أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي فرحان - دمعة في الفاكس














المزيد.....

دمعة في الفاكس


علي فرحان

الحوار المتمدن-العدد: 5238 - 2016 / 7 / 29 - 23:34
المحور: الادب والفن
    



تدق السماء بكعبيك
بالناي توخز القصيدة
تفرك وجه البلاد عن المعطف المطرى
ترسل دمعة يعقوب في الفاكس
هل يصل القلب منفاه في ساعة الصفر
هل يتفرق جمع المحبين ؟
على عجل تكنس الحرب احلامنا
وتؤطر دهشتنا بالبساطيل
قهوة مرة للحمام الذي وجد اليابسة
او نهار بلا قلم يرسم فوق جدار الجليد
مشيئة انثى الفصول
بأن تمنح خاتمها للمحارب
تمنح لون هويتها لليمام الصعير
وهو يطيربلا خبرة
من نخل افكارنا للغمام
اودع في الليل اسرارها
او أجوس ملاءتها بانامل راعشة
يابلادي المسجاة في رئة البوح
اني افلي العناوين عن دهشة للينابيع
افلي القساوة
ذئب المدينة يعلك قمصان روحي
فيهتز عش العصافير في سدرة الدار
وتشرق امي بماء الوضوء
اكان لزاما على القلب ان يرتجف بالمحبة
ويصهل فوق رماد التراب بغربته
ياأبي يامهابة هذا الغمام
شجر كالح ونساء بلا فضة
كيف يسطيع هذا الفتى ان ينام؟
عليك السلام
وانت تدق السماء بكعبيك
قاصدا عرس هذي الحياة بعشر نجوم
مبتعدا في ثقوب الحكاية
مشتعلا بالاغاني
تسيل على كم حزنك اعمارنا
اتلفتنا الحقائب
اتلفتنا الحدود
بعثرت في الهجير محبتنا
فما كان للقلب أي خيار
طوينا ( يطق) الغربة
عبأنا سلال الصبر بالفولاذ
تأوينا ليال حامضات
قمر يبكي على نجمته الانثى
فتعلو جهشة القلب على وقع حطى فوق
رصيف جاحــــــــــد
يجرح اسرار الحكايات
ويلتذ بدمع عالق بالهدب
ياهول مرايانا التي تعكس نوح الغيم
في ملحمنا الوحشة
والاسمنت والعاقول والاغنية الدمعة
في ملحمنا النزعة للايغال
مضينا دونما أجنحة يزحف تحت الليل معنانا
وتنسانا عيون الله
هل يدرك قلب الارض معنانا؟
أبانا ياابانا
ندم ينبت
دمعة تفلت
ياأبانا وردة ذبلانة تنصت
وصليب من حديد صدىء
ينحت في الاعماق
فأمنحنا نساءا يتهدلن على قاماتنا بالدفىء
وامطر فوق عمر يابس حلواك
اني يابس من فرط
توق واشتهاء



#علي_فرحان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنت ِ قصيدة نثر
- فكرة عراقية لقتل عزرائيل
- مارك المجنون
- ليس جيدا
- تنورة سوداء
- تحت جبل في سنجار
- (( حُبٌّ ))في زمن ٍ عراقي
- أعرفه ُ تماما
- ضحى
- حلم لم يتحقق في ملعب الحصوة
- ينام العراق
- في القاع قلبي
- بين الناي والقطار قُتِلَ المحارب
- الصدر الثالث ... هل نقتدي به لتغيير محسوب ؟
- سمك ..... الحشد الشعبي
- صورة لغرق السفينة
- لحية - بمناسبة 6 /1 ............ دائما
- أحتضار الشاعر اللص - 1 -
- كيف أغطي جمالك ؟ كيف أغطيه ؟
- وجعٌ مرٌ


المزيد.....




- كيف واجه الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون محاولات القضاء عل ...
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى من كليرمون فيران لفيلم صومالي ...
- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي فرحان - دمعة في الفاكس