أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - كانت أمسية...














المزيد.....

كانت أمسية...


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 5356 - 2016 / 11 / 29 - 13:12
المحور: الادب والفن
    


الإهداء:

إلى الرفيق حميد مجدي: على درب الصمود اللا متناهي...
إلى كل مناضلي الاشتراكي الموحد في إقليم قلعة السراغنة...
مع كل التقدير والاحترام النضاليين...

محمد الحنفي

كانت جميلة...
تلك الأمسية...
بجمال اللقاء...
بجمال الفكر المتداول...
بجمال التأطير...
بحب الحديث...
عن كنه الإنسان...
في هذا الوطن...
*****
فأحلام اليسار كبيرة...
وأحلام وحدتنا كيسار...
صارت قريبة...
بفضل فيدرالية...
يسارية...
ديمقراطية...
الصارت في كنهها...
وسيلة...
لوحدتنا...
بعد التدقيق...
في كل الأسس...
الصارت شرطا...
لوحدة كل أحزاب اليسار...
للاندماج في حزب كبير...
*****
والجمال جمال...
في فكر اليسار...
في فيدرالية لليسار...
في سعينا إلى وحدة...
تقوي اليسار...
حتى يتجذر...
في تربة الشعب...
حتى يتمدد...
بين صفوفه...
حتى يصير حزبا للعمال...
وباقي الأجراء / الكادحين...
حتى يصير وسيلة...
لتحقيق الأهداف...
اليرسمها...
حزب العمال...
في هذا الوطن...
*****
إننا في اليسار...
لا نملك إلا...
أن نصير أوفياء...
لحزب اليسار الكبير...
اليسر...
على نهج التحرير...
على نهج...
ديمقراطية الشعب...
على نهج...
تحقيق العدالة...
في توزيع الثروات...
في تقديم الخدمات...
حتى يطمئن الشعب...
على مستقبل كل الأجيال...
بما يحققه...
حزب اليسار الكبير...
لإبراز دور اليسار...
في تاريخ الشعب...
في نضالاته...
في تحقيق الأهداف...
في توعية كل الفئات...
بواقعها...
بواقع الشعب...
بواقع هذا الوطن...
بقيادة كل أشكال الصراع...
ضد الفساد...
ضد الاستبداد...
ضد الاستعباد...
ضد الاستغلال...
لدحر الفاسدين...
لدحر المستبدين...
لدحر المستعبدين...
لدحر المستغلين...
لقيام دولة...
بديمقراطية...
بتقدمية...
بعلمانية...
بمدنية...
لتطبيق القوانين...
لضمان كل الحقوق...
حتى لا نتساقط...
في مهوى التخلف...

ابن جرير في 28 / 11 / 2016

محمد الحنفي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متى يتم اللجوء على العنف في الحملات الانتخابية؟
- هل نحن إلا ضعفاء؟...
- فيدرالية اليسار الديمقراطي، أو البديل الواقعي لهذا الخليط ال ...
- هو الحب لا غيره...يقود الأوفياء...
- كتبت ما أريد كتابته...
- بين تجارة الضمائر وتجارة الدين: الديمقراطية في مهب الريح.
- نحن في انتظارك...
- عندما ألتمس الشوق...
- وصية المهدي إلى أجيال القرن 21...
- الفتنة ليست نائمة...
- حين يحلم الشعب بديمقراطيته...
- أفلا يسأل الكادحون... عن الشهيد المهدي؟...
- عذاب السفر / جمال السفر...
- بورجوازية التطلع...
- عهر الأفكار...
- هلموا يا أيها الفقراء...
- هو الأمر لا غيره...
- جئتك أسعى...
- تحصين فيدرالية اليسار الديمقراطي ضد الفساد والمفسدين مهمة جم ...
- بين المهدي وعمر سعادة الشعب...


المزيد.....




- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية
- -تبدو وكأنها ألحان قيثارة-... علماء يستلهمون الموسيقى من شبا ...
- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - كانت أمسية...