أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=536151

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل سعيد - إنْ شاءَ الشِّعر














المزيد.....

إنْ شاءَ الشِّعر


عادل سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 5327 - 2016 / 10 / 29 - 03:26
المحور: الادب والفن
    


إن شاء ... الشعر

عادل سعيد


سَرّحتُ الكلماتِ الداجنة
و نصبتُ كمائني و شراكي
لأسر خيول الكلماتِ البرّية
و أرسلتُ روحي
بِعُدّةِ كوماندوز
كي تختطفَ من الرفيق بودلير
شياطينَهُ
و من الرفيق رامبو
مركبَهُ السّكران
من ابن أبي ربيعة
نساءَهُ
و من بريتون
بعضَ ( خِرافِ عُصيانِه )
من أبي نؤاس
مجونَ روحِهِ
و من الحلاج
حلولَه و وَجْدَه
و قلتُ عفوَكَ و رضاكَ ايّها الشّعر
لا حولَ و لا قوّة الاّ بِك
ايّها الفاتنُ الساحِر
يا ذا الدلالِ و التمنّعِ
جلّ شأنُك
فأمعنْتَ في صَدّك و غموضِك
أدخِلْني مَدخلَ هَيْمان
و اخرجْني مَخرجَ سَكران
ايّها البَريُّ الذي لا تستريحُ خيولُ صهيلِه
كلِّمْني
فقد أنفقتُ آخِرَ ما في حصّالتي من سنين
فأنا مُذ بلَغَتْ روحي سِنَّ الجنون
انتظرُ فوقَ طوُر سِنيني
كي ترميني بِبُرْدةِ رضاك
و تُرشدَ ما تبقّى مِن قطيعِ روحي
الى أعشابِ خلودِك
كَلِّمْني
ارميني بحروف من سِجّيل
سَلِّطْ عليّ نارَ جمالِك
و خُذني الى جَحيمٍ
وقودهُ العشاقُ و الخمرُ
فَلمْ يَبقَ في الكأسِ قطرةٌ مِن ( ماءِ المَلام )
سبَيْتَني
و هَتكْتَ وقاري بين الخَلائِق
أنا الذي قاتَلَ بشغَفِ انتحاريّ
كي يقعَ في أَسْرك
فمُرْها أرحوك
يا ذا الجلالِ و النزقِ المُبَجّل
مُرّ ابنتَكَ الوحيدةَ الفاتِنة
ان تكُفّ عن إذلالي
قُلْ لها ..
قُل للقصيدةِ
اَن تهبطَ راضيةً مَرضيّة
فوقَ
ورقتي الحافية



#عادل_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حَنان !!
- .... قَد
- عودةُ الشيخ ِالى ..
- المؤمن الأخير !!
- جميلٌ أنْ يعبدكَ .. إلاه
- رئيس !!
- السماءُ مطرقةٌ.. و الأرضُ سِندان
- الشغيلُ الأوّل !!
- تمارين .. قبل الهبوب
- خُطى !!
- قَدْ ...
- شِجارٌ أُمَمي
- هذا المريض !!
- ورطة !!
- مِحْنة !!
- لا يا ... شيخ !!
- في الشوط الأخير
- حضانة !!
- ولَو كَمُزحةٍ دِبلوماسيّة
- لا تُصغِ .. إليّ !!


المزيد.....




- مصر.. القبض على منتج مشهور هارب من 50 حكما قضائيا
- في يوم وفاته.. تصريحات للإعلامي المصري مفيد فوزي تثير الجدل ...
- لكسر الصمت عن العنف الرقمي منظمة النساء الاتحاديات تميط الست ...
- فرقة تشرين تقدم باكورة أعمالها المسرحية بطرح قضية قمع التظاه ...
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي..الفيلم العراقي ( ...
- كاريكاتير العدد 5320
- 7 أفلام في حب كرة القدم.. سحر بالملاعب وعلى شاشات السينما
- ماذا قال الإعلامي الراحل مفيد فوزي عن مقتل سعاد حسني قبل وفا ...
- مؤسسة قطر تطلق فعاليات لدعم الثقافة الفلسطينية
- انتهاء الفرز الأوَّلي لترشيحات جائزة حمد للترجمة


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل سعيد - إنْ شاءَ الشِّعر