أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي - اذا لو عاملوكم بالمثل وطالبوكم بالعدل؟














المزيد.....

اذا لو عاملوكم بالمثل وطالبوكم بالعدل؟


عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي

الحوار المتمدن-العدد: 5635 - 2017 / 9 / 9 - 13:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المسيحي كافر عند المفتين والمسلم مشرك عند الكهنوتيين وكلاهما مذموم عند الملحدين فهلا تركتم الحكم على المخالفين واجتمعتم على ما يصلحكم مسيحيين ومسلمين وملحدين لتتمكنوا من رحمة المخالف ومواساته واحترام مقدساته فلو تعلم الإنسان أنه أخ شقيق لأخيه الإنسان من أبيه آدم وأمه حواء عليهما السلام لعلم أنه مطالب بأداء كل حقوق إخوته الأشقاء ولحرص على إسعادهم وإبعادهم عن كل أسباب البؤس والشقاء لذلك نسأل اليوم الذين يرفضون الأخوة الإنسانية ولا يعترفون بالآخر وينظرون إليه نظرة دونية نظرة التفاخر والاستعلاء على الكافر [ عندهم ]
يمنون على الناس إيمانهم ويسلبونهم باسم تدينهم أمنهم وأمانهم
يستحلون دماءهم وأعراضهم وأموالهم
إنها أسئلة تعري هذا الإمعان في التغرير لمنع التغيير وتقول للذين يطالبون بمنع التبشير للحد من التنصير
إذا كان بعضكم أو كلكم تريدون منع غيركم من الدعوة إلى دينه في أرضكم فهل يحق له في أرضه منعكم من الدعوة إلى دينكم؟
-ما ردكم على الذين يطالبون بطرد المسلمين من أرضهم؟
-وماذا ستقولون لشعوبكم التي تحرضونها على هدم المعابد إذا هدم الكفار ما عندهم من المساجد
-وماذا ستقولون لربكم إذا سألكم عن إخوتكم الذين كنتم سببا في طردهم وتشريدهم لأن الكافر أراد أن يُعاملهم في أرضه كمعاملتكم له في أرضكم
-وهل فيكم أو منكم من يمكنه تحمل تبعة الوقوف في طريق الدعوة لأنه أراد وقف التبشير
-وأخيرا ليتكم تواجهون خطاب وخطب كهان الكراهية في جميع أقطار أمتنا العربية والإسلامية لأن خطابهم هذا كان سببا في تشويه الأمة المحمدية في مشارق الأرض ومغاربها ولا أقل من ترشيد هذا الخطاب المنسوب إلى الإسلام ليوافق ما أرسل به نبينا عليه السلام المبعوث رحمة للأنام فأنا لا أبرر التبشير ولا أنصر التنصير لكني رأيت عالما يوسد أمره إلى متطرفيه ليخاطبنا بأقبح ما فيه ناكصا عن الحرية ملوحا بفائض القوة فأردت تحذير أحبتي لعلي أميط أذاه عن أمتي والله حسبي وهو أعلم بنيتي ومنه وحده أطلب المدد وأستمد قوتي وأقول لهم
ماذا لو عاملوكم بالمثل وطالبوكم بالعدل؟
-ما ذا لو طالبكم الذي تكفرونه وتساكنونه بدفع الجزية والخراج؟
-ماذا لو سلبكم حق المواطنة الكاملة؟
-ما ذا لو منعكم حقوقكم المدنية لا تسوسون ولا تسودون؟
-ما ذا لو منعكم من إظهار شعائركم لا تؤذنون ولا تصلون؟
-ما ذا لو أمر بهدم مساجدكم ومعابدكم ومنعكم تشييدها أو تجديدها؟
-ما ذا لو حرمكم من الدعوة إلى دينكم؟
-ما ذا لو حرم على رجالكم نساءه وأحل لرجاله نساءكم؟
-ما ذا لو حرم شهود أعيادكم وحرم تهنأتكم بها وجرم مشاركتكم فيها؟
-ماذا لو أهدر دمكم وعصم دم قاتلكم؟
-ماذا لو جعل ديتكم أقل من دية قاتلكم؟
-ماذا لو رد شهادتكم وحرم ولايتكم وجرم موالاتكم؟
-ما ذا لو نسبكم إلى الكفر والشرك وتوعدكم بالذبح؟
-ما ذا لو حرم ذبائحكم واستقذركم لنجاستكم عنده؟
-ما ذا لو منعكم وسط الطريق وألزمكم جانبيه؟
-ما ذا لو حرم تحيتكم ولم يبدأكم بتحيته ولم يرد عليكم كرده على أهله؟
-ما ذا لو رغب في هجركم وأمر ببغضكم ومنع من حبكم؟
-ما ذا لو قتل منكم كل مرتد عن دينه وكرم كل مرتد عن دينكم؟
ما ذا لو فعل هذا الكافر عندكم الآن كل ذلك بكم كيف سيكون ردكم؟
-ما ذا ستقولون عنه؟
-كيف ستواجهونه؟
-بأي حق ستطالبونه؟
-بأي حجة ستقنعونه؟
-بأي قوة ستردعونه؟
أفيقوا ويلكم إن الإرهاب والتطرف يهددكم ويكاد يجتاحكم وقد أفسد ذات بينكم
أفيقوا إنكم وربي تساقون إلى حتفكم وتنساقون وراء تيار يكاد يجرفكم فحروب المعتقد والهوية من الملاحم الوهمية التي دُبرت لكم لشغلكم وإشغالكم تمهيدا لاستئصالكم






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- استعتاب
- لهيب الأنابيب
- طي الحداثة ووعدها بما بعدها
- أسرلة التاريخ وأيقنته لتنحرف وجهته
- طائفة الإخوان وصناعة الطغيان
- ظلال الضلال
- أول لبنة في بناء الحضارة الغربية - منهج الإستقراء التجريبي -
- اللاوطنية عقيدة إخوانية
- مجتمعات الكراهية والأحقاد الطائفية
- الاستبعاد الأسباب والأبعاد
- تحرير العقول العربية من العوائق المعرفية
- القلق الداخلي
- سارتر يعلن دولة إسرائيل
- حرب عالمية أدواتها إقليمية
- إعادة التشكيل
- مثلث اللعنات
- مقدمات التوحش شعارات ورايات
- الرَّبِيعُ
- جناية الكهان على الشعب الإيراني
- الماركسية فكرة حالمة شوهتها تجربة ظالمة


المزيد.....




- ضاحي خلفان ينصح  اليهود بالعيش في الدول العربية بدلاً من الق ...
- الخارجية الايرانية: الجمهورية الاسلامية تدين بشدة الجرائم ال ...
- الخارجية الايرانية: الجمهورية الاسلامية تدعو الحكومات والمنظ ...
- بسبب تغريدة.. منظمة يهودية تشكو المصري النني وتطالب بإيقافه ...
- رجل يطلق النار على مجموعة من اليهود ويصيب أحدهم بجروح في مد ...
- رجل يطلق النار على مجموعة من اليهود ويصيب أحدهم بجروح في مد ...
- أرسنال يرد على عضو منظمة يهودية بريطانية تقدم بشكوى ضد النني ...
- الأردن يوجه رسالة إلى مجلس الأمن بخصوص المسجد الاقصى
- وول ستريت جورنال: إيقاف حزب ماكرون دعمه مرشحة محجبة يظهر حسا ...
- روحاني في اتصال مع أمير قطر يؤكد ضرورة التعاون بين الدول الإ ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي - اذا لو عاملوكم بالمثل وطالبوكم بالعدل؟