أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الرد على مقال, هل عليكم حرج أن تحممتم في بيوتكم















المزيد.....

الرد على مقال, هل عليكم حرج أن تحممتم في بيوتكم


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 5141 - 2016 / 4 / 23 - 18:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الرد على مقال ,هل عليكم حرج أن تحممتم في بيوتكم؟
السلام عليكم:
ليس من اللياقة وليس من ادب الحوار اتخاذ اسلوب التهجم والقذف والسب هدفا للتنوير, من عادة الكاتبة منال شوقي كتابة مقالات هدفها النيل من الاخر المختلف معها باسلوب فج وقح لايمت الى اسلوب التنوير البتة, غير انها تعتمد فهم مقلوب غير منطقي وغير طبيعي وخاصة من شخصية عاشت في بلاد الحرية والديموقراطية واحترام الاخر- كتبت الكاتبة مقال بعنوان- هل عليكم حرج أن تحممتم في بيوتكم تحت الرابط:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=514391
محاولة تحميل الاديان وخاصة الدين الاسلامي اسباب مايعيشه ابناء منطقة الشرق الاوسط الذي تثقف القارئ بثقافة الكراهية والعداء لهذه المنطقة الهامة في ترابط قارات العالم جغرافيا وتقافيا ومجتمعيا داعية الى ابادة سكان هذه المنطقة- وهي تعلم علم اليقين وحتى غالبية القراء ان مايعانيه سكان هذه المنطقة الهامة اسباب غير الدين واهمها التسلط وحب السيطرة وحب النفوذ ولاشكك ان حملات الاستكشاف وحملات الاستعمار الاوروبي احد مظاهر التسلط والهيمنة وحب التسلط والاستحواذ وحتى هي وكثيرا من كتاب وكاتبات الموقع- يبعدون الدافع او السبب الديني وراء هذه الحملات- هذا في تاريخنا الحديث وحتى تاريخنا المعاصر- اما اذا عدنا للتاريخ القديم فسينبئا عكس ما تحاول الكاتبة منال شوقي تلبيسه على القراء ,فهل حملات التوسع على حساب الغير التي قام بها البابليون او الفراعنة او الهكسون او الرومان اوة الفرس كانت ورائها الدافع الديني كما تحاول الكاتبة منال شوقي تمريره علينا وعلى القراء وهل كان احتلال اليبان للصين بدافع ديني وهل قامت الحربين العالمتين بدافع ديني وتحت غطاء الدين- وهل يمكن ان نتهم من انساق من جنود شاركوا بتلك الغزوات والحروب بالقطعان وخضعوا لغسيل مخ ايضا كما تصف المسلمين وهل بأمكانا ان نصف المواطن الامريكي والكندي والايطالي والبريطاني وغيرهم ممن شاركوا بغزو افغانستان والعراقو بكل ما وصفت به الكاتبة المسلمين, وهل نصف الروس اليوم الذين يقاتلون في سوريا اليوم بك الوصوفات التي تصف به الكاتبة منال شوقي ألمسلمين بأنهم تعرضوا لغسيل مخ وانهم قطعان ألماشية ونقول سحقا لهذه الشعوب ونطالب بأبادتهم كما تطالب الكاتبة منال شوقي بأبادة سكان منطقة الشرق الاوسط؟
ناتي الى فهمها المقلوب للاية ألقرآنية :
بسم الله الرحمن الرحيم:
ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم أو بيوت إخوانكم أو بيوت أخواتكم أو بيوت أعمامكم أو بيوت عماتكم أو بيوت أخوالكم أو بيوت خالاتكم أو ما ملكتم مفاتحه أو صديقكم ليس عليكم جناح أن تأكلوا جميعا أو أشتاتا فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تعقلون .
------------------
وتعتبر هذه الاية تخريف وبها تفصيل ممل, تحاول ان تفهمنا ان اساليب وطرق التدريس المتبعة في نظام التعليم في كل انحاء العالم والتي تعتمد اسلوب الشرح والتبسيط والتكرار والاعادة للمعلومة لكي تصل للمتلقي متناسية مايسمى في علم التربية والتدريس بالفروق الفردية في مستوى الفهم واستقبال واستيعاب المعلومة من شخص لأخر
وعلى هذا الاساس جاء التفصيل في هذه ألاية الكريمة لكي تصل الى الكل ولاحاجة بعدها الى الاستفسار كما فعلت ألكاتب بقولها لماذا لم يذكر ,ثم أين الأصم و الأبكم من المجموعة ؟ هل نفهم أنه لم يذكرهما لأن عليهما حرج ؟
و لماذا لم يذكر بيوت أبناء أعمامنا و أبناء عماتنا و أبناء أخوالنا و أبناء خالاتنا ؟
أيُفهم من ذلك أن علينا حرج إن نحن أكلنا في بيوتهم ؟
طيب و المطاعم ؟
هل نأكل منها أم علينا حرج ؟
------------------------------------
رغم هذا التفصيل الممل كما تزعم الكاتبة منال شوقي الا انها تسائلت هكذا او طرحت هكذا استفسار, رغم أن ألاية ذكرت الاصدقاء فلتعتبر الكاتبة منال شوقي ان ابناء الخال واناء العم من شريحة الاصدقاء فلا حاجة لذكرهم في هذه ألاية-
الاية اعلاة تعتبر مفتاح للتواصل المجتمعي بين افراد المجتمع وتأكيدا
للاية القرآنية ألكريمة
بسم الله الرحمن الرحيم:
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ ,
وجائت هذه ألاية الكريمة
ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم أو بيوت إخوانكم أو بيوت أخواتكم أو بيوت أعمامكم أو بيوت عماتكم أو بيوت أخوالكم أو بيوت خالاتكم أو ما ملكتم مفاتحه أو صديقكم ليس عليكم جناح أن تأكلوا جميعا أو أشتاتا فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تعقلون .
لان هناك كثير من البشر يشعر بالحرج- فكثيرا منا يرفض كثير من دعوات الاقارب والاصدقاء لمائدة عشاء او مائدة غداء- حتى لايوصفون بالفجعانين والشرهين وحتى الكثير منا وان قبل بهذه الدعوات فيكون ليس على طبيعته ومتحرج ولا يأكل الا قليل ومتحفظ وخجل حتى لايوصف بالشره .
فجائت هذه الاية لترفع عنا كل هذه الحروجات وتطالبنا بالتصرف بشكل عادي وكأننا نأكل في بيوتنا وان نتصرف على سجيتنا بدون تكلف وبدون تحفضات هذه غاية هذه الاية لتديم التعارف والتواصل ولترفع كل الحواجز بين بني البشر- الاتوضع في كل مرفق سياحي تعليمات وضوابط للسائح- الاتوضع معل كل ألة او مستحضر تجميلي تعليمات الاستخدام وحتى مع الادوية توضع نشرة تبين طرق التناول وفوائد ومضار الدواء فليش الاعتراض لاأعلم-اتمنى على الكاتبة منال شوقي في مقالاتها القادمة ان تبين لنا كما اثرت في ثقافتها الثقافة الغربية- ثقافة التسامح وثقافة قبول الاخر كما يشاع
لكم التحية



#عبد_الحكيم_عثمان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرد على مقال ,ألاسلام والارهاب
- مقارنة بين وجهتي نظر
- أذا كان في ألقرآن الكريم مضار,
- لاحصة للمرأة الفلسطينية والتطرف اليهودي- في ملف 8 آذار / مار ...
- الرد على مقال,تبريرات الارهاب الاسلامي لضرب ديمقراطية اروبا
- منظمة kkk تجيبك,ردا على مقال, يسطع النور من وجهي في اثيوپيا
- الرد على مقال ,و إنك لنصاب كبير
- وماذا ,عن الكتاب المقدس(ألعهد ألقديم) وتاريخ مصر والسودان؟رد ...
- الرد على مقال -المعتوه الدجال الكذاب شيخ الازهر -1
- هل حقق الارهاب الداعشي مايرجوه؟
- الاسباب التي تجعل ألالماني ,يصدق ماقاله شيخ الازهر,ردا على م ...
- اعط القارئ مجال ليخربش على جدران الخرافة, ردا على مقال,هل ؟! ...
- ماهي غايتكم؟ وماهي اهدافكم؟ هل تريدون دعوشة المعتدلين من الم ...
- ماذا عن صلاة الاستسقاء , والشيطان المشاكس
- هل يوجد في مصر محلات جزارة ادمية؟
- الرد على مقال,حاضنة الإرهاب والتطرف المسكوت عنها.
- كيف يقرأ ألمسلم ألمعاصر.حديث ألذبابة
- ألاصح , ألمرأة والتطرف ألذكوري في العالم
- الى آيدن حسين, لاتحملها اكثر مما تحتمل ,أن كنت مسلما حقا
- بل تتقرب للدولار, ردا على مقال ,نتقرب الى الله جل وعلا بوصف ...


المزيد.....




- تمهيدا لبناء الهيكل المزعوم.. خطة إسرائيلية لتغيير الواقع با ...
- السلطات الفرنسية تتعهد بالتصدي للحروب الدينية في المدارس
- -الإسلام انتشر في روسيا بجهود الصحابة-.. معرض روسي مصري في د ...
- منظمة يهودية تستخدم تصنيف -معاداة السامية- للضغط على الجامعا ...
- بسبب التحيز لإسرائيل.. محرر يهودي يستقيل من عمله في الإذاعة ...
- بسبب التحيز لإسرائيل.. محرر يهودي يستقيل من عمله في الإذاعة ...
- لوموند: المسلمون الفرنسيون وإكراهات الرحيل عن الوطن
- تُلّقب بـ-السلالم إلى الجنة-.. إزالة معلم جذب شهير في هاواي ...
- المقاومة الإسلامية تستهدف تحركات الاحتلال في موقعي المالكية ...
- مكتب التحقيقات الفيدرالي: جرائم الكراهية ضد اليهود تضاعفت ثل ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الرد على مقال, هل عليكم حرج أن تحممتم في بيوتكم