أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - إياك أن تشتم حزب السلطة؟














المزيد.....

إياك أن تشتم حزب السلطة؟


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 5610 - 2017 / 8 / 15 - 21:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



كان أبو نجم منهمكا بمتابعة برنامج سياسي بعنوان المناورة, مع أن كل رواد المقهى متسمرين أمام شاشة ( LCD) لمتابعة أخبار كلاسيكيو اسبانيا, فقط كان أبو نجم مشدودا للتلفاز القديم الموجود في أقصى المقهى, فقررت ترك أصدقائي الرياضيين, لأنسى هموم مغادرة نيمار لفريقي البرشلوني, واتجهت لأبو نجم العجوز السياسي والمفكر العجيب, لأعرف أخر أخبار حكام الأرض.
بعد التحية والسلام جلست معه, اخذ يحدثني عن ما يشاهد, فقال:
- كنت أظن أن الساسة يملكون دهاء معاوية أو خبث أبو جهل, فتبين أنهم أناس تافهون لأبعد الحدود, وهذا البرنامج فضح احد أصنام الساحة السياسية العفنة.
أخذت رشفة من الشاي "بالهيل" فانا من عشاق الشاي, وكي يزيد تركيزي فالصخب البرشلوني يعم المكان, الحقيقة أن الساسة أو كما يطلق عليهم الشعب (اللصوص أو الدواعر أو السفهاء) يثيرون جدلا مستمر, كيف لمثل هذه الطبقة العفنة ان تستمر بالحكم؟ المهم حاولت ان افهم مغزى كلام العجوز الداهية أبو نجم فقلت له:
- أفصح يا رجل, كيف توصلت الى هذا الاستنتاج؟
- هل تصدق ان احد الساسة, وهو مغرور ويعتقد نفسه جهبذاً يقول ان حزب السلطة "يشور" في أي إنسان يتكلم عنه بسوء!
ضحكت وضحك معي العم أبو نجم حتى دمعت عيوننا, فقلت لأبو نجم:
- قد يقصد ان الذي يسيء الكلام بحق الحزب الحاكم, فانه سيعاقب أو يسجن, كما كان يفعل صدام مع كل من يسيء الكلام بحق حزب البعث.
- هذا وارد, لو صمت السياسي الجهبذ الى حدود الدنيا, لكنه انطلق الى عالم الآخرة, معتبرا ان كل من يتكلم بسوء عن الحزب الحاكم فان الله يعاقبه في الآخرة!
هنا ضحكت كثيرا ولم أتوقف الا مع صخب جمهور برشلونة بخبر نيمار الذي طغى على المقهى, التفتت الى أبو نجم, وهمست في أذنه:
- هل سندخل النار؟ ان نحن انتقدنا الحزب الحاكم أو أطلقنا كلمات قبيحة بحق قادته؟
- نعم يا بني, علينا ان نكفر عن ملايين الذنوب, بسبب السنوات السابقة التي شتمنا بها حزب السلطة!
ضحكنا معا طويلا, كان بحق دليل على سخافة من يحكم في العراق, وتدني مستواهم المعرفي, وكنا قد اتفقنا ان لا نسميهم ساسة بل حمير, وألان يتأكد الاسم على المسمى.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اسعد عبدالله عبدعلي
كاتب وأعلامي عراقي






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليلة هروب محافظ البصرة الاسترالي
- احمد حلمي وانشطار الأحزاب السياسية
- بطاقة صحية مجانية لكل مواطن مسن
- صولاغ يفتح النار على عمار الحكيم
- ما سر اختفاء سيارات شرطة النجدة ؟
- أوهام عراقية
- العراق دولة من دون أهداف
- سبع مهام تدفع سبع مخاطر في الموصل
- بالهدف/ عندما يكذب الكاتب
- أزمة السكن وعبقرية الزعيم
- العيد في بغداد بلون رمادي
- ملف الظلم العراقي.. تفاوت رواتب الموظفين
- جدلية الغرب والشرق
- حلم ومتصل وسحور
- سوالف العم اسعد: مؤسسات الدولة والعبودية
- سوالف العم اسعد: الفضائيات ورمضان
- وادي الذئاب بالعراقي
- عندما تموت الرحمة
- مخططات خبيثة للطعن بالمرجعية الصالحة
- فتنة تفاوت رواتب الدولة العراقية... الى متى؟


المزيد.....




- منافس Zoom يحصل على ميزات جديدة
- النواب الفرنسيون يصوتون ضد -بطاقات المرور الصحية-
- شاهد: إطلاق 130 صاروخا من غزة في اتجاه تل أبيب وضواحيها
- بعد 18 شهرًا: إخلاء سبيل الناشط العمالي خليل رزق بتدابير احت ...
- أعجوبة العالم الثامنة في روسيا التي اختفت بعد الحرب العالمية ...
- شاهد: إطلاق 130 صاروخا من غزة في اتجاه تل أبيب وضواحيها
- -القسام- تقصف تل أبيب بـ 130 صاروخا ردا على استهداف برج هن ...
- روسيا تعلن استعدادها للتوسط بين فلسطين وإسرائيل
- إيران تكشف رسميا عن محادثات مع السعودية.. لماذا تجري سرا وما ...
- محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - إياك أن تشتم حزب السلطة؟