أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هرمز كوهاري - عندما اراد. احدهم. ان. - يهديني -الى الاسلام !!















المزيد.....

عندما اراد. احدهم. ان. - يهديني -الى الاسلام !!


هرمز كوهاري

الحوار المتمدن-العدد: 5717 - 2017 / 12 / 3 - 17:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أسرد القصة كما حدثت
القصة بدأت عندما انهيت اعمال المكتب للأعمال المحاسبية والضريبية في نهاية الثمانينيّات من القرن الماضي ،
فكرت ان اجرب حظي في السوق ، قررت فتح دكان صغير لبيع المواد الغذائية الجاهزة ، اجرت محلا في شارع الربيع ( نفق الشرطة) من جهة الكنيسة وباشرت بالبحث عن مجمدات جديدة او أخت الجديدة كما يقال ،
عثرت على محل يبيع المواد الكهرباءية في نفس الشارع من الجهة الثانية من النفق ، صاحبه شاب ثلاثيني يرتدي قيافة زيتوني ! بدأت اتفحص ما عنده من المجمدات فقال لي : اخوي اذا تريد شيء زين اخو الجديد مرلي غدا ، قلت باي وقت ؟ قال الساعة الرابعة عصرا.
ثاني يوم في تمام الساعة الرابعة كنت امام المحل ، تعلمت احترام. المواعيد من اليوم الذي تعلمت فيه ضبط ساعاتنا قبل تحديد المواعيد !! فوجدت المحل مغلقا ، مرت خمسة دقايق ثم عشرة ثم ربع ساعة ، خمنت ذلك بسبب الازدحام ،ثم ثلث ساعة ثم نصف ساعة ! و قبل ان انهي انتظاري ، جاء الاخ بكل هدوء وبدون اي احراج من التأخير عكس ما توقعت،. لأني توقعت ان يأتِ مسرعا ويعتذر عن التأخير ! بادرته بالقول : "موعدنا بالأربعة وهسه الرابعة والنصف"!، الا ان جوابه زادني استغرابا فقال :" والله عجيب امرك " !! قلت "امري عجيب لان جيت على الموعد والا امرك عجيب لأنك تأخرت نصف ساعة " ؟ قال "ليش انت فطرت وجيت والا انت فاطر" !!
عندذاك تذكرت اننا في رمضان !! قلت له : انا من قوم عيسى غير مشمول لا بالصيام ولا الصلاة ولا بالفطور ، وتوقعت ان يكون جوابي مقنعا له ، ولكن زاد استغرابي عندما قال : "ولهسه .. لهسه .. انت متمسك بدينك !؟ و كل هذه الكتب والبيانات "! بدأت اضحك قلت له " هذه اغرب نكتة اسمعها .. انت د تنكت ام تحكي جديات " ؟ قال لا ليش انكت ، جديات ! . قلت له زين افتح المحل لنكعد ونحجي اذا تحب ان نحجي بهذا الموضوع ، ( وقلت مع نفسي انا أدور واحد مثلك ابلش معه بهذا الموضوع !!).

فتح باب المحل وجلس خلف المنضدة ، وكررت عليه السؤال قلت من صدق تسال هذا السؤال والا تمزح ! قال "لا من صدك ، ليش امزح ، اقول : كل هذه الكتب والبيانات وبعدك ما مقتنع"! ؟ ، قلت انا احتفظ بالقران من الطبع الجيد لخطاط ،. منذ اكثر من عشرين سنة واقرا به اكثر من الإنجيل والتوراة ، واقرا البوذا واقرا التاريخ والكتب العلمية وحتى كتب الفلسفة ! وانت يمكن ما تقرا حتى القران .. انت تقرا القران ،؟ قال طبعا قلت له نصا : اذا انت واحد من الثلاثة ، اما ما تقرا القران او تقرأه ولا تفهمه او تقرأه ولا تؤمن به ! فأنت اي واحد من هولاء الثلاثة ؟ ! ، حتى اعرف من اين أبدا معاك ! نظر الي باستغراب ، قلت ما علينا ، انت تقرا القران ؟ قال طبعا ، قلت : زين امتحنك بالقران ؟ زاد استغرابه وظل ينظر الي مندهشا وقال " انت .. انت تمتحني بالقران" ؟؟ ، قلت نعم لا بالإنجيل ولا بالتوراة . سكت . فبدأت بأبسط الأشياء ، فقلت له توجد سورة في القران لا تبدأ بالبسملة تعرف اية سورة هي ! تعجب من سوالي وقال لا مستحيل لا توجد ! قلت : شفت ،ربما تمر على القران مر الكرام ! وأضفت عندك قران في المحل ؟ سحب مجر المنضدة وتناول نسخة صغيرة من القران وبدا يتصفحه ، فلم يجد( اية )التوبة موضوعة السؤال ، قلت اوفر عليك التعب افتح سورة التوبة ، فتح سورة التوجه وبدا يدقق النظر فيها متعجبا ثم مستغربا " اي والله هاي ليش " !!! قلت انت تقول لي ليش ؟ انا اعرف ليش ولكن ما أقلك ! اسأل الشيخ يشرح لك الموضوع ، تبدل وضعه ، ثم اتيت باخرى ،وقلت له : هناك اية في سورة " العمران تقول : ( اذ قال الله يعيسى اني متوفيك ورافعك الي ومطهرك ….) فهل هناك بشر منذ آدم حتى اليوم رفعه الله الى السماء غير المسيح ?، وهل النبي محمد رفعه الله الى السماء مثل المسيح ،ام دفن في الارض كبقية البشر !؟ وقلت : فنحن نطيع من رفعه الله الى السماء من دون غيره من البشر وأنتم تطيعون من دفن في الارض كبقية البشر . . !!
سكت برهة ثم نظر الي وقال " بس .. بس، حقكم انتم عندكم إثباتات ونحن ما عندنا !! .. ثم سكت واكتفيت بجوابه ، واشتريت منه مجمدتين وتصافحنا وخرجت شاكرا لطفه .

——————————-


ا سرد هذه ا لحادثة لا لسبب الا لأبين الملاحظات التالية ، ليس الا

حقا اقول انا أعجبت بهذا الشاب واحترمته كثيرا وشكرته لا لشيء الا لتقبّله الحوار في الدين بصورة هادءة دون انفعال، وعلى مبداء "الاختلاف بالراي لا يفسد للود قضية " كما يقال ، ووجدته بعقلية منفتحة يتقبل النقد حتى في الدين وكأنه من الذين يحتاجون الى من يكشف لهم بان كثيرا من المذكور في الاديان وبالأخص في القران هو في غير صالح المسلمين أصلا" اما هم غافلون عنه حقا او يتغافلون عمدا !!
هذا دون ان يعرف او اكشف له اني أصلا شخص علماني لا اومن بالمعجزات في اي عقيدة او دين او كتاب وردت ، ولهذا حاورته باللغة التي يفهمها ويقتنع بها .

، وحتما سبق لهذا الشاب المومن المتحمس ،انه مر على تلك السورة ، سورة التوبة ، عشرات بل ربما مءات المرات دون ان ينتبه ، وكذلك على (اية) رقم
(55) من سورة العمران آلتي تقول : " اذ قال الله يعيسى اني متوفيك ورافعك الي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين اتبعوك وجاعل الذين اتبعوك …." وعلى عشرات الآيات مثلها ، دون ان يسال نفسه او الشيوخ لماذا طهر الله المسيح ورفعه الى السماء ، دون محمد الذي يعتبرونه اشرف خلق الله وحبيب الله ! ، والسبب هو ان الدين برأي اي دين ، قد حصن ( بتشديد الصاد) كلامه ضد اي شك او التدقيق فيه " كتاب لا ريب فيه " اي انه كتاب لا شك فيه !! والا يفكروا فيما يقرأون ! " لا تفكر لها مدبر " او " لا تفكر حتى لا تغرق " بفرض انه كلام الله فكيف يغلط الله " استغفر الله " او نشك بكلامه ! او من نحن حتى نشك او نتفحص كلام الله لنصلحه ! الخ من الحجج و التبريرات ، ولهذا في كل الدول الاسلامية توجد مدارس او دورات لتحفيظ القران وليس لدراسته !! وهكذا يكررون صلواتهم صباح مساء دون وعي وتفكير ، ولو فكروا وتوقفوا عند كل اية او عبارة وتأملوا فيها ،لوصلوا الى أشخاص غير حالة الشخص الذي تعجب لاني لم "أهتدي " الى الاسلام الى الان ! "بالرغم كل هذه الكتب والبيانات "!! .

ولهذا نرى من خلال وسائل الاعلام والاتصال المباشر مثل ( فيس بوك او يؤ أيوب ) وغيرها ان اغلب تاركي الاسلام الى المسيحية او الالحاد عندما يسألون عن السبب ،يقولون القران ،وهذا معناه انهم يناقشون ويتساءلون عن كل ما يقرأوه ويسمعوه في القران والسنة النبوية دون ان يجدوا لها جوابا مقنعا ، ونجد في هذه الفترة كثيرون منهم يشكون بكل ما كتب فيما يسمى بصحيح البخاري والمسلم وخاصة من الأحاديث التي تدعو الى الضحك والتندر وابعد من حكايات الف ليلة وليلة وافتح يا سمسم والسندباد البحري !! ليس من عامة الشعب او العلمانيين فقط بل من اساتذة الازهر انفسهم !!

- واخطر ما في الاديان هو الغاء دور العقل والفكر " لا تفكر لها مدبر "، وما أشبه هذه بحكايات واساطير خرافية التي سمعناها في صغرنا عندما كانت تقول للبطل مثلا: لا تلتفت وراك والا تتحول الى حجر !! وهنا تقول الاديان للمؤمن لا تشك ولا تفكر فيما تقرا وتسمع والا تتحول الى كافر ! ويكون مصيرك النار ، والنار الابدية ابشع من التحول الى الحجر . !!

- اشيع قبل فترة ان احد القساوسة الأمريكان قرر حرق القران علنا ، فتوالت تهديدات المسلمين بالانتقام ليس من القس ذاته فقط بل من كل ما يمت الى المسيحية من افراد ومنشات كتفجير الكنائس او قتل رجال الدين المسيحيين او اي شخص مسيحي كلما توفرت له فرصة لذلك وووو.. الخ
الا اني كتبت معلقا على الخبر في وقتها وقلت : "لا .. لا تحرقوا القران !! بل زيدوا في طبعه وتوزيعه !وشجعوا الناس على قراته بقراءة موضوعية وبعقلية متفتحة وحيادية " لماذا ؟ لان القران اكثر كتاب يقود قرأوه الى ترك الاسلام الى المسيحية او الى الإلحاد !! ، وقبل ايام شاهدنا من خلال التلفزيون منظرا يتجاوز الحرق ،شاهدنا عشرات النسخ من القران الكريم ! مرمية في المجاري ليس في دولة مسيحية او ملحدة بل في أشد الدول والمجتمعات تمسكا بالاسلام وتقديسا للقران ولو ظاهريا على الاقل وهي المملكة العربية السعودية !!!
فاذا كنت. من المؤمنين فمن حقك ان تعرف او تتعرف على دينك حد الاقتناع ، اما اذا كنت علمانيا فمن حقك ان تعرف وتتعرف على ما حولك من أفكار ومعتقدات ، والآن انا شخصيا اقرأ عن الديانات في الهند فاتعرف على العجايب والغرائب التي يؤمنون بها ، وأولئك حتما لا يتسألون ولا يناقشون ما يقرأون بفكر حيادي ، بل يتركون فكرهم جانبا ثم يستمرون بالقراءة ، والاخطر من هذا يعتبر الدين جزء من هويتهم او كيانهم ، فالخاطيء الذي لا يعترف بخطاءه !!!

، وعندما نتكلم عن الدين يجب الا ينحصر تفكيرنا بالاديان الثلاثة اليهودية والمسيحية والإسلامية وهي ذات أصل واحد ، ولكن هناك ديانات تتجاوز قصص ( فايرفيري ) وخاصة الديانات في الهند ومنها تقول هناك (330) مليون اله !!!، لكل شيء على الارض له اله مسؤول عنه والا كيف وجد او يتصرف ذلك الشيء بدون اله يخلقه او يبقيه او يحركه !!!! واخواننا الايزيديين يؤمنون و يقولون حاشا ان نكون نحن من سلالة حواء وإنما من آدم وحده وذلك بان زرع ماءه وولد جدهم الايزيدي الاول !! .ويومنون بتناسخ الأرواح ، ومن الاديان تضع عقوبة الموت لتارك دينها او الشك فيه كما الحال في الاسلام وسابقا في المسيحية ، اي بمعنى كانوا ولا زالوا يحاربون العقل والفكر .
ولنأخذ مثلا العقوبة في الاخرة ولمن له قليلا من الوعي يدرك ان القوانين في كل العالم والمجتمعات لها قاعدة واحدة وهي ، لا يمكن ان يعاقب المتهم مرتين لتهمة واحدة ، فاذا عوقب السارق بقطع يده على الارض مثلا وفق ما يسمى بالشريعة الاسلامية ، فكيف ولماذا يعاقب مرة ثانية في الاخرة .!! وتصور انه يسال في الاخرة اين يدك من قطعها ؟ ،فيجيب قطعت على الارض ! يقال له اذا انت عوقبت هناك ، فلا يجوز عقوبتين على جريمة واحدة !!!

يقولون ان اخطر ما في القران هي ايات السيف والقتل التي تكثر في سورتي الانفال والتوبة ، والتي تشجع المسلمين على القتل باسم الجهاد ، وانا اقول اكثر ما يتولد الشك في الاسلام هو من هاتين السورتين ثم يسبب في ترك الاسلام ، وذلك بمجرد ان يمتلك الشخص قليلا من الوعي والجراءة و يفكر فيهما ولو دقايق ويسال نفسه وإلهه ،كاءن يقول : يا الهي المشركون والكفار انت خالقهم فلماذا انت تخلق ونحن نقتل !! ولماذا تجعل مننا قتلة ومرتزقة ومنبوذين في العالم بين الناس ؟ ، لان من يطبق هذه الآيات يشوهون الاسلام ديننا كما قالها بن سلمان امام زعماء العالم الاسلامي وثانيا : اذا كان هناك خطا في الخلق ، وحاشاك ربي من الأخطاء ، فتقدر انت ان تمحيهم بلمحة البصر بدلا من ان تجعل عبادك قتلة او مقتولين ويتركون الصوم والصلاة والتعبد وينشغلون بالتقتيل فلماذا .. لماذا ؟؟؟؟
فلماذا تريدنا ان نقتل او نقتل ( بضم النُّون وفتح التاء ) !! ويسترسل مع ربه ويقول " الا تريدنا ان نعيش اكثر لنكثر من الصوم والصلاة والتسبيح باسمك بدلا من نقتل ونقتل ؟؟ عندذاك يشعر ان هناك ( ان.. ) في الموضوع !! فاذا لم يتوصل الى الحل والتفسير يرتد يرتد عن الاسلام !! وكما قال الريس المصري عبد الفتاح السيسي وتساءل امام رجال الازهر غير الشريف وقال :
" مش معقول .. مش معقول نحن نقتل كل العالم ! ثم نقتل بَعضُنَا بعضا .."!!

وكما قال الشاعر :
" واحيانا على بكر اخينا .. اذا لم نجد غير بكر اخانا "

هذا وبرأي قد يأتي عصر يقولون لعصرنا هذا " عصر الاديان " ويقولون كان قديما عصر يسمى "بعصر ا لأديان " يفسر اساتذة التاريخ لطلابهم معنى الدين !!! وقد يقولون : ،كان الناس فيه يؤمنون ويعتقدون بكل ما قيل وكتب لهم دون تفكير وتحليل ، و كانوا يقتنعون به وان كان يخالف العقل والمنطق والمحسوس والملموس !!! وقد لا يستوعب الطلاب هذا ! وقد يسألون أساتذتهم : ولكن لماذا لم يستعملوا عقولهم ! وقد يرد عليهم أساتذتهم ويقولون : كان ممنوع عليهم استعمال العقل بدل النقل ومن كان يستعمل عقله كان يجب ان يشك اولا والشك هو الكفر بعينه والكفر عقوبته القتل على الارض وحرقا للنار في الاخرة ، وقد يفرح الطلاب لأنهم لم يخلقوا في عصرنا هذا عصر الاديان ، العصر الذي يمنع فيه استعمال العقل بدل النقل !!!

هرمز كوهاري
كانون 1 /2017

=============================






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- االعراق اليوم العبادي ،الإصلاحات ، التكنوقراط 3 التكنوقراط ...
- العراق اليوم : 2 الاصلاحات - الجذرية - !
- العراق اليوم حيدر العبادي 1
- اسلاميو اوروبا بين الترويض والتحريض فرنسا نموذجا
- أ خي..الياس ....!!!
- من الذكريات المؤلمة ....اليوم الأسود / 2
- من الذكريات المؤلمة ....اليوم الأسود
- جوار مع د. كاترين ميخائيل حول - حقوق شعبنا مثلث الأبعاد -
- الديمقراطية .. والصراع الطبقي
- شيئ من الذاكرة 3 /خذوا الحكمة من - الرجعيين - نوري باشا الس ...
- خذوا الحكمة من - الرجعيين - 3 نوري باشا السعيد /أ
- خذوا الحكمة من - الرجعييين - !!
- الاسلاميون ....والدولة العلمانية !
- دولة بلغة حمالة أوجه ..!!
- شعوب ...وشعوب ..!! 2/2
- إذا لماذا الإنتخابات ...!!!
- شعوب...وشعوب !! 1/2
- العراق عند الخط الأحمر ...(1)
- عندما يركبون رؤوسهم ..!!
- حيرة مؤمن ..!!


المزيد.....




- الإفتاء المصرية توضح حكم التربح من تطبيقات -التيك توك- و-الي ...
- -حبل الغسيل-.. كتاب جديد يكشف كيفية رصد مكان اختباء أسامة بن ...
- نيجيريا.. اتهام رجل دين موال لإيران بـ-الإرهاب-
- قبائل ليبية تعلن اصطفافها خلف سيف الإسلام القذافي وترفض -الخ ...
- معارك عنيفة بين القوات الأفغانية وحركة طالبان في مدينة لشكرك ...
- ’حبل الملابس’ هو السر.. كيف توصلت الاستخبارات الأميركية إلى ...
- كتاب جديد: حبل الغسيل دل على مكان أسامة بن لادن
- قبائل الحزام الأخضر في ليبيا تعلق على أول ظهور لسيف الإسلام ...
- الرئيس المصري يصدر قانون فصل الإخوان والمعارضين
- رئيس وزراء إسرائيل بعد رسم صليب معقوف على أبواب معبدين لليهو ...


المزيد.....

- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هرمز كوهاري - عندما اراد. احدهم. ان. - يهديني -الى الاسلام !!