أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد حسين مخيلف - دخول الخضراء يزيد الطين بلة !














المزيد.....

دخول الخضراء يزيد الطين بلة !


محمد حسين مخيلف

الحوار المتمدن-العدد: 5097 - 2016 / 3 / 8 - 02:19
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


حراك سياسي منقطع النضير تشهده هذه الايام الساحة العراقية بعد دعوات السيد مقتدى الصدر للمظاهرات التي اصبحت تشكل تهديدا واضحا لساكني المنطقة الحكومية الخضراء بعد ان وصل المتظاهرون الغاضبون الى اسوارها الكونكريتية بالقرب من جسر الجمهورية , الحركة المكوكية التي يقوم بها بعض الساسة لم تصفح عن شيء يستحق الذكر فخلافات هنا واختلافات هناك والمواطن يترنح بين مطرقة الحكومة العاجزة وسندان الاحزاب التي لا ترغب بترك المناصب وتغيير وزرائها بل حتى لا تتيح الفرصة لرئيس الحكومة باتخاذ خطوات بناءة لمحاسبة الفاسدين المنتمين لتشكيلاتها ! وبين استمرار التظاهرات وبطئ حركة الاصلاح تسرع الايام كالبرق وستنتهي الفترة التي حددها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للحكومة ورئيسها العبادي , الصدر يهدد بدخول المنطقة الخضراء التي تضم البرلمان والحكومة والسفارات وووو ... الخ وهناك تأييد شعبي كبير لهذه الخطوة من قبل المواطنين ولكن : ماذا بعد دخولها ؟ هل ستحل المشكلة ؟ وهل سيكون دخول الاف المتظاهرين من دون خسائر ؟؟؟ لا شك ان مواجهات ستحدث في تلك اللحظات ومن المؤكد ان ضحايا ستسقط , فمن يتحمل المسؤولية ؟؟ أليس التظاهر والاعتصام المفتوح افضل من اراقة الدماء ؟ أليس العصيان المدني والتظاهر المستمر هو أحدى اهم اسس الديمقراطية في العالم ؟ لماذا نذهب الى العنف أو نحاول إحداثه ؟ الدستور العراقي الذي وقعنا عليه يتيح لنا فرصة التظاهر السلمي فعلينا الاستمرار بهذا الضغط المشروع , فدخول هذه المنطقة سيزيد تبريرات الحكومة بعدم محاسبة المتسببين بوصول العراق الى هذا الحال , ولم يكن حل مناسب في ظل الاوضاع التي يعيشها الوطن وعلى وجه الخصوص الأمنية , لا بد ان ندرك بأن الفوضى لا تجلب خيرا بل المزيد من المعاناة , فالمكوث بساحة التحرير لأسابيع أو لأشهر أفضل من اتاحة الفرصة للمتربصين للوطن من اعداءه الكثُر الذين فشلوا الى حد كبير في التفريق بين ابناء الوطن الواحد , لذا لا نريد ان نفسح المجال للمتعطشين للنهب والسلب والفوضى ان يعبثوا بأمن الوطن ولتكن اساليب الضغط على الفاسدين بالطرق المثالية التي تتبعها الشعوب الحية ... والسلام .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بوادر التقسيم !
- بين تخفيض الرواتب والاعتماد على القمقم ! العراق ألى أين ؟
- استراتيجية بوتين الجديدة الى أين ؟؟
- كوليرا العقول
- بين استمرار الانتفاضة واختطاف الشحماني دروس من يترجمها ؟
- تسويف بامتياز
- إنفلات وتصيد بالماء العكر
- إصلاحات حجي هارون
- أنها مؤامرة يا أتباع آمون
- اتحاد الدراجات والموقف الرجولي
- رقص مشروع وتمثيل مشرف
- ليوث الرافدين فريق المستقبل
- فريق الاحلام ....ينتج كوابيس
- العراق اولا ..... يا سادة يا كرام
- بطالة رياضية.... مقنعة
- التخبط والتخطيط وجهان متناقضان
- حزيران يجمع شملنا
- سياسة خليجية بأيادي عراقية
- ابن العراق البار
- للكلام.... فنون


المزيد.....




- طفل بعمر عامين يبتلع 16 كرة مغناطيسية.. ووالدته تسرد ما حدث ...
- الخارجية الروسية تعلن عدد الأمريكيين في السجون الروسية
- رئيس الوزراء التشيكي: علينا بناء علاقات جديدة مع روسيا
- الأركان الأمريكية: الحرب غير المباشرة بين إيران وجيرانها تهد ...
- مواد غذائية تحفز تشكل الجلطات الدموية
- مصر.. ارتفاع حصيلة ضحايا حادث زفاف المنيا إلى 8 وفيات (صور) ...
- أي دول أوروبية تعيد بناء علاقات دبلوماسية مع سوريا التي يحكم ...
- سد النهضة: ما هي سيناريوهات حل الأزمة أمام مصر؟
- ما سبب غياب ميغان عن كشف الستار عن تمثال الأميرة ديانا؟
- لقاح كورونا.. ما أسباب انتكاسة شركة -كيورفاك- الألمانية؟


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد حسين مخيلف - دخول الخضراء يزيد الطين بلة !