أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - الخوف من الأنبياء الجدد (8): حضرة النبي الدجال














المزيد.....

الخوف من الأنبياء الجدد (8): حضرة النبي الدجال


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 5499 - 2017 / 4 / 22 - 21:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


وصلني من عبدالسلام ملا ياسين
دبلوم رسم هندسي- الجامعة التكنولوجية - بغداد
التعليق التالي في مجموعتي الفيسبوكية اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية
.
سلام عليكم :

في البدء أستميحك عذرا لوصفك بالـ" دجّـال " ، لأنك تفرض على كل من يخاطبك ، ان يدعوك بالـ" نبيّ" كما هو ظاهر في إسمك .
ولمّـا كان المسلم لا يؤمن بنبيٍّ بعد خاتم الأنبياء والمرسلين محمد _ صلى الله عليه وآله وسلم _ فمن حقه أن يصفك بالدجّال ، مقابلة بالمثل .

قولك وقول كل الأفاكين بوجود أخطاء في القرآن الكريم، من التهافت والسخافة، لا يمكنك تسويقها إلا على المغفلين، الذين لا يعرفون عن اللغة إلا قشورها.
فأنت تزعم أن "عربيّـا" ولد في مكة، ومن أشرافها، عاش في باديتها وتلقّـى لغته الأم مع حليب أمه ومرضعته، أخطأ في العربية، في ألفَي موضع !!
وهذه كذبة ليست بحق محمد _ صلّى الله عليه وسلّمَ _ ، بل بحقِّ كل متحـدِّثٍ بلغته الأمّ.

والشاهدُ على دجلِكَ وتلفيقكَ، أنّكَ لن تجـرؤ أن تُعلن عن "أساس إتهامكَ بالخطأ لمتحدث بلغته الأمّ" أمام أيِّ مَحفـلٍ لعلمـاء اللغات.
لأنّ إدّعاؤك مبنيٌّ على أساس باطل، لا يَمُتْ إلى العلم بصِلة، ولا يقبله أي عالمٍ بأيّةِ لغةٍ على شفاهِ البشر على البسيطة.
ولأنكّ في زعمك الباطل هذا، تتّهِمُ نالي وهيمن الكرديين، والشيرازي الفارسي وشكسبير الإنجليزيى ودانتى، وفوليتير الفرنسيين، وديستويفسكي الروسي غوته الألماني ... وكل العظماء بأنهم أخطأوا في كتاباتهم بلغاتهم الأم.

فلو أخطأ محمد في العربية _ لغته الأم _ ، لكان كل كاتب او متحدث بلغته الأم مُعرّضا الى الخطأِ ومقترفاً لها.
فهل حقاً : يُصَدِّق عالمٌ باللغة ترهاتك ورأيك الملفّق والساذج والمتهافت حول متحدّثي لغاته الأمّ ؟!
أنا على يقين بأنّكَ لن تجرؤ على عرض رأيك الماكر والمخادع عن اللغة على أي مجمع علمي لغوي، لأنه ببساطة، سخرية واستهزاء بكل لغات العالم والمتكلمين بها، وعلى رأسهم علماؤها.
.
تعليقي
-----
1) انا اعتبر محمد نبيًا، ولكنه ليس آخر نبي، وليس معصومًا عن الخطأ. فقد قررت فتح باب النبوة والغاء عقيدة العصمة
وقد بدأت حملة "الترشيح لنبي جديد" https://goo.gl/X1GQUa
وأرجو من جميع قارئاتي وقرائي زيارتها وتوزيعها والتوقيع عليها ان امكن.

2) كل استاذ جامعي يكتب في لغته الأم يعرض كتبه قبل النشر لمصحح لغوي. فالكاتب قليلا ما يلاحظ أخطاءه. والمطلع على كتابات فولتير على سبيل المثال يجد انه وقع في أخطاء لغوية فيها. وفد انتبه المفسرون لأخطاء القرآن وقاموا بتصحيح بعضها من خلال القراءات المختلفة.

3) في مقدمة طبعتي العربية للقرآن https://goo.gl/MzdTib وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن https://goo.gl/rPXIuB اثبت اكثر من 2500 خطأ لغوي في القرآن. وهذه الأخطاء تنقسم إلى 11 نوع. وقد فصلتها في مقدمة الكتابين. فمن يهمه الأمر يمكنه الرجوع لمقدمة كتابي. يمكنكم تحميلهما مجانا. وقد عرضت انواع هذه الأخطاء في اكثر من 20 حلقة يمكن الرجوع لها في قناتي: https://goo.gl/x40lbW

4) ارسلت طبعتي العربية للقرآن وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن إلى الأزهر وأكثر من 100 استاذ جامعي في الدول العربية والإسلامية ولم يصلني منهم أي جواب
.
ادعموا حملة "الترشيح لنبي جديد"
https://goo.gl/X1GQUa
وحملة "انشاء جائزة نوبل للغباء"
https://goo.gl/lv4OqO
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخوف من الأنبياء الجدد (7): الملحدون هم الأنبياء الجدد
- الخوف من الأنبياء الجدد (6): هوس المتدينين
- الخوف من الأنبياء الجدد (5): نريد نبي مشاغب
- القرآن تأليف حاخام مسطول - تعليق
- جائزة نوبل للغباء
- الخوف من الأنبياء الجدد (4)
- الخوف من الأنبياء الجدد (3)
- الخوف من الأنبياء الجدد (2)
- الخوف من الأنبياء الجدد (1)
- القرآن بين أهل السنة والشيعة (4)
- أقترح أن تترك لقب نبي
- القرآن بين أهل السنة والشيعة (3)
- القرآن بين أهل السنة والشيعة (2)
- القرآن بين أهل السنة والشيعة (1)
- الولايات المتحدة تدعم الإرهاب SA support terrorism
- هذيان مشايخ المسلمين
- حوار حول أخطاء القرآن
- حوار مع سعودي محب للجميع
- يا سامي الكلب
- ادعموا حملة الترشيح لنبي جديد


المزيد.....




- الشريعة والحياة في رمضان- محمد الحسن ولد الددو: الصراع بين ح ...
- حرس الثورة الاسلامية في ايران: يوم القدس العالمي فرصة للمسلم ...
- كلمة للناطق العسكري باسم سرايا القدس الذراع العسكري لحركة ال ...
- زياد النخالة: يوم القدس العالمي عنوان وحدة المسلمين واصبح يم ...
- زياد النخالة: الجمهورية الاسلامية احتضنت المقاومة الاسلامية ...
- زياد النخالة: لم نجد اليوم في الميدان طرفا داعما للقضية الفل ...
- زياد النخالة: دعم الجمهورية الاسلامية للقضية الفلسطينية بدأ ...
- مع قرب الانتخابات العراقية.. المحاصصة الطائفية عادت لتطل برأ ...
- الحركة الاسلامية الكوردستانية تعلن مقاطعتها للانتخابات بالعر ...
- شيخ الأزهر: يجوز للمسلم إخراج زكاة الفطر لمسيحي أو يهودي


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - الخوف من الأنبياء الجدد (8): حضرة النبي الدجال