أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الهاشم - ليس الشهداء اكرم منا جميعا














المزيد.....

ليس الشهداء اكرم منا جميعا


محمد الهاشم

الحوار المتمدن-العدد: 5715 - 2017 / 12 / 1 - 14:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


***ليس الشهداء اكرم منا جميعا ***
كلمة او شعار نطق به احد المتملقين في زمن النظام السابق وخلال الحرب العراقية الايرانية واصبح هذا الشعار مقدسا ولايستطيع احد ان يرد علية او ولا حتى ان يناقش فيه لضرورة المرحلة ولانتساب ذلك الشعار الى الرئيس صدام حسين
مما عزى بابناء الشهداء واهله وذويه الى الحصول على كافة الامتيازات دون غيرهم .
رغم نحن اذا دققنا بهؤلاء الشهداء نر انهم استشهدوا وهم متعددي الاهداف والطموحات وهم يحاربون .مثلا منهم من يحارب من جراء الخوف من الاعدام ومنهم من يحارب من اجل الراتب ومنهم كذلك من اجل غل في نفسه على الطرف الاخر ومنهم من يحارب مجبر لانهاء الخدمة العسكرية الالزامية التي اوكلت أليه ومنهم من استشهد في المدينة جراء القصف العشوائي ووووووو كل هذه وغيرها اجبرت الاخوة الجنود ونحن منهم على العيش في جبهات القتال ومواجهت القتل المحتوم وعلية اصبح الشهيد اكرم منا جميعا واخذ كل الامتيازات دون غيره .
مع العلم من كان منهم (اي الشهداء )من يهابون الموت حد النخاع ويرتجفون خوفا من سماع صوت القذيفة ولا يغادر الملجأ اللا لقضاء الحاجة .
في حين من لاصقه جنبا الى جنب في سير المعارك وتحمل العبء الاكبر من التعب والرعب والويلات ليس له حقوق تذكر وعل سيرة المثل المصري الشائع (طلع من المولد بلا حمص )
من الذين هم يعتبرون اكرم من الشهيد واشجع منه هؤلاء الذين يحاربون في جبهات القتال وهم يرون الموت بام اعينهم
والذين يعالجون الجرحى تحت وابل من النار والذين يوصلون اليه الارزاق والذين يعملون في كل دوائر الدولة ليل نهار من اجل دعم الاله العسكرية ومن اجل دعم الاقتصاد الحربي .
اذن هنا لابد ان يتساوى ابناء الوطن الواحد في كل الامتيازات والواجبات ولا يفرق شخص عن اخر وافتعال فتنه تضر بالمجتمع اكثر من ان تنفعه ولايبقى ابن الشهيد عرضة للقلق والخوف من الانظمة القادمة لاننا نعرف العراق بلد المتغيرات وان شعب العراق غير متسامح على الاطلاق وهذا ليس من جيبي بل التاريخ يقول ذلك ونحن راينا بأم اعيننا ماذا يحصل للحكومات السابقات والى من هم من جلاوزتها .
وعلية ان نبتعد عن هذه الحالة يتيمة النظام السابق و ان لا تتكرر في هذا النظام بعد ان عانى منها العديد من المتنفذين بالسلطة الان. لتعود الماسات مرة اخرى . فانا اطالب ان يتساوى ابناء الشعب ويمنحون الاراضي والقروض والوظائف المناسبة قبل استشهادهم او في اول يوم من دخولهم السلك العسكري لانه من المعيب على السلطة ان تبدل الانسان بقطعة ارض (200متر).
كذلك اطالب ان لاتكون له امتيازات لاتضر ولا تنفع وبالاخير تكون سبب في عزله عن المجتمع والنضر الية بعين الحقد والحسد ويصبح عرضة للمسائلة للانظمة القادمة وهذا مبدا معروف (ان دامت لغيرك لما وصلت لك).
وعلية معاملة الناس سواسية افضل بكثير من هذه التفرقة الملعونه و التي تناحر بين ابناء الشعب الواحد بقصد او بدون قصد الله اعلم كما عملت بالسابق في صفوف الطلبة وبين المجتمع الواحد .
ولا يميز ابن الشهيد عن باقي الطلبة وتصبح هنالك طوائف مقاربة للطوائف المذهبية دون ان تشعر الدولة بذلك .
وبالاحرى ان لانعيب فعل امرء وناتي باقبح منه .
هذا ما كان في الزمن السابق فلماذا ان نكرره ونعمل به ونحن كنا نتأسى منه .
ام انه هنالك من يحن الى النظام السابق فهذا شعارا اخر .!
هذا ولا اريد ان اقلل من شأن الشهيد بل يبقى هو ابن البلد المضحي والبطل الهمام ونسأل الله عز وجل ان يتغمد روحه الجنة ويدخله في عليين ويطيب مثواه .
ولكن لاننسى ان ابناء البلد الواحد كلهم يقدمون الخدمة لبلدهم دون استثناء ولكن كلا من موقعه الذي اوكل اليه .
لعن الله من ايقض فتنة اضرت بين المسلمين ..............................
محمد الهاشم



#محمد_الهاشم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عارية الفستان
- الوطنية ليست حب الوطن
- ماذايجني سنة العراق
- نحن ابناء الجنوب
- جنون الموت
- التدهور الاقتصادي وتدمير العراق
- ليتني ما قد اجبت
- ومضة: الى الشاعر الجنوبي الجميل عبد السادة البصري
- المنة
- ومضة الى الرائي والشاعر صبري هاشم
- قصيدة بعنوان : قالت بلى
- ومضة
- بلا وطن
- القانون فوق الفقير
- من....سيد...من؟
- خيانة الاقتباس........ وببغاوة الكلام
- الأمم المتحدة ....داخل شرنقة
- شطط في العلمانية
- سلاما ايها العملاق في ذكرى 1 أيار عيد العمال العالمي
- رحيل الروائي والشاعر صبري هاشم في الذكرى السنوية


المزيد.....




- قتلى بالآلاف وبنايات مهدمة... لماذا كان زلزال تركيا وسوريا م ...
- أردوغان يعلن حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في 10 ولايات منكوبة بس ...
- سفارة سوريا في بيلاروس تدعو الجالية إلى مساعدة متضرري الزلزا ...
- الجيش الإيراني يكشف عن قاعدة جوية تحت الأرض (صور)
- -نيويورك تايمز-: بايدن يدرس ويراجع خطاب حالة الاتحاد لتجنب أ ...
- وفد حركة -الجهاد الإسلامي- ينهي زيارته للقاهرة (صور)
- تراس: لا أرغب في تولي رئاسة الحكومة مرة أخرى
- شاهد | في مشهد إنساني مؤثر.. طفلة تركية تُنقذ من تحت الأنقاض ...
- وزير الدفاع الروسي: الهجوم في شرق أوكرانيا يجري -بنجاح-
- زلزال تركيا وسوريا: العثور على اللاعب الدولي الغاني السابق ك ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الهاشم - ليس الشهداء اكرم منا جميعا