أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير اسطيفو شابا شبلا - لا يوجد في قاموسنا بين بين














المزيد.....

لا يوجد في قاموسنا بين بين


سمير اسطيفو شابا شبلا

الحوار المتمدن-العدد: 5544 - 2017 / 6 / 7 - 04:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يوجد في قاموسنا بين بين
الحقوقي سمير اسطيفو شابا شبلا

المقدمة
كمبدأ لا ندعي نحن الالاقشة (القوشيين) أننا أحسن وانزه من غيرنا من البلدات الجميلة الأخرى! لسبب بسيط جدا الا هو "ان في كل بيت تواليت" حيث نجد أنه يخرج من بطن كل ام (مهندس - الدكتور - حرامي - قاضي - محامي - سارق) وهذا ينطبق على البشرية جمعاء، إذن النتيجة تقاس بما يقدمه كل شخص أو حركة أو منظمة أو حزب من خير وحق وأمان (جمال) أكثر من غيره للآخر والآخرين، هنا وجب علينا جميعا الانحناء لكل انسان او مجموعة او مكون يعمل كقائد صاحب رؤية لوضع البسمة والفرحة على شفاه محتاجيها، وهكذا فعلت القوش المستمرة بالحياة كماء جار خلال الاضطهادات التي تعرض لها مكوننا بشهادة اعدائها قبل أصدقائها، لماذا فعلت هذا؟ لانها تلك الأرض التي أنبتت ابطال على مر السنين (رجال دين 24 بطريرك - 100 كاهن وأسقف - 180راهب وراهبة وشمامسة) (4 بدرجة بروفيسور - 16 دكتور "طبيب" - 12 محامي - 69 مهندس) (ابطال من الدرجة الممتازة أمثال توما توماس ورفاقه زملائه وأصدقائه، وهناك الكثير الكثير، لكي لا ننسى أن هناك من بين الجميع مجموعة من الزيوان الأسود المُرَ الذي هو قائم في كل زمان ومكان حول العالم وخاصة الحرامية والسراق أعمال الغير،،،،الخ
لذا استحقت القوش بجدارة أن تكون أمنا جميعا، كما تحدثنا سابقا واليوم نتحدى أيضا أي إنسان حول العالم أن يدلنا على بلدة تعداد معدل سكانها 5000 خمسة آلاف نسمة أن يخرج من بطنها كبستان التاريخ ما سطرناه أعلاه! لا يوجد لأننا فتشنا حول العالم حتى الفاتيكان كدولة لم يخرج هذا العدد من سكانها الاصلاء! لذا الجميع دون استثناء يكنون لها الاحترام والآخر ينحني أمامها مثلنا مسقط رأسنا ونفتخر، وحتى زيوانها الاسود ومرارته لا يجد بين الآخرين راحة بال، فكيف تكون مثل هذه البلدة الجميلة حاضنة للإرهاب؟

الموضوع
كما هو معلوم ومعروف للقاصي والداني أن الكنائس المحلية في سهل نينوى خاصة قامت بواجبها الكامل تجاه اخوتهم النازحين من الموصل والبلدات الجميلة الأخرى من مكون شعبنا، ولكن كنيسة القوش تميزت عن غيرها في هذا المجال! لسبب صغير كونها معنية بالقضية مباشرة اي تميزت عن غيرها لأنها عاشت مع النازحين من الموصل في سنة2005و2008 لوجبتين + 2014 ولحد يومنا هذا تقوم بإشراف بناء ما دمره الارهاب الداعشي القذر بلداتنا وخاصة على خط (موصل /تلكيف - باطنايا - باقوفة - تللسقف) حسب معلوماتنا ان الالاقشة كانوا يتقاسمون الخبز والمكان والبعض تبرع بالإيجار وتأمين المدارس لإنجاح وضع البسمة والفرحة على أفواه أطفال وعوائل النازحين (هنا يمكن للمعنيين الرد بالارقام)
لب الموضوع
لب الموضوع يتجلى بان بعض ضعاف النفوس من الزيوان الاسود من النازحين خاصة الذين لفظهم التاريخ ووضعوا أنفسهم في مزبلته من خلال رمي الاحجار في البئر التي زودتهم بالماء والهواء والأرض!!! حينما قالوا: نتمنى أن يستحلكم داعش مثلنا! ورموا حجارة عندما رجعوا الى ديارهم بعد تأمينها، ولكن كل هذا غير مهم عندنا مطلقا! الاهم هو تجاوزهم وكتاباتهم القذرة التي طالت شخصيات ورجال دين الذين ساهموا في مساعدتهم بشتى الطرق والوسائل
هنا لا بد ان نؤكد بان من يعمل وجب أن يخطأ، وهناك بيننا قبل غيرنا اناس ضعاف النفوس بنسبة، ولا ننكر مطلقا ان اصابع اليد ليست متساوية، ولكن اليقين كنا ولا زلنا بستان التاريخ
شئتم ام ابيتم لعدم وجود حواضن إرهابية بيننا، لذا لا نقول سوى: نعم نعم - لا لا!!! لا يوجد في قاموسنا بين بين - انها المسيحية العملية
06/06/2017



#سمير_اسطيفو_شابا_شبلا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السلام يصنعه الانسان كشخص بشري
- عصفور كفل زرزور واثنينهم طياره
- الارهاب يضرب -مانشستر- ويهدد لاس فيغاس . حذاري
- قلب العراق النابض فاسد/ الحل
- رئيس وزرائنا/ الميليشيات تحكمنا منذ 2003
- لا تضعوا القانون في خدمة الجريمة
- وزيرة الصحة وسؤال مهم لكوردستان العراق
- نتيجة بيان رؤساء الكنائس في سهل نينوى
- يخافون من الانتخابات في 2018 لانهم حرامية
- انتم الظالمين ولسنا نحن كفارا
- التعداد السكاني اليوم بات اكثر من ضروره تاريخيه . نرفض كوتا ...
- اهالي الموصل والمنطقة الغربية ليسوا دواعش يا هذا
- متابعه دور المسيحيين المتجاوزين عليها في الموصل
- الصحفي العراقي يواجه داعش بالرغم من مرتبته 158
- نحرر العقول و نكشف الفساد المستور انه السلام العالمي
- مذبحة الأرمن 1915 عار على المنفذ والسياسي
- التوجه الديمقراطي في العراق : ان تختار مضطهديكم
- في رحمكم طفل منغولي فحذاري
- التثقيف السلبي القسري في فكر الإرهاب والحل الوحيد
- اسباب انسحابنا من مؤتمر AISA


المزيد.....




- تايلور سويفت -كل شيء مباح في الحب والشعر- وآمال ماهر إلى الس ...
- -طريق التنمية-.. الإمارات وقطر والعراق وتركيا توقع مذكرة تفا ...
- وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتفقون على توسيع العقوبات على ...
- العميد ديدي: نتنياهو متخاذل وإسرائيل انهزمت استراتيجيا
- مراسل RT يرصد آخر التطورات الميدانية في شمال قطاع غزة
- صابرين، طفلة ولدت من رحم أمّ قتلت خلال قصف إسرائيلي لرفح
- الإنفاق العسكري في أوروبا الغربية والوسطى بلغ مستويات أعلى م ...
- أمريكا تستعد لفرض عقوبات على كتيبة متطرفة في الجيش الإسرائيل ...
- -ستساهم في موت المزيد من الأوكرانيين-.. الكرملين ينتقد حزمة ...
- بايدن يتعهد لزيلينسكي بتخصيص حزمة جديدة من المساعدات العسكري ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير اسطيفو شابا شبلا - لا يوجد في قاموسنا بين بين