أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حسن نبو - المنظمتان الدوليتان ومدى تحقيقهما الاهداف التي وجدتا من اجلها














المزيد.....

المنظمتان الدوليتان ومدى تحقيقهما الاهداف التي وجدتا من اجلها


حسن نبو

الحوار المتمدن-العدد: 5387 - 2016 / 12 / 30 - 21:32
المحور: حقوق الانسان
    


تسعى البشرية منذ قرون عديدة الى وضع حد للنزاعات المسلحة التي تنشب بين البشر لأسباب عديدة ومنها رغبة القوي بالهيمنة على الضعيف وفرض ايديولوجيته وسياسته عليه وتحقيق مكاسب اقتصادية من وراء ذلك . ولأجل تحقيق هذا الأمل والوصول الى عالم خال من الخروب والنزاعات طرحت الكثير من الافكار والفلسفات والتصورات ، وتأسست العديد من التجمعات والتنظيمات في مختلف انحاء العالم ، وخاصة في العصر الحديث . وقد نتجت عن كل تلك الافكار والفلسفات والرؤى عصبة الامم سنة 1919 التي تأسست عقب مؤتمر الصلح في باريس الذي انهى الحرب العالمية الاولى التي تسببت بمقتل ملايين البشر وتدمير مساحات واسعة من العمران في العديد من البلدان ، لتقوم بحفظ السلام في العالم من خلال حل النزاعات بالطرق السلمية كالمفاوضات والتحكيم الدولي ومنع انتشار الاسلحة في العالم ، الخ ....
لكن عصبة الامم التي استمرت في الوجود من سنة 1919 حتى سنة 1945لم تتمكن من تحقيق الهدف الاساسي الذي تأسست من اجله وهو منع الحروب وتحقيق السلام في العالم ، حيث نشبت حرب عالمية ثانية بعد عقدين من الزمن من تأسيس العصبة ، كانت اشد فتكا ووحشية ودمارا من الحرب العالمية الاولى ، اذ تسببت في قتل اكثر من خمسين مليون انسان معظمهم من المدنيين ، ناهيك عن الجرحى والدمار في البنية التحتية في الكثير من ارجاء العالم .
ثمة اسباب عديدة تقف وراء فشل عصبة الامم في عدم القدرة على الحرب العالمية الثالثة ، الا ان اهم تلك الاسباب بنظر الكثير من المؤرخين هو عدم تحول عصبة الامم الى قوة عسكرية دولية قادرة على منع بعض الدول من امتلاك الاسلحة والسير في طريق فرض اجنداتها وسياساتها على الآخرين ، اذ ان الكثيرين استهتروا بالعصبة ولم يمتثلوا لقراراتها كألمانيا وايطاليا على سبيل المثال .
اما الولايات المتحدة التي كانت في طور السير نحو القوة فكانت تعتبر ان العصبة اداة في يد الدول الاوروبية لتحقيق هيمنها على العالم الثالث ، لذلك لم تقترب منها ، وكان هذا ايضا من جملة الاسباب التي ادت الى فشل العصبة .

في 14 / 10 /1946 الغت دول الحلفاء المنتصرة في الحرب العالمية الاولى عصبة الامم وأنشأت بدلا عنها منظمة عالمية جديدة باسم (منظمة الامم المتحدة) لتحقيق الاهداف التي عجزت عصبة الامم عن تحقيقها وفي مقدمتها حفظ السلم والامن الدوليين واحترام حقوق الانسان الفرد بالدرجة الاولى . وفي 10/12/1948 صدرت عن الجمعية العامة للامم المتحدة الميثاق العالمي لحقوق الانسان التي كانت اول وثيقة عالمية تطالب كل الدول بدون استثناء بحماية حقوق الانسان الفرد في المجالات المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية بغض النظر عن جنسيته وجنسه وعرقه ولونه ودينه ومذهله ولغته وموطنه الخ .. . وبعد صدور الميثاق بحوالي سنة صدرت اتفاقيات جنيف الاربعة التي تطالب الاهتمام بالمرضى والجرحى المنتسبين لجميع التشكيلات المسلحة وباسرى الحرب وكيفية معاملتهم اضافة الى الاعتناء بالمدنيين في حالة الحرب . ثم صدرت لاحقا اتفاقيات وعهود وبروتوكولات بخصوص حقوق الانسان . وكل هذا خلق جوا من التفاؤل في مجالي : القضاء على النزاعات المسلحة او تقليلها ، وزيادة الاهتمام بحقوق الانسان الفرد .

لم تقع حرب عالمية ثالثة منذ تأسيس منظمة الامم المتحدة وحتى الآن وتمكنت المنظمة الدولية من حل العديد من النزاعات بالطرق السلمية ، إلا انها بالمقابل عجزت عن ايجاد الحلول للكثير من النزاعات الدولية والاقليمية التي نتجت عنها مآسي مرعبة .
ويعتقد الكثير من النؤرخين ان اهم الاسباب التي ادت الى اخفاق المنظمة الدولية في التصدي للكثير من النزاعات والحروب هي : عدم قدرة الدول الخمس الكبار التي تهيمن على مجلس الأمن من ايجاد رؤية مشتركة لحل الكثير من النزاعات بسبب تضارب السياسات والايديولوجيات والمصالح ، وقدرة اي واحدة من الدول المذكورة بمفردها بمنع اصدار اي قرار من مجلس الامن من خلال استعمالها حق النقض (الفيتو) الممنوح لها استعماله بدون اي قيد اوشرط ، حتى لو حاز مشروع القرار على أربعة عشر صوتا من أصل خمسة عشر صوتا .
واذامارجعنا الى فترة الحرب الباردة التي امتدت نصف قرن من الزمن نجد ان الامم المتحدة كانت في حالة شلل شبه تام بسبب استعمال حق النقض(الفيتو) .
ومنذ 2012 تمارس روسيا الاتحادية تمارس روسيا الاتحادية حق النقض (الفيتو) بسكل متكرر في مجلس الامن مرات لمنع اصدار اي قرار يتضمن ادانة النظام السوري وفرض شروط دولية عليه ، ولم تتمكن الاسرة الدولية حتى من ارسال الاغاثة الى المدنيين في المناطق المحاصرة .

في معرض تقييم حق النقض المنوح للدول الخمس ذات العضوية الدائمة في مجلس الامن (الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية التي حلت محل الاتحاد السوفييتي والصين وفرنسا وانكلترا) يرى بعض المؤرخين ان منح هذا الحق للدول الخمس المذكورة هو الذي ادى الى استمرارية الامم المتحدة التي لولاها لأصبح الوضع الدولي اكثر تعقيدا وانفجارا .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,607,451
- حول اجتماع حميميم
- المتقدمون في العمر وحقهم في الحباة
- ماذا وراء انسحاب روسيا الاتحادية من محكمة الجنايات الدولية
- شمال صائب ، استاذ جامعي وفنان مرموق
- لو كنت رساما
- ماهي اسباب تمسك روسيا بنظام الاسد
- كاويس اغا من صعوبة في الكلام الى سهولة في الغناء
- ذلك اليوم
- حول اصرار تركيالإعادة علاقاتها مع روسيا الى الوضع الطبيعي
- اسباب توجه الشباب النسلم نحو لتنظيمات السلفية الجهادية التكف ...
- عائسة بنت الصحابي طلحة بن عببد الله وسيد علي اصغري كردستاني
- استراتيجية النظام السوري تجاه الثورة .
- هل يوجد مايسمى بالاسلام المعتدل ؟
- الثورات والاستبداد
- الولابات المتحدة وقوات الحماية الشعبية
- في تلك المدينة
- القضاء في سوريا في ظل حكم البعث
- استقلال القضاء
- نظام بشار الاسد والتدخل التركي العسكري في سوريا
- الاسلام والخلافة


المزيد.....




- استقالة وزير حقوق الإنسان المغربي من منصبه
- أمريكا تعرب عن قلقها الشديد بشأن الجرائم الحربية في إقليم تي ...
- بعد إقالته..سفير ميانمار بالأمم المتحدة يتعهد بمقاومة المجلس ...
- تكريم فاتو بنسودا وملف الشهداء الأسرى في المحكمة الجنائية ال ...
- برلمانيون أوروبيون يطالبون بتحقيق مستقل في جرائم التعذيب بال ...
- اعتقال 10 أشخاص في برشلونة خلال احتجاجات عنيفة على اعتقال مغ ...
- تونسيون يتظاهرون وسط توتر سياسي حاد
- تونس: أنصار حركة النهضة يتظاهرون ويطالبون بالوحدة الوطنية
- تونس: أنصار حركة النهضة يتظاهرون ويطالبون بالوحدة الوطنية
- شاهد: انشقاق مندوب ميانمار في الأمم المتحدة والشرطة تطلق الر ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حسن نبو - المنظمتان الدوليتان ومدى تحقيقهما الاهداف التي وجدتا من اجلها