أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام إبراهيم - في الكشف خلاص














المزيد.....

في الكشف خلاص


سلام إبراهيم
روائي

(Salam Ibrahim)


الحوار المتمدن-العدد: 5412 - 2017 / 1 / 25 - 05:06
المحور: الادب والفن
    


في الكشف خلاص
سلام إبراهيم
ظهر الدراويش بغتةً بين الناس وكأنهم نبّعوا من باطنِ الأرضِ. تحيط برؤوسهم المحلوقة هالات ضوء فجري دائرية، وتنبعث من تحت أقدامهم شعل نار متقدة. تراجعتْ كتل الأجساد عارية الصدور ملتحمة لتفسح عن دائرية ضيقة، راح الدراويش يقفزون فيها، ويتقلبون، ويحلقون في الهواء بصحبة طيورٍ حطت على أكتافهم وعلى رؤوسهم بوجوهها البشرية الناعسة. طيورٌ ملونة تطير وتحط مع حركة الأجساد الناحلة، إلى أن صرخ أحدهم بالحشود، المفتوحة العيون، الهلعة:
- الوضوح.. الوضوح.. نحن لب الوضوح!.
- نحن أكثر الناس ذنوباً!.
- أتلوذون بصمتكم يا من أشجانكم كاذبة
- لم حضرتم لم.. لم؟!.
- عَجَنَنا الألمُ فصرنا روحه!.
- ضَمرْنا الألمَ فصرنا الآهة!.
- يا أيتها الجموع المذعورة لم تبددون ألمكم؟!.
رقصوا مهتزين في حلقة دارت مثل سورة ماء مجنونة، ثم تباطأت قليلا.. قليلاً، فالتفتوا نحو الوجوه المحملقة بعيون جاحظة مفتوحة، وراحوا يوزعون الكلام على أشخاصٍ منتخبين مشيرين إليهم ببنصرهم الرامح:
- أنتَ في شخصك ثلاثة مفاصل غامضة!.
- أنتَ صرْ ماءً حتى تستفيق!.
- أنتَ صرْ ناراً حتى تدرك نفسك!.
- أنتَ الخلاص قرب أناملك، لكنك تتغافل يا أحمقْ!.
- أنتَ خلاصك الألم، لكنكَ وجلٌ!.
- أنتَ.. وأنتَ.. وأنتَ.. وأنتَ.. وأنتَ
بلا عدد، تجننت الطبول، أجساد الدراويش المهتزة.. طيورهم المرفرفة.. شعل النار، اهتزوا وكأنهم سيغيبون في الله، ثم انتفضوا وتوزعوا على قوس الدائرة صارخين بالناس المذهولة:
- أين انتم.. أين أنتم.. أين؟!
- ما هذا اللوذ في رداء الجلد الفاني؟!.
- أين أرواحكم.. أكشفوا عنها ولا تخافوا شيئاً
- في الكشف خلاص
- في الكشف خلاص
- في الكشف خلاص!.



#سلام_إبراهيم (هاشتاغ)       Salam_Ibrahim#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من تجارب القراءة -1- طفولة القراءة
- الموت بالماء
- إلى روائي شاب
- الصداقة مثل السحر
- ناهض حتر*
- أوصيك: لاتخرب أيها الإنسان مخيال طفولتك
- الموت -1-
- لستُ نهراً
- قتلة وشكوك
- سحر السينما
- نوافذ مغلقة
- الجنس في الرواية -5- المثقف العراقي والجنس
- أصناف النقاد زمن الخراب 1- الناقد الدراغ
- ضحك
- أمي
- الرفيق
- الرواية والجنس -4- الجنس بين الثوار
- الجنس في الرواية -2- العراقي والجنس
- الجنس في الرواية -1-
- المصور إحسان الجيزاني والسياب


المزيد.....




- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...
- فنان مصري مشهور يثير الجدل بوشم أثناء أداء العمرة في السعودي ...
- -الفلاش باك- لعبة الذاكرة في السينما.. لماذا يفضله المخرجون؟ ...
- الأردن يرشح فيلم -فرحة- الروائي لنيل الأوسكار في الدورة 95 ل ...
- ممثلة مصرية: هشام سليم تعرض لإساءات كثيرة آخر أيامه
- الرؤيا والتشكيل في قصيدتي: -الليل مهنة الشعراء- وقصيدة -1917 ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام إبراهيم - في الكشف خلاص