أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - كاسترو كان مُعَلِّمًا














المزيد.....

كاسترو كان مُعَلِّمًا


علجية عيش
(aldjia aiche)


الحوار المتمدن-العدد: 5354 - 2016 / 11 / 27 - 19:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رغم حزنهم على وفاة الزعيم الثوري فيدال كاسترو الأطباء الكوبيون لم يتوقفوا عن أداء واجبهم
"الكوبيون" أكثر الشعوب تقديسا لـ: "العمل الإنساني"
------------------------
كان خبر وفاة قائد الثورة الكوبية بمثابة صدمة كهربائية في قلوب الشعوب، لاسيما والخبير يتعلق بزعيم من الزعماء المناهضين للفساد الحكومي، و الداعية للإصلاحات بمختلف مجالاتها السياسية ، الاقتصادية و الاجتماعية، و قد أحدثت معاركه صدى في كل ربوع العالم، و اربط اسمه برؤساء دول العالم الثالث و شعوبها المتعطشة للتحرر من قيود الاستعمار، و عبوديته، و لا يختلف اثنان بالنسبة للجزائر أنه كلما ذكر اسم كاسترو إلا و عادت صورة الرئيس هواري بومدين الذي ارتبط اسمه كذلك بأسماء الزعماء و العباقرة في إدارة الحكم، و الدفاع عن قضايا الشعوب المظلومة و على رأسها القضية الفلسطينية، و لكن الحديث هنا ليس عن شمائل هذا الزعيم الذي يعد واحدا من قادة عدم الانحياز، و شخصية ملهمة للثوار عبر العالم أجمع، الثوار الذين حاربوا من أجل الحرية، و إنما عن ثمار أفكاره و أطروحاته النضالية التي رسخت في أذهان شعبه و إطارات كوبا..
نعم ذلك ما لمسناه من الشعب الكوبي، وبخاصة الإطارات الطبية، فرغم حزنهم على رحيل قائدهم الثوري، فالأطباء بمستشفى كوبا لجراحة العيون بولاية ورقلة جنوب الجزائر لم يتوقفوا عن أداء واجبهم المهني تجاه المرضى الجزائريين، و بدلا من أن يكونوا في حالة حداد، فالمستشفى اليوم الثاني من وفاة الزعيم يشهد حركية و هم ينتقلون من جناح لآخر يعالجون ملفات المرضى و يستقبلونهم لأداء الفحوصات الطبية، و كأن شيئا لم يحدث ، كنا نقرأ الحزن في عيونهم و لكن الابتسامة لم تفارقهم في وجه المرضى، ليس غريبا أن يصمد هؤلاء صمود الجبال و هم يودعون زعيما ثوريا ، لأن الثقافة "البلشفية" غرست فيهم حب العمل الإنساني و التضحية من أجل "الآخر" ..
هذه الثقافة التي شرب كاسترو من لبنها ، علمته كيف تموت الأسود، و أن العظيم عظيم بمواقفه لا بسلطته، فقد فضل فيدال كاسترو التنحي عن السلطة والتوقيع بمحض ارادته على ورقة استقالته، و الزائر لمستشفى كوبا بورقلة يقف على مدى حب الأطباء الكوبيين لزعمائهم، بحيث لا يخلوا جدار من دران المستشفى إلا و ترى صورة الفقيد، و كذلك صور الثائر تشقيسفارا، و هذا إن دل على شيء فهو يدل على أن هؤلاء عظماء و العظماء لا يموتون، لقد أدرك الكوبيون أن الأمم تنهض بالعمل و البناء و خدمة الإنسان، لا بالحزن و النحيب، إن موقفا كهذا يجعلك تقف على حقيقة واحدة هي أن الثائر فيدال كاسترو، الذي وصفه البعض بالدكتاتوري هو في الحقيقة "مُعَلـّْمٌ" عرف كيف يربي الكوبيين على التضحية و العمل الإنساني في كل مكان و خدمة الإنسانية مهما اختلفوا عنها في اللسان و العقيدة.
علجية عيش






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قادة الجبهة الإسلامية للإنقاذ يدعون الرئيس بوتفليقة إلى فتح ...
- فِتْنَةُ -المُصْحَفْ- و ظروف تأسيس -الدّولة المركزية-
- عضو قيادي في حزب جبهة التحرير الوطني ( الجزائري) يعلن و يؤكد ...
- في مدرسة جبهة التحرير الوطني - FLN-
- المجاهد يوسف بوعندل يخرج عن صمته و يؤكد: الذين ساروا في خط ا ...
- محافظة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية تستولي على حقوق المُصَو ...
- -الإشهار- la pub في الجزائر من ينظمه و من يتحكم فيه؟
- تدشين مركز الحوار والسلام والتفاهم بجامعة الملك خالد
- الإعلام النزيه هو الإعلام الذي يخدم قضايا الأمة و يعزز مكانت ...
- -الرمزية- في أدب -المقاومة-
- دموع الفنانة بهية راشدي دموع -كبرياء- و لكن؟
- حديث عن أولى خلايا تأسيس الحركة الشيوعية في الجزائر
- الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية NJA في مفترق الطرق..
- فيليب أوكسهورن يعرض تجربة أمريكا اللاتينية في الانتقال الديم ...
- المدّ الدّيني البديل الأفضل للمصطلحات الإسلامية للقضاء على ا ...
- للقلوب النقية...
- يا وطنْ...
- تجربة -بومدين- شبيهة بتجربة - عبد الناصر- في مصر
- أردوغان و الأوطان- في الصّالون الدّولي للكتاب في طبعته ال:21 ...
- -الاستبداد الإعلامي- في الجزائر و مقولة -الثقة في الوثيقة-


المزيد.....




- بالصدفة.. فيديو على -تيك توك- قد يساعد في كشف مصير فتاة اختف ...
- تقرير إسباني يحذر من التفوق العسكري والتوسع الإقليمي للمغرب ...
- السعودية غاضبة وتعلن موقفها من إجراءات إسرائيل بالقدس الشرقي ...
- السعودية غاضبة وتعلن موقفها من إجراءات إسرائيل بالقدس الشرقي ...
- أبو أحمد فؤاد: إذا توفّرت بعض الشروط سنكون أمام انتفاضة فلسط ...
- طريق الألآم
- سوريا.. مرسوم رئاسي يمنح 50 ألف ليرة للعاملين و40 ألفا للمتق ...
- دراسة: نابليون بونابرت توفى بسبب هوسه بالكولونيا
- إيران تفتح الثلاثاء المقبل باب الترشيح للانتخابات الرئاسية
- بوتين يهنئ زعماء ومواطني دول الاتحاد السوفيتي السابق بذكرى ي ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - كاسترو كان مُعَلِّمًا