أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - إيرينى سمير حكيم - ايتها الانثى لا تعطى قُدسِك للكلاب














المزيد.....

ايتها الانثى لا تعطى قُدسِك للكلاب


إيرينى سمير حكيم

الحوار المتمدن-العدد: 5211 - 2016 / 7 / 2 - 03:17
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ايتها الا نثى المقدسة

ايتها الانثى انتِ كائن مقدس لله، فلقد اختار الله ان يستودع بكِ امانة خلق حياة جديدة، وقدَّس احشائك لعمل انبثاق حيوات اخرى، لا تفرطى فى قيمة حقيقتك، لا تحتقرين انفراد طبيعتك، لا تستهزأين بمجد انسانيتك، حتى ولو مجتمعات الارض جميعها تجمعت على تهميشك واستغلال العطية التى فيكِ لابقاء المجد لغيركِ.

ايتها الانثى رمز الحياة

يا التى جلس فنانين العالم عصورا واجيالا عند اقدامها، يلتمسون الجمال ويستلهمون الابداع، ويشكرون الخالق لاجل ما فيكِ من نِعَم!.

لماذا انبطحت كرامتك ارضا وبحثتى عن مجدك فى اخر؟، وفتشتى عن كرامتكِ فى غيركِ؟، وزرعتى امانكِ فى ارض بور قفر من التقدير والاحترام؟، متى بدأ استسلامك للتلاعب بمبادئ حقيقتك؟، ولماذا اهملتى الانصات لقيمتك عند الذى زرع كيانكِ ورواه برعايته اياه؟.

ايتها الانثى الجبارة التكوين

يا من يخرج من رحمك رجالا ونساء، لا تجعلى من نفسك ريشة فى مهب كل ريح انسانىّ التعليم، فيستنزف طاقة نفسك وينزف كرامتك دماء عزها، لان قوتك فى معرفتك بحقيقة ذاتك، على خلقتها الاولى قبل ان تلطخها مفاهيم الاخرين، صورتها الاولى المحملة بكرامتها الخاصة بين الخلائق، فقوتك الحقيقية هى فى معرفتك بحقيقة قيمتك عند خالقك، الذى خلقك على تلك الصورة ميزة وتمييز.

ايتها الانثى المقدسة

يا من تقدستى بميزات من هبة الخالق، اعطيت لكِ وحدك وليس لاخر، لا تعطى قيمته كيانك لمن لا قيمة لهم، لمجرد بحثك الضال عن امان زائف وكرامة مستعارة، لا تفرطى فى حقوقك الاصلية لتستبدليها بزائفة، فلقد قال المسيح:
" لا تعطوا القدسَ للكلاب ولا تطرحوا دُرَركم قدام الخنازير، لئلا تدوسها بأرجلها وتلتفت فتمزقكم"

وانتِ كذلك لا تعطى قدس كيانك لمتوحشى الانسانية، فينهشوا فائدتك ويغتالوا ثمار احشائكِ، ويدهسوا انسانيتك وانسانيتهم باستهتارهم، ويهينوا امومتك وبنوتهم، لا تعطى قدس كيانكِ لمن لا يقدر عطايا واهب الحياة، ولا يفهم كيفية التعامل مع المقدسات، ولا يدرك معنى القداسة والقُدسات.

لا تتنازلى عن حقيقتك لاحد، انتظرى ودققى من ينتظرون من الطبيعةِ القديسات، فمن كيانها اُعِّد لامومة بشرية هى مخصصة لعمل مقدس، وهبة خاصة ممن اعطى لنساء البشر اسرار نبؤة حيوات.

ولا تُقدمى على بناء اسرة يشاركك فيها جاهل بقيمتك، وفى كبرياء الجهل استقر وبات.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عذرا يا من غلبت الموت
- اليوم خمر وحشيش ونساء
- فيلم من ضهر راجل يُجسِّد العجز بين لكمتيّ قوَى
- لا تلجأى لمصر يا مريم رسالة من قبطية فى 2016
- مصر اتعرت
- تمصير فيلم Matilda فى رؤية داود عبد السيد بقدرات غير عادية
- فى انتظار اللص اليمين
- فى عرض المدينة الاتفاق من منطلق الاختلاف
- لا تنكس رأسك قم وأصهل
- أصل أسطورة الدبدوب فى عيد الحب عند المصريين
- حينها لم أكن جميلة
- يا صفر ماتستقلش قيمتك
- لم يكن الحلم ليوسف بل للفرعون
- عرض الفنار يكشف ظُلمة تسكن نور
- لو كان الرقص رجلا لقبَّلته
- أيها المجروح قم احمل دماء جروحك وامشي
- يا شعوب الركعة لعظة سياسية
- شكوك وحدتى وإيمان بصمات يدى
- فيلم القمة القرمزية Crimson Peak حين يصبح الإنسان أكثر شبحية ...
- أحمق من ينتظر من الشيطان توبة


المزيد.....




- مسؤولة أممية: جهود الكويت المستمرة في تمكين المرأة محل تقدير ...
- تحيرت بين الحق والاستغلال
- بين الجمال وأوميكرون إسرائيل تحسم أمرها.. حدودٌ مقفلة إلا أم ...
- من أجل عالم برتقالي لأطفالك.. 10 نصائح من الأمم المتحدة لوقف ...
- الصحة: مليون و600 ألف سيدة منتفعة من الخدمات الطبية لتنظيم ا ...
- ويبينار إقليمي: نحو تحرك عربي إقليمي لنشر وتفعيل الاتفاقية 1 ...
- جريمة مروعة.. شاب يطعن جدته حتى الموت
- “متخافيش” يفوز مسابقة عالمية .. فما هو هذا التطبيق؟
- دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات بعد تصريحا ...
- الجزائر تؤكد التزامها بدعم كل المبادرات الرامية إلى تعزيز حق ...


المزيد.....

- العنف ضد المرأة في حالات الحروب والصراعات / جيل هوكو
- خارج الظل: البلشفيات والاشتراكية الروسية / جودي كوكس
- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - إيرينى سمير حكيم - ايتها الانثى لا تعطى قُدسِك للكلاب