريق...
ونجم قطب ثمل...
لا يعرف الشمال...
فأين ستختبئ؟...
وإلى أين ستهرب؟...
لن تكون افضل حالا...
من حبات المطر...
مآلك هو السقوط...
في صميم الهاوية...
الحب مهدئ أن استسغته...
فلن تغيب لك شمس يوما...
بوتقة تصهر ليلط مع النهار...
هزيمة مفعمة بوهم الانتصار...
تسمع صدى صوتها...
في كل الصحف والأخبار...
حياة بطعم انتحار...
عصر لا يعرف الازدهار...
ظمأ قرب الأنهار...
شوق حتى الانصهار...
أنات غذائها الأشعار...
ان تعشق يعني...
ربيعا عديم الاخضرار...
زلزال من دون إنذار...
ان يموت داخلك القرار...
وتلتقم العلقم والحنظل...
بكل مافيها من مرار...
غريبا في الديار...
دمع مدرار...
ذهان كثير الأسفار...
قهر مع سبق الاصرار...
ان تصبح روحك...
بضائع للاتجار...
ان تعشق يعني...
ان تصبح....كحبات الأمطار...
.
.
بقلم:حكمت
25/12/2017
00:30 am






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(8)
- دعونا نفهم فكرة الإله(3)
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(7)
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(6)
- دعونا نفهم فكرة الإله(2)
- أسياد الحرية
- دعونا نفهم فكرة الإله
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(5)
- ميزان الأزمة السورية...ماذا ربح الشعب السوري، وماذا خسر
- القريحة التي لا تجف
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(4)
- الملحمة السورية (2)
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(3)
- الملحمة السورية (1)
- قراءة نقدية في كتاب المدارس الفكرية الاسلامية من الخوارج إلى ...
- روزنامة أمل
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(2)
- من بقايا ذاكرة إنسان لاديني...نعمة العقل(1)
- أرجوزة الحرب والسلام
- لا زالت العلمانية على قارعة الطريق رغم كل شيء


المزيد.....




- كاريكاتير الثلاثاء
- شقيقة سعاد حسني تفجر مفاجأة بالكشف عن زواج السندريلا من عبد ...
- مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل مشروع مرسوم يتعلق بدروس دع ...
- مجلس المستشارين يناقش الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة يوليوز ا ...
- ويل سميث يعلن صدور مذكراته قريبا
- درب الدموع والآلام.. مجزرة الأميركيين السود في -وول ستريت ال ...
- تقوم بالترجمة الفورية.. تقنية غوغل الذكية يمكنها سد فجوة الل ...
- الجفاف في سوريا يعرض عام القمح الذي أعلنه الأسد للخطر
- الجفاف في سوريا يعرض عام القمح الذي أعلنه الأسد للخطر
- المصادقة غدا الثلاثاء للمصادقة على مشاريع قوانين تهم المجال ...


المزيد.....

- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت حمزة - عشق كحبات الأمطار