أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - التيار اليساري الوطني العراقي - من تداعيات - البطانة المدنية الصدرية- إرهاب المدنيين بتصنيفهم بين مدني معتدل وآخر متطرف














المزيد.....

من تداعيات - البطانة المدنية الصدرية- إرهاب المدنيين بتصنيفهم بين مدني معتدل وآخر متطرف


التيار اليساري الوطني العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5453 - 2017 / 3 / 7 - 08:55
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من تداعيات " البطانة المدنية الصدرية" إرهاب المدنيين بتصنيفهم بين مدني معتدل وآخر متطرف

بلا رتوش - صباح زيارة الموسوي : من تداعيات " البطانة المدنية الصدرية" إرهاب المدنيين بتصنيفهم بين مدني معتدل وآخر متطرف

تتزايد هذه الأيام التهديدات المبطنة للقوى المدنية العلمانية المتمسكة بالخيار المدني الوطني بديلا للطبقة الطفيلية الطائفية العنصرية الحاكمة.

وهو مشهد يذكرنا نحن المناضلون الذين عاصرنا فترة الجبهة الوطنية سيئة الصيت في السبعينيات بين حزب صدام البعثي والحزب الشيوعي ، إذ تم تصنيف الشيوعيين حينها بين واقعي يؤمن بالجبهة! ومتطرف رافض لها. .وكانت النتيجة كارثية. على المعتدلين والمتطرفين معا. !!

اليوم، وبعد أن أضاف الصدر بطانة مدنية إلى جانب بطانته الحكومية والعسكرية والمالية ، يجري الهجوم عبر وسائل التواصل الاجتماعي على المدنيين " المتطرفين " الرافضين أن يكونوا جزءا من هذه البطانة المدنية الانتهازية " المعتدلة ".

واخذت هذه الحملة طابعا تهديديا خطيرا بعد تظاهرة جامعة واسط إلى الحد الذي نصب فيه الصدر "لجنته للتظاهرات " وصيا على المتظاهرين !!

نشدد مجددا على موقفنا الذي يحمل التيار الصدري حصته الكاملة من المسؤولية عن الكوارث التي أصابت الشعب والوطن ، بإعتبار التيار الصدري جزءا أساسيا من منظومة الحكم الفاسدة.

إن الصراع الدائر في بلادنا تتخندق أطرافه في معسكرين لا ثالث لهما. ..
معسكر نظام المحاصصة الطائفية الاثنية الفاسد التابع
و معسكر المعارضة اليسارية والمدنية الوطنية. ..

وما يجري من معركة ضد دواعش الصحراء سيسهم موضوعيا في تحقيق النصر على دواعش الخضراء.

http://jawabna.com/index.php/permalink/9971.html






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رد على الليبرالي د.شريف سعد راضي في تبرير الترحيب بقانون ترا ...
- مقتدى الصدر ينصب نفسه وصيا على التظاهرات ..
- رأي السياسي الكردي العراقي المخضرم الدكتور محمود عثمان باوها ...
- نداء التغيير الوطني التحرري العراقي... إنقاذ الشعب والوطن
- حين يتنافس صبي عدي صدام خميس الخنجر وصبي العائلة الجاسوسية ا ...
- دواعش الشيعة يقتلون متظاهري ساحة التحرير ويحتفلون بالذكرى ال ...
- أخيرا رفع مقتدى الصدر الشعار الصحيح المطلوب..إنتخابات بإشراف ...
- نصف قرن على انقلاب 8 شباط 1963 البعثي الفاشي ودور القوى الدي ...
- نصف قرن على انقلاب 8 شباط 1963 البعثي الفاشي – 1- دور مصطفى ...
- التضامن مع النائبة المدنية الوطنية العراقية شروق العبايجي ال ...
- أهلا بك ترامب عدوا فاشيا بلا قناع..فقد اثلجت صدورنا وارعبت ع ...
- حيتان نظام 9 نيسان 2003 يقرون بنهايته ويتوهمون نفخ الحياة في ...
- حي على الصلاة. .. دقيقة الصلاة (الركعة) في مراكز الجمارك بعش ...
- رسالة إلى المناضلة اليسارية الشاعرة بلقيس حسن-بشأن مزايدات ا ...
- تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إ ...
- المناضل المدني الميداني سامر حسن- الاسئلة بلاغية بديهية لا ت ...
- ركوب موجة الاحتجاجات الشعبية حقق الهدف في عزلها عن الجماهير. ...
- مائدة القائد الوطني ومائدة - القائد- العميل
- غسان العطية يواصل تزييف التاريخ
- الثورات الشعبية العربية المنتصرة تواصل المسيرة الثورية..رغم ...


المزيد.....




- -لسنا شيوعيين-.. رئيس بيرو الجديد يطمئن معارضيه
- الانتخابات المهنية في ضوء البرامج الفعلية للقيادات النقابية ...
- استمرار اضراب واعتصام عمال-ات فندق كنزي منارة بلاص المطرودين ...
- آلاف المتظاهرين يخرجون إلى الشوارع الفرنسية في ظل تزايد خطر ...
- على طريق الشعب: المنتدى العمالي الثقافي مهمات وآفاق
- مصر تكشف عن السيارة الأولى من نوعها في البلاد بعد تصنيعها في ...
- مظاهرات في فرنسا ضد اليمين المتطرف يتصدرها يساريون ونقابيون ...
- الانتخابات الإقليمية الفرنسية 2021: فرصة لحزب -فرنسا الأبية- ...
- الحكومة ترى بإن تهديد حزب اليسار الإطاحة بها تهديد تافه
- بيان صادر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الأردني بخصوص تش ...


المزيد.....

- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - التيار اليساري الوطني العراقي - من تداعيات - البطانة المدنية الصدرية- إرهاب المدنيين بتصنيفهم بين مدني معتدل وآخر متطرف