أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - الضرب بيد من حديد صاروخ فشنك من مخازن الأنظمة الفاسدة فاحذروه














المزيد.....

الضرب بيد من حديد صاروخ فشنك من مخازن الأنظمة الفاسدة فاحذروه


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 5305 - 2016 / 10 / 5 - 11:52
المحور: القضية الفلسطينية
    


الضرب بيد من حديد صاروخ فشنك من مخازن الأنظمة الفاسدة فاحذروه
د. طلال الشريف
سقطة أخرى يقع فيها الرئيس عباس وزمرته الحاكمة في رام الله بعد إحساسهم بأن أيامهم باتت معدودة .. وتتوالي السقطات وكل سقطة تحدث انفجارا أكبر من السابق وثلاث سقطات في أقل من أسبوع كغيلة بأن تطيح بأي حكومة وأي رئيس والحبل عالجرار.
بيان صادر في الاعلام لا ندري الجهة التي أصدرته وهل هي فعلا جهة مسؤولة وتتمتع بالاتزان أم أنها أيادي من يرتجفون من هتافات الفتحاويين في مخيم بلاطة وقبلها في جنين.
أن تصل حالة المرتبكين ليزجوا بحركة فتح في أتون الدمار لخلخلة ما تبقى من هذه الحركة العملاقة ليطيحوا بها فهذا أغرب ما توصل إليه الخائفين على مراكزهم وليس خوفهم على المشروع الوطني كما يدعون فمن خاف على المشروع الوطني فحواجز الذل التي تقطع أوصال الضفة الغربية أولى بالضرب بيد من حديد.
استقدام صاروخ فاسد من مخازن الأنظمة الفاسدة التي أكل الدهر عليها وشرب وأذابها الثوار تحت أقدامهم عندما تتحرك الشعوب ولم ينفع الفاسدين الحيلة والمكر في ضرب الوحدة الوطنية واللجوء للزعرنة ومحاولة حشر حركة فتح المظلومة منذ تشكل السلطة في صراع مع الجمهور والشعب الثائر هو بالتأكيد وصفة أخيرة بائسة في جعبة عباس ومن حوله لتدمير حركة فتح بوضعها في مواجهة شعبها دفاعا عن أخطائه وفشله .. وعندما تلجأ زمرة السلطة الفاسدة للإحتماء بفتح الآن فهو إحساس بقرب النهاية ولسان حالها يقول عليا وعلى أعدائي.
من روس البيان بالتهديد للطرف الأضعف في المعادلة وهي فصائل منظمة التحرير هو يختبئ وراء حقيقة أن " الفتحاويين الآن هم أصحاب الثورة على النظام المسمى بإسم حركتهم كحزب حاكم زورا وبهتانا وعليهم تدبر حالتهم قبل تهديد الآخرين، ولكن علي ما يبدو أن من صاغ البيان هو عقلية من بقايا ثقافة الأنظمة الفاسدة ويستقدم أداة لا تدل على الحنكة وتطور العقل وكأن جعبته لم يتبق بها إلا صاروخ فاسد من مخازن الأنظمة الفاسدة القديمة وصاروخ الفشنك هذا لو أعطى مردودا فهو زهو لصاحب الفكر المتجمد وإن لم يعط زخما فالتنصل منه سيد الموقف وكأنك يا أبو زيد ما غزيت.
هذه وصفة للأسف فاسدة وقاتلة ولن تنجح في ثني الفتحاويين الثائرين ومعهم شعبهم على قيادتهم ومن استمرار عملية التصحيح ولن تدفع بعض الفتحاويين المضللين بمصالحهم الضيقة مع النظام بالانزلاق لما أراد لهم زمرة فاسدة تدافع عن مصالحها وكراسيها وهم يعرفونهم جيدا لأنهم لم يكونوا بقربهم قبل هذا الوقت بل كانوا بقرب مشاريعهم وشللهم في الكسب والاستثمار ولن يضحكوا علي أي فتحاوي شريف جربهم طوال عقدين من الزمن ليأخذوه لمعركة خاسرة ضد إخوانهم الفتحاويين الثائرين والشعب الذي يريد التغيبر ومن أراد من الفتحاويين حماية المشروع الوطني فليذهب بهم إلى المحتلين ليحمل شرف المواجهة المستمرة منذ عام تقريبا .
فتح التي يريدون الاحتماء بها هي كانت ولازالت مغيبة في المكاسب ومظلومة على الدوام ويريدونهم الآن أدوات قمع لشعبهم واخوانهم من أجل مكاسب الزمرة ومواقعها وكراسيها ولكن الفتحاويين عرفوا وأدركوا أنهم مناضلون من أجل الحرية وليسوا قميعة للشعب من أجل الديكتاتور وزبانيته وهم أول الرافضين لسقطات الرئيس وليطمأن كل فتحاوي بأن الرئيس هو من يتحمل أخطاؤه والشعب لا يحمل فتح أخطاء الرئيس ودعوه يرينا الضرب بيد من حديد علي الاحتلال .. تحيا فتح ويسقط الرئيس ومن أرادوا لفتح الهزيمة الأخلاقية بعد أن أهملوها وأضعفوها طوال عقدين وجعلوا من السلطة قوتهم وجبروتهم حتي علي تنظيم فتح وعاثوا بالتنظيم الفتحاوي العتيد تخريبا ... لا تدافعوا عنهم فأنتم أول من اكتوى بمؤامراتهم... واحذروا دماء أشقائكم وشعبكم فالمحتل أولى بغضبكم لو أردتم التصحيح.
5/11/2016م




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,903,816
- الرئيس لم يسمع كلمة إرحل
- ارحل يا عباس ... ارحل
- المؤتمر السابع لحركة فتح ورسالة دحلان
- فتح واجتماعها الموسع في 29 أيلول
- لماذا الدعوة لمؤتمر وطني الآن ؟
- رئيس مسحور
- تحيا مصر
- عباس يبيع العرب لصالح من ؟
- أنا لست مع الانتخابات أيا كانت الآن
- مأساة جديدة تحضر للشعب الفلسطيني
- المحكمة الدستورية وترقيات حماس .. لماذا؟
- سراب المقاطعة .. وغزة تتحين فرص احتلالها
- مظاهرات واحتجاجات فالسو أيها الدراويش
- المال -السياسي- ليس أبيضاً
- إنهم مجرمون سلطة ونواب تشريعي
- علم وظائف الأعضاء السياسي وعبث السياسيين في فلسطين
- الوجه الجميل لقانون الوجود
- الحرية للدكتور عبد الستار قاسم
- هل جاء دور قطر -الفلسطيني- في الإغراق
- جبريات المستقبل الفلسطيني ومحادثات قطر


المزيد.....




- لكل فستان قصة..أثواب من أسواق سوريا القديمة بمعرض يوُثق حكاي ...
- بيان: الحريري -لا ينتظر رضا السعودية ولا غيرها- على تشكيل ال ...
- بيان: الحريري -لا ينتظر رضا السعودية ولا غيرها- على تشكيل ال ...
- رجل يطالب صديقته السابقة بإعادة ما أنفقه خلال لقاءاتهما
- وعاء مستعمل من الخزف الصيني اشتراه صاحبه بـ35 دولاراً يُطرح ...
- شاهد: -غرف الغضب- للتنفيس عن الضغط النفسي خلال جائحة كورونا ...
- وسائل إعلام: منفذ اعتداء السويد أفغاني وصل إلى البلاد عام 20 ...
- قاعدة عين الأسد: هل الهجوم الصاروخي على القاعدة العسكرية -رس ...
- وعاء مستعمل من الخزف الصيني اشتراه صاحبه بـ35 دولاراً يُطرح ...
- شاهد: -غرف الغضب- للتنفيس عن الضغط النفسي خلال جائحة كورونا ...


المزيد.....

- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - الضرب بيد من حديد صاروخ فشنك من مخازن الأنظمة الفاسدة فاحذروه