أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى رمضان حمادي - نخلة الحزن














المزيد.....

نخلة الحزن


يحيى رمضان حمادي

الحوار المتمدن-العدد: 5040 - 2016 / 1 / 10 - 23:57
المحور: الادب والفن
    


ليس هناك مايثير الرغبة للبقاء
فكل الأشياء متشابهة
وعاجزة عن فك طلاسم الموت المزمن
أخبار الصباح غائمة بالفقد
وأزدحام الاجساد كطوابير عند (بير مله عليوي)
فيروز ماعادت تطرب المستمعين عند السابعة
والأرواح المرهقة تتنفس الخوف
كلما تعوذت من وساوسي
ينز في خاطري قبر قديم
أرهقته الحروب فلم يعد هناك زائرا له في وحشة المقابر !!
العابرون يقرأون في ليلة الخطو نحو المجهول
سور من الماضي العتيق
تلك المرأة التي تحتضن الوهم
وهي تحمل بقايا طفل وذكرى عن صراخ وكركرات
وبحر يمتد بين القلب المتأمل والنازف
شهقة من الدفء
الخطى عابثة
أي حلم هذا الذي يمنح العمر دفقة من تمني !!
كل الدروب أغلقها الطارئون
والاتكاء على خارطة الماضي هروب نحو الزيف
وأشتهاء للحظة من السكينة .
أنهم يرحلون بين حين وحين
ونحن مازلنا نودع الشمس سن العقل
ونركن للجنون المريح
وتكشفنا وجوهنا للأخرين
ويعرفون كل الخبايا والآسى
ويكتبون هنا كانوا يرقصون رغم النزف
أي لعبة هذه التي تمنحنا التحمل والبقاء
نموت بين لحظة وأخرى
وتمضي من بين صفحات دفاترنا سنوات من الأنتظار
ومازال طعم الطفولة مرتبك !!
حين تصحو على قطعة سوداء معلقة على جدار جارنا المتخم بالفقر
وتغفو على صراخ العجوز التي تاه منها الأخر في زنازين الرعب
هذه هي الحياة هنا
بين الارصفة
وفي احيائنا التي يملؤها الموت
في دشاديشنا البازه خطوط لا تلتقي ملونة
في عيون الأخرين
ولكنها سوداء من فرط الحزن
الحياة متشابهة
كل الأصوات التي نسمعها متشابهة
الا نواعي الأمهات
وهن يرتلن أية الوجع
ويفتحن نهرا للدمع يسقي نخلة
لتمتد ...
تخاطب السماء بلغة
لايفهمها الا الله والمقابر

يحيى رمضان حمادي



#يحيى_رمضان_حمادي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ومات أحمد الچلبي
- بؤس
- ذات وجع
- أخر الليل
- مقاطع من الوجع
- ليلة من ليالي بان
- صراخ كلّ ليلة
- هكذا كنا نحلم
- أنها الحرب
- رغبة
- مواويل متعبة
- ناهي الططوه
- عتوقه وحموقه ودولة الخرافة
- نزيف الذكريات
- هذا الذي تدعون لانعرفه
- أضغاث أحلام
- أبطال الكيبورد
- سلاما سيد الوجع
- للمكاريد صوتي
- وجع المواسم


المزيد.....




- دنيا سمير غانم تحيي أول ذكرى لوفاة والدها
- سعد لمجرد أول فنان عربي يحقق مليار مشاهدة على يوتيوب
- ريهانا ترزق بمولودها الأول من مغني الراب روكي
- قُبَيل ...
- نجل الفنان المصري عبد الرحمن أبو زهرة: والدي دخل العناية الم ...
- بوريل باللغة العربية: أهداف مشتركة تجمع الاتحاد الأوروبي ودو ...
- فيلم -مدينة الرب-.. كاميرا برازيلية لإنقاذ الإنسانية
- هايدي بوخر .. إرثٌ فنيّ زاخرٌ بالتحوّلات لم يحظ بالاعتراف ال ...
- انتقادات لاذعة لنانسي عجرم بعد ظهورها المثير في شوارع بيروت ...
- من -نصفي الآخر- إلى -متلازمة المنقذ-.. كيف قدمت لنا السينما ...


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى رمضان حمادي - نخلة الحزن