أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم ألصفار - بداية معركة الحسم في حلب














المزيد.....

بداية معركة الحسم في حلب


جاسم ألصفار
كاتب ومحلل سياسي

(Jassim Al-saffar)


الحوار المتمدن-العدد: 5345 - 2016 / 11 / 16 - 22:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بداية معركة الحسم في حلب
الدكتور جاسم الصفار
16/11/2016
يبدو ان روسيا قد بدأت هجومها في حلب والذي رسم خطوطه وحدد ابعاده وقدر اهميته في حسم الحرب الجارية منذ سنوات في سوريا، وزراء خارجية روسيا وسوريا وايران. فالضبات الصاروخية الروسية على مواقع جبهة النصرة في حلب، ما هي الا بداية لحرب ضروس يشارك فيها الى جانب القوات النظامية السورية، متطوعون من ايران والعراق وافغانستان.
وباعتقادي فان روسيا اخذت بنظر الاعتبار الانتخابات الامريكية وما يمكن ان يتمخض عنها عند تأجيلها للهجوم على مقاتلي جبهة النصرة المتحصنين في الجزء الشرقي من المدينة. فشن الهجوم قبل الانتخابات كان يمكن ان يفهم على انه توقيت متعمد لاظهار عجز القيادة الديمقراطية ممثلة باوباما والمرشحة هيلري كلنتن في ادارة الصراع في سوريا، ومن شأنه ان يؤدي الى قطيعة مع الديمقراطيين في حالة فوز المرشحة الديمقراطية هيلري كلنتن.
اما بدء الهجوم الان وقبل تنصيب الرئيس الجديد للولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب وخروج اوباما رسميا من البيت الابيض، فانه سيكون عن حق تحية وداع ساخرة وشامته يرسلها الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الى الديمقراطيين مؤكدا فيها على خطل الادارة الامريكية وهشاشة موقفها من النزاع في سوريا فترة ادارتهم للبيت الابيض.
وهشاشة هذا الموقف تأتي بالدرجة الاولى من عجز الولايات المتحدة الامريكية في اتخاذ مواقف حاسمة لمسار تطور النزاع، لأنها فعليا لا تدافع هناك عن المصالح المباشرة للدولة والشعب الامريكي، ولم تضع لتدخلها اهدافا تهم المواطن الامريكي، كما انها فشلت في ايجاد مبرر قانوني دولي يغطي على تدخلها.
أمريكا في سوريا تقاتل عن الاخرين، فهي تارة من اجل الدفاع عن مظلومية شعب يعاني من نظام دكتاتوري، وهي حجة تثير السخرية، خاصة وان هنالك حلفاء لأمريكا في المنطقة لا يقلون عن نظام بشار الاسد دكتاتورية. وتارة اخرى من اجل وبطلب حلفائها في المنطقة، وكما قال اوباما مرة " لقد صوروا لنا ان الوضع في سوريا لا يحتاج سوى لبضع شاحنات من السلاح من اجل اسقاط النظام" ومع ان اوباما لم يذكر الجهات التي زودته بهكذا تصور الا انها معروفة اليوم ويخمن القاريء ان المملكة العربية السعودية ودول الخليج هي تلك الجهات التي اشار اليها اوباما في تصريحه.
وتارة ثالثة، تبرر امريكا تدخلها في سوريا، بضرورة مقاتلة عصابات داعش التي احتلت مساحات واسعة من الاراضي السورية، مع ان عصابات داعش ما كان لها ان تحقق ما حققته لولا المساهمة الامريكية نفسها باضعاف دول المنطقة وتدمير جيوشها. كما ان الاعتراض الروسي على اسلوب واهداف المعركة التي تقودها امريكا في حربها على داعش في الموصل اليوم هو ان الامريكان يسعون لدفع مقاتلي داعش الى مغادرة الموصل باتجاه الرقة ليكونوا قوة اضافية لداعش في سوريا. وهذا مؤشر خطير على طبيعة المخططات الامريكية في المنطقة والتي تحملها تهمة استخدام المنظمات الارهابية لبلوغ اهدافها في المنطقة.
وعلى العموم فان مؤشرات بداية معركة حلب تجلت منذ يومين بالضربات الصاروخية الروسية على مناطق تجمعات مقاتلي جبهة النصرة ومخازن اسلحتهم في حلب. وكما ان توقيت المعركة اصبح واضحا فان اهدافها لا تقل وضوحا، وهي تحقيق انتصار كبير في اهم واكبر مدينة سورية بعد دمشق، تتبعها مفاوضات مع الادارة الامريكية الجديدة للتعاون من اجل اجتثاث الارهاب من الاراضي السورية والمنطقة ككل ووضع تصور لمستقبل سوريا.
ويجب الاخذ بنظر الاعتبار ان روسيا الاتحادية لا تهدف اليوم الى احراج الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب، بل الى تعزيز مكانته في الدوائر السياسية الامريكية والاوربية وتعضيد مواقفه المصرح بها حتى الان في جزئها الخاص بالعلاقة مع روسيا والموقف من اطراف النزاع في سوريا. لذا فان معركة حلب بنتائجها المرتقبة قد تعزز الامل في فتح صفحة جديدة من التعاون الدولي والتخلي عن رهانات التدخل في شؤون الدول الاخرى بخلق بؤر التوتر والثورات الملونة والربيع الموهوم.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تكهنات في متغيرات العلاقة الامريكية الاوربية
- الديمقراطية بين جدلية المضمون والاليات
- انتصار للديمقراطية ام الانعطاف نحو الاستبداد
- موضوعتان وافتراض واحد
- الوعي والثورة
- الوعي والثورة (الجزء الثاني)
- دواعي الانسحاب الروسي الجزئي من سوريا
- دروس ثورة منتصرة
- افكار حوارية في الثورة والتحالفات السياسية
- الخاسرون في حرب النفط
- افكار في موضوع المصالح الوطنية
- حكم الخرافة والبديل المغامر
- قراءة لنتائج زيارة الرئيس الفرنسي الى موسكو
- خيارات الرد الروسي
- ملاحظات في السياسة الاعلامية للمثقفين الوطنيين
- فرضيات تحتاج للتحقق بشأن كارثة الطائرة الروسية
- ملاحظات على هامش ندوة -الثقافة الجديدة- بشأن دور المثقف في ا ...
- قراءة لزيارة الرئيس السوري الى روسيا
- ملابسات توقيت قرار التدخل العسكري الروسي في سوريا
- الخيارات الروسية في الحرب السورية


المزيد.....




- انقطاع تام للكهرباء بمدينة عدن
- الحكومة الفرنسية تستنكر الاعتداء على مركز إسلامي غربي البلاد ...
- فرنسا: السلطات تفتح تحقيقا حول شعارات مناهضة للإسلام على جد ...
- فرنسا: السلطات تفتح تحقيقا حول شعارات مناهضة للإسلام على جد ...
- لاشيت أم زودر.. من يفوز بالترشح عن المحافظين لخلافة ميركل؟
- قطر توضح حقيقة منع تجديد إقامة من تتجاوز أعمارهم 45 عاما
- وزير الخارجية الأمريكي: الصين تسببت بتفاقم أزمة كورونا
- وزير الخارجية المصري يكشف -الخط الأحمر- للسيسى بشأن سد النهض ...
- وزير الخارجية المصري يكشف ما دار في اتصال نظيره التركي
- التشيك.. نصف الراغبين في تلقي لقاح كورونا يفضلون -سبوتنيك V- ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم ألصفار - بداية معركة الحسم في حلب