أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - التطبيع مع العدو الصهيوني














المزيد.....

التطبيع مع العدو الصهيوني


عدنان الأسمر

الحوار المتمدن-العدد: 5158 - 2016 / 5 / 10 - 12:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التطبيع مع العدو الصهيوني
يحاول قادة الكيان الصهيوني اختراق الحركة الشعبية العربية وحركة التضامن العالمي المعادية للكيان وذلك بدعوة بعض الوفود الطلابية أو النشطاء الاجتماعيين والفنانين والرياضيين والإعلاميين لزيارة الكيان وتنظيم برامج زيارة خادعة يخفي خصائص المجتمع الصهيوني وأهمها العسكرة والعنصرية والتمييز السلبي وتفاوت مستويات البناء والخدمات والانقسام العميق الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع الصهيوني وقد برز مفهموم التطبيع كمفهوم اقتصادي اجتماعي ثقافي شامل بعد اتفاقيات كامب ديفيد مع النظام المصري باعتبار أن خيار الحرب قد انتهى وحل السلام بدلاً من ذلك في حين أن رفض التطبيع مع العدو الصهيوني ما زال مهمة نضالية قومية باعتباره أحد أدوات المقاومة فوجود هذا الكيان مخالف لميثاق الأمم المتحدة ومواد القانون الدولي العام والقانون الدولي الانساني واتفاقيات جنيف الأربعة فهو كيان محتل ويمارس ارهاب الدولة ويقوم بالاعتداءات العسكرية على المواطنين في الضفة والقطاع ويحاصر قطاع غزة كما أنه يقتل ويسجن الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني ويبني المستوطنات ويصادر الأراضي.
فالتطبيع هو أحد الأشكال السلمية لمحاصرة الكيان وعدم منحه الشرعية وإسقاط حُجة أن الكيان الصهيوني هو واقع طبيعي لا مانع من التعامل معه كما أنه أحد الوسائل للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة وعودة اللاجئين وهو ايضاً أحد أدوات الضغط على المستوطنين والمهاجرين وإلغاء الأوهام من وعيهم بأن الكيان الصهيوني يرتكز على عناصر قوة عسكرية أو اقتصادية تجعل منه واقعاً في المحيط العربي حيث ينمي رفض التطبيع في وعيهم العزلة والشعور بالوسط المحيط المعادي مما يدفعهم الى العودة الى دولهم الأصلية كما أنه أحد مرتكزات حركة التضامن العالمي مع القضية الفلسطينية فكلما كانت جبهة رفض التطبيع والتمسك بالحقوق الفلسطينية قوية ومتصاعدة كلما كانت حركة التضامن العالمي قوية وفاعلة فالكيان الصهيوني سيكون مصيره التحلل والتراجع والهزيمة كلما تمسكنا بالمقاومة بأشكالها المختلفة والمتعددة وتمت محاصرة الكيان ومحاربة تمدده ومنع تشكل أدوات نفوذ له اقتصادية واجتماعية ووقف التنسيق الأمني وعدم استقبال الوفود الطلابية والإعلامية الصهيونية وحضور مؤتمرات مشتركة لممثلي السلطة مع الصهاينة للإثبات التافه بأن خيار السلطة هو السلام والمفاوضات فيمكن وصول الكيان الى ذروة محددة من القوى العسكرية أو الاقتصادية إلا أن مقاومة تطوره البنائي ومحاصرته وإضعاف قيمة عناصر قوته وإهمال ما يمكن من بعضها سوف يؤدي حتماً الى تنمية وتقوية عناصر الضعف الذاتي والموضوعي وتراجع دور الفكر الصهيوني التلمودي في توحيد الكيان واستمرار بقائه فهذا الكيان كلما ضعفت عناصر قوته كلما اندفع نحو العدوانية واليمين المتطرف وغلو الفكر التلمودي وصولاً للانهيار الشامل من هنا تأتي أهمية رفض التطبيع وعدم التساهل مع المطبعين فيجب تعريتهم وفضح ممارساتهم وعزلهم اجتماعياً كما يجب تقوية الحركة الشعبية المقاومة للتطبيع والمناضلة من أجل مقاطعة كيان الاحتلال الصهيوني.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشهد رقم 12
- الاعتدال أو التطرف في المعارضة
- التحالف الدولي الاسلامي
- المقاطعة
- انتفاضة أم هبّة
- القدس لنا
- معاهدة الدفاع العربي المشترك
- ثأر نجران !؟
- الحرية للأرض
- مكافحة الارهاب
- هنا غزة
- التنسيق الأمني
- حق العودة
- المنظمات الدولية
- في ذكرى الانطلاقة
- عين العرب
- مصر التي في خاطري
- الدولة العربية العظمى . غزة
- عند عتبة 1850 شهيد
- دروس من صمود غزة


المزيد.....




- صافرات الإنذار تدوي وصواريخ تنفجر في سماء تل أبيب
- مدحت الزاهد يكتب “حكاية عرب 48 وسهرة مع اميل حبيبى”
- الأرصاد المصرية تحذر من طقس الأحد... الحرارة تصل إلى 41 درجة ...
- إعلام إسرائيلي: بعض صواريخ -حماس- أطلقت تجاه مطار بن غوريون ...
- شاهد.. نساء وأطفال ينزحون إلى مدرسة للأونروا مع استمرار الغا ...
- إثيوبيا تؤجل الانتخابات مرة أخرى
- أبو الغيط: العدوان الاسرائيلي على غزة والقدس عرى إسرائيل عال ...
- وزير الخارجية القطري يلتقي هنية في الدوحة
- الرئيس الأبخازي يصل دمشق الأحد في زيارة رسمية يلتقي خلالها ن ...
- قائد -فيلق القدس- الإيراني: على الفلسطينيين الاستعداد لتسلم ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - التطبيع مع العدو الصهيوني