أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح بدرالدين - ( الموصل – الأسد – الأحزاب – الأقليات )














المزيد.....

( الموصل – الأسد – الأحزاب – الأقليات )


صلاح بدرالدين

الحوار المتمدن-العدد: 5578 - 2017 / 7 / 11 - 20:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


( الموصل – الأسد – الأحزاب – الأقليات )
صلاح بدرالدين

من المؤكد أن دحر ارهابيي – داعش – والقضاء عليهم عسكريا في الموصل يعد حدثا كبيرا ولم يكن بالأمر السهل حيث أخذ وقتا وكلف أرواحا وامكانيات ضخمة ومن حق الشعب العراقي وحكومته وكل مكوناته والتحالف الدولي الاحتفال بالانتصار وتحرير الموصل كثاني أكبر مدينة عراقية وهنا يجب عدم تجاهل ماقدمه البيشمركة من شهداء وشعب كردستان من تضحيات في الأشهر الأولى قبل بدء معركة تحرير الموصل وتطهير العديد من المناطق والمدن والبلدات في محافظة نينوى وعلى تخوم المدينة وفي محافظتي اربيل وكركوك اضافة الى تحمل الجزء الأكبر من مهام ايواء ومساعدة مئات آلاف النازحين والتي كانت تمهيدا ومقدمة لقيام الجيش العراقي باستكمال مهمة التحرير وعلى عقلاء العراق وخصوصا من بيدهم السلطة عدم نكران الجميل والانصياع للغة العقل وعدم التجاوب مع دعوات الفتنة من دعاة الطائفية وأسيادهم في طهران والتجاوب مع ارادة شعب كردستان في استفتاء تقرير المصير .
- 2 –
للكاتب السعودي القدير – خالد الدخيل – مقالة مهمة هذا اليوم في صحيفة – الحياة – حول الارهاب والموقف من نظام الأسد بحيث يشير صراحة الى الموقف المريب وغير المفهوم من جانب مصر والامارات حول رحيل الأسد ونظامه وهو محق بذلك وقد نشر مقالته في وقت يمضي الروس والايرانييون في تطويع المقاومين ودعم النظام ويستمر المجتمع الدولي وتركيا والنظام العربي الرسمي في خذلان الشعب السوري والتنكر لثورته بل الاعتداء على المهجرين السوريين في لبنان واذا كانت دولة الامارات لاتسمح للسوري – الفقير – الاقتراب من حدودها فانها تستقبل أموال آل الأسد المسروقة فان السعودية تقوم منذ حوالي الاسبوع بضيق الخناق على السوريين المقيمين لديها بفرض بضعة مئات من الدولارات شهريا على مرافقي المقيمين أي الزوجات وألاولاد فهل أن هذه المواقف والاجراءات رسائل ضاغطة لعودة السوريين الى حضن نظام الأسد ؟
3 -
أعترف مسبقا أن " لو " لن يقدم ولن يؤخر ولكن لو كان العامل الذاتي في الحركة الكردية مكتملا لساهم في تفعيل العامل الموضوعي بوضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته تجاه قرار شعب كردستان العراق في اجراء استفتاء تقرير المصير أقله المشاركون من مجموعة العشرين الكبار في قمة – هامبورغ – خاصة وأن الحالة الكردية الراهنة تؤكد توفر حظوظ وشروط لاشقائنا في أربيل لتطوير أوضاعهم نحو الأحسن غير متوفرة في الأجزاء الأخرى نعم هناك أكثر من خلل وعائق داخل البيت الكردي يحيط بهذا العامل وأكثره سلبا وخطورة وايذاء خطط وأفعال التيار المغامر وواجهته العملية جماعات – ب ك ك – التي خلقت ذرائع للأطراف الدولية لغض الطرف عن ارادة شعب الاقليم وأشعلت جبهات جانبية لارباك المشهد وتورطت في مخططات جاهزة للتنفيذ ( داخل كردستان وفي العراق ) لعرقلة عملية الاستفتاء كل ذلك قد يسيء ويؤخر ويزيد الخسائر ولكن لن يوقف عجلة التاريخ أبدا
4 -
الآن وبشكل متأخر جدا بدأت الأحزاب الكردية في ( المجلسين ) تتباكى على – عفرين – الى جانب تبادل الاتهامات بالتآمر والتواطؤ مع نظام الاستبداد وتركيا أما الغالبية الساحقة من شعبنا الكردي بوطنييه المستقلين ومناضليه الشرفاء وشبابه فقد أدركوا منذ توافد جحافل المسلحين من – قنديل – والدخول في عقد صفقات مع النظام بشهادة الايرانيين ومنذ اعلان – المجلس الكردي – على الأسس الهشة المعروفة أن المستقبل ينذر بالشر والكرد معرضون للهجرة ومناطقهم تحت التهديد وقضيتهم في تراجع بعد أن عزلتها الأحزاب من حاضنتها الوطنية واذا كان الكرد السورييون قد فقدوا الثقة بقيادات تلك الأحزاب وكل مايصدر عنها باستثناء اتهاماتها المتبادلة بينها فانهم وكحق من حقوقهم الطبيعية لن يبقوا متفرجين الى مالانهاية وسيواصلون المساعي الانقاذية لاعادة بناء حركتهم ( تنظيما وبرنامجا وقيادة ) والكل أمام مسؤولياتهم التاريخية المصيرية قولا وعملا لتحقيق المرتجى .
5 -
ذكرني البيان الصادر باستانبول باسم ( الأقليات ) بما حدث في لبنان قبل نحو اربعة عقود فخلال وجودي " القسري " في بيروت والذي صادف بدايات الحرب الأهلية طرح قائد ( الجبهة اللبنانية ) الراحل الشيخ بشير الجميل وبتنسيق مع الأوساط الاسرائيلية مشروع مؤتمر الأقليات في الشرق الأوسط والتي حددت بالمسيحيين واليهود والكرد والأمازيغ والدروز والأرمن على وجه الخصوص وكان واضحا أن الهدف الأساسي من المؤتمر هو اقامة اصطفاف ضد العرب على أنهم الأكثرية المضطهدة للآخرين طبعا لم ينجح المشروع ولم تتجاوب الغالبية من المكونات المشار اليها بسبب عدم تمييزه بين الأنظمة والحكومات المستبدة وبين الشعب المسالم ونفيه لوجود قوى وفئات عربية ديموقراطية وتحويله عملية معارضة الاستبداد والتغيير الديموقراطي الى صراع عنصري بين الشعوب والقوميات وصولا الى الحرب الأهلية وهذه مايسعى اليها النظام الحاكم ومحاولته استخدام المكونات المحرومة لأجندة سياسية خارجية وكبش فداء .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,368,237
- صلاح بدرالدين قضية للنقاش ( 140 )
- متفرقات - فيسبوكية -
- عاملان لم يكتملا أبدا في المعادلة الكردية
- جولة فيسبوكية سريعة
- حتى لا يلدغ السوري مجددا من الجحر القطري
- رفقا بتاريخ حركتنا الكردية السورية
- ( استفتاء اقليم كردستان – عزل قطر – والحوار السوري )
- ( مؤتمر وطني – الدولة والنظام – التسليم والاستلام )
- مبدأ - ترامب - وقضايا الشعوب
- المصير الكردي بين الرؤيتين الرومانسية والواقعية
- زيارة – ترامب – وقضايا أخرى
- عن - فصلة يوسف - وأمور أخرى
- حان الوقت لاعادة تعريف - المعارضة -
- السبيل الى مواجهة التحديات
- مؤتمر الدوحة ومدى صدقية المضيف
- من قضايا الساعة
- المناطق الآمنة .. كيف ولماذا
- هوامش فيسبوكية
- في ملف ثورة اكتوبر
- نعم لاستفتاء تقرير المصير


المزيد.....




- -كوفيد لا يميز بين الجنسيات-... كولومبيا تمدد إغلاق حدودها ل ...
- -أنصار الله- تتهم التحالف العربي باستهداف جوي أوقع 5 قتلى في ...
- مقتل جمال خاشقجي: بايدن يعلن عن بيان لإدارته حول السعودية في ...
- نائب رئيس الوزراء الروسي: عقد اجتماع لمجموعة العمل الثلاثية ...
- الدفاع المدني السعودي يكشف الأضرار الناجمة عن استهدف الرياض ...
- الحرب في اليمن: السعودية تقول إنها أحبطت -هجوما صاروخيا حوثي ...
- أمريكا تجيز استخدام لقاح -جونسون آند جونسون- للبالغين فقط
- كورونا المتحور يهدد الولايات المتحدة بموجة تفش جديدة
- الهند.. الديك -رجا- يمثل أمام القضاء بتهمة قتل صاحبه بنصل حا ...
- تونس.. إحباط 7 عمليات اجتياز للحدود البحرية باتجاه إيطاليا


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح بدرالدين - ( الموصل – الأسد – الأحزاب – الأقليات )