أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجدة منصور - رسالة الى بشار الأسد 9














المزيد.....

رسالة الى بشار الأسد 9


ماجدة منصور

الحوار المتمدن-العدد: 5556 - 2017 / 6 / 19 - 16:57
المحور: المجتمع المدني
    


هاهي رسالتي التاسعة لك و قد آن الأوان كي أنصحك نصيحة لوجه الله و الإنسانية عللك تستفيد منها ففي النهاية سوريا هي جنتنا التي نتقاتل عليها0
كلنا يعشق سوريا...ولا أظنك تكرهها لدرجة الدمار الشامل فيكفي ما أصابنا و ما أصاب أحبائنا و أهلنا و زملائنا...كفى أرجوك..كفى هذا الدم الطاهر
إن الدم حرام حرام حرام.
سأحاول أن أقدم نصائحي لك واحدة تلو الآخرى
النصيحة الأولى: أعلن فورا و دون تأخير عن إرجاع كل المشردين و المهجريين و الطفشانين (ما عدا أنا) إلى أرضهم و شارعهم و قريتهم و بلدهم
فلن يبني سوريا إلاَ سواعد أبنائها....هؤلاء هم ملح الأرض.
النصيحة الثانية: يجب عليك فورا محاربة الإرهاب كعقيدة فما معنى أنه في عهدك الميمون قد بًني في سوريا 18000!!! جامع لما كل هذه الجوامع و لما لا
تقدم على إعادة البنية التحتية لسوريا...وكن على يقين أن هذه الجوامع قد كانت و ما زالت مفقسة للإرهابيين...هذا الإرهاب الذي يكتوي الكل بناره
في حقيقة الأمر أنا
في أشد الحيرة من هوية سوريا...فلا هي إشتراكية و لا علمانية و لا دينية و لا راسمالية ولا حتى جمهورية...ولا ملكية و ملكية...سوريا
هكذا أصبحت بلا خطوط سياسية واضحة كي يعرف هذا الشعب المعتر...وين قرعة أبوه؟؟
ما معنى أن تكون سوريا بعثية؟؟؟ هل تقصد بالبعث أنك ستبعث سوريا من الرماد؟؟؟ أكاد أن أصدق أن طائر الفينيق ينبعث هكذا من رماده!!! لقد صدقنا الأسطورة0
هيا لنوقظ طيور الفينيق كي تتعلم ما معنى الولاء...و تتشبث بالأرض لدرجة الموت.
فكر معي الآن ...ماذا ستفعل مع أصحاب الدم...هناك قتلى من جميع الأطراف في سوريا ...لما لا تستشير العقول الكبيرة عن حل مرض لأصحاب الدم!!!
النصيحة الثالثة:
نحن السوريون من أشد شعوب الأرض تخوينا لبعضنا بعض...فنادرا ما تجد إثنين متفقين...و إذا حصل و أتفقوا...فإنهم يشكلون حزبا!!!!شي عجيب تركيبتنا.
ماذا حصل لنا...لم أصبحنا هكذا!!! أين طارت قيمنا و أخلاقنا!!!ما هذا الدمار الذي أصاب الأسرة السورية في مقتل!!!
إنما الأمم بالأخلاق ما بقيت...فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
ما زلت أذكر...الواشون....و بئس ما فعلوا.
إن سوريا تقبع على بركان من الفساد...
هل لك أن تحارب كل هذا الفساد المتجذر منذ 14 عشر قرن على الأقل.؟
أما من مخلصين ...يصدقوك النصيحة؟؟؟؟
حقا إن الفساد يستشري كمرض معدي و المصيبة كلها حين يمرض الضمير و يموت القلب.
النصيحة الرابعة:
إعلن عن مؤتمر عالمي للمصالحة ...وقلد نيلسون ماندلا...إنشر الأمن و الأمان...دع الشعب يقاتل الإرهابيون...وراقب دور العبادة...فمواطن الوجع تقبع في بيوت الله.
إفصل الدين عن الدولة فعلا و حقا....فيكفي ما أصاب الدين من مساخر يعلم بها القاصي و الداني.
نحن لسنا ضد الدين...ولكنه سيصبح عدونا الوحيد حين يستبيح دمائنا...هذا ليس بدين ...بل إيدلوجيا قاتلة بكل معنى الكلمة.
لتحارب الفكر المتطرف بكل ما أوتيت من قوة...و إفسح مجالا للمجتمع المدني كي يكون فاعلا و مثمرا و منتجا...فحكم العسكر بلوة و مصيبة.
إن ما حصل في سوريا ...يشيب له شعر الوليد.
سأحاول إسداء نصائح...عللي أكسب ثوابا..بكم جميعا...فنحن قد هرمنا و سئمنا و تعبنا و تشرشحنا...فقد أصبحنا غذاء لحيتان البحار...و سيرتنا صارت على كل لسان.
يعني...إنفضحنا جميعنا...و رأينا الإمبراطور مع شعبه عريان.
ها هي سوريا قد أصبحت مطمعا لطغاة الأرض و سُراق الشعوب.
يكفي...يكفي كل ماحصل..لنحافظ على ما تبقى من سوريا بشتى الطرق و السبل..فهناك ما زال يقبع الأمل في قلب كل من عاش و ولد في سوريا فاتنة الكون.
بالأمل تُبنى الأمم.
لنصوغ دستورا جديدا لحياتنا و مستقبلنا ليس من أجلي أو أجلك...بل لأجل الأجيال الصاعدة علَ و عسى أن تذكرنا بخير.!!
إن الحكام يرحلون...هذا هو ناموس الله و الكون...ولن يبقى إلا الشعب...لأن الشعب سيرورة دائمة....ولا يمكن أن يكون شعبا بأكمله على مقاسك...هذا ليس طبيعيا..
أنت بحاجة لمعارضة شريفة...لم تلوث أيديها بالدماء...معارضة تنصحك و تريك مواطن الخلل و الفساد...معارضة تبني و لا تهدم...معارضة حقيقية.
إننا بحاجة لوزراء الظل...كي يسلطوا الضوء على كل وزير أو مسؤول تسول له نفسه و هواه العبث في أمر الوطن و المواطن.
سوف أقول لك كلاما كثيرا...ربما أنفعك بنصيحة أو وجهة نظر...فسوريا تستحق مني أن أرد لها دينها...فهي وطني الذي لعبت في حاراته العتيقة..وهناك أحباء كثر قد دفنتهم
هناك...قبر أمي و أخي و أبي و عمي و خالي و صديقي و صديقتي و زوجي...هذه سوريا ماضينا و حاضرنا...إنها المستقبل الآتي
هنا أقف و من هناك أمشي
للحديث بقية


خفف الوطء ...فما أرى أديم الأرض إلاً من تلك الأجساد.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسالة الى بشار الأسد 8
- رسالة الى بشار الاسد 7
- رسالة الى بشار الأسد 6
- رسالة الى بشار الأسد 5
- رسالة الى بشار الأسد 4
- رسالة الى بشار الأسد 3
- رسالة الى بشار الأسد (2)
- رسالة الى بشار الأسد
- رسالة الى رجل حر..أفنان القاسم
- رسالة الى عبد 3
- رسالة الى عبد 4سالة
- رسالة الى عبد.الجزء الثاني
- رسالة الى عبد.
- سقطت الأقنعة
- من العارف؟
- أنا و عبد الرضا حمد جاسم
- أنا و الدواعش...الحلقة الأخيرة
- أنا و الدواعش..الحلقة السادسة
- أنا...و الدواعش الحلقة الرابعة
- أنا...والدواعش الحلقة الثالثة


المزيد.....




- متحدثة باسم اليونيسف: مقتل الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة ت ...
- متحدثة باسم اليونيسف: مقتل الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة ت ...
- أردنيون يتظاهرون قرب السفارة الإسرائيلية في ذكرى النكبة
- أردنيون يتظاهرون قرب السفارة الإسرائيلية في ذكرى النكبة
- اليونيسيف: مقتل 40 طفلا في غزة.. والأطفال يتحملون العبء الأك ...
- اليونيسيف: مقتل 40 طفلا في غزة.. والأطفال يتحملون العبء الأك ...
- تركيا: الشعب الفلسطيني لا يزال يتعرض للتطهير العرقي
- معا للإفراج عن المعتقلين .. وحدتنا بقوتنا .. بعض شعارات مناف ...
- مستوطنون يتظاهرون في تل أبيب للضغط من أجل التوصل لوقف إطلاق ...
- البرلمان العربي: نشيد بجهود مصر والأردن والمغرب لإغاثة الفلس ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجدة منصور - رسالة الى بشار الأسد 9