أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى رمضان حمادي - مقاطع من الوجع














المزيد.....

مقاطع من الوجع


يحيى رمضان حمادي

الحوار المتمدن-العدد: 4943 - 2015 / 10 / 2 - 14:49
المحور: الادب والفن
    


مقاطع من الوجع
يحيى رمضان حمادي
------------------
1
الأطفال
يلعبون الآن بعد أن عادوا من المقبرة
الأم تنام وهي تضع يدها بين فخذيها
لقد أكثرت من (الماي ورد) على قبره
السعادة تختصرها شهقة !!!
2
في طفولتنا الحافية
كانت مولعة بلعب (الدعبل) معنا !!
تشتري وتخسر
وتشتري وتخسر !!!
وعندما كبرت (هناوي ) أصبحت مهنتها
عدّ (الدعبل) !!!
3
الحزن الذي نشتهيه كلّٓ-;- سنة
ماعاد كما كان ...
يغسل اجسادنا المملوءة بالخطيئة
ربما لأن أبانا مات !!
ولم تبق شيبة طيبة
4
الطفل المرسوم على جدار المدرسة
يحرك يديه باحثاً عن حقيبته التي
نسى الرسام أن يضعها على كتفيه !!
عندما رأه أبني الصغير
أشترى مسمار ومطرقة
وعلق حقيبته على الجدار !!
5
كل ليلة
أنا وأصدقائي الفقراء
نشرب الخمرة لنصحو !!
وعندما نفدت خمرتنا
كنا المجانين الوحيدين في قريتنا !!!
6

حين تطوف حولكِ
حروفي الممتدة من الياء
حتى الألف المقصورة
يغفر الحب
ماتقدم وماتأخر مني
وأرجع كما ولدتني (رجوه)
لا أتقن ألا سرقة القبلة
من شفتيكِ (البعشيقة)!!
وأرجمُ مترنحا كل أبناء الدربونة
لأخلع أسمي وأرتدي لقباً مباركاً
تمنحني أياه غمازتيكِ
تقبل العشق منك هذا العطاء
أيها #المجنون
7

لستُ واثقاً من أنكِ امرأة
كما أنتِ لست واثقة من رجولتي
الليلة الماضية حين لم تكوني معي
أنتصبت هامتي !!!
حينها شعرت أنني (فگر)وماتصيرلي چاره !!

يحيى رمضان حمادي



#يحيى_رمضان_حمادي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليلة من ليالي بان
- صراخ كلّ ليلة
- هكذا كنا نحلم
- أنها الحرب
- رغبة
- مواويل متعبة
- ناهي الططوه
- عتوقه وحموقه ودولة الخرافة
- نزيف الذكريات
- هذا الذي تدعون لانعرفه
- أضغاث أحلام
- أبطال الكيبورد
- سلاما سيد الوجع
- للمكاريد صوتي
- وجع المواسم
- موت الدمج


المزيد.....




- مجموعة الديموقراطية والحريات تطالب ماكرون بدفع الاتحاد الأور ...
- الحكومة تطلق برنامج أوراش لتشغيل 250 ألف شخص بشكل مؤقت
- اخنوش يتصل بالسائحة البلجيكية التي اعتدى التي اعتدى عليها مخ ...
- بنموسى يوقع اتفاقا مع الكتاب العامين للمركزيات النقابية التع ...
- معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ53 يبرز -هوية مصر- ال ...
- روسيا.. توقيف فنان بسبب منحوتة على شكل روث قرب نصب تذكاري في ...
- مسلسل رسوم متحركة روسي شهير يعرض في أستراليا
- هجوم أبو ظبي.. التحقيقات تؤكد الرواية الحوثية وإسرائيل تعلن ...
- الشاعر عبد الله حسن: الدكتور شريف عباس عالجني أنا وزوجتي غاد ...
- الحوثي: جريمة إرهابية لن تمر


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى رمضان حمادي - مقاطع من الوجع