أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عامر سليم - المقامه الباريسيه















المزيد.....

المقامه الباريسيه


عامر سليم

الحوار المتمدن-العدد: 5006 - 2015 / 12 / 6 - 07:29
المحور: كتابات ساخرة
    


تعاليتِ " باريسُ " ..أمَّ النضالْ
وأمَ الجمال.. وأمَّ النغم
تَذوَّبَ فوقَ الشِفاهِ الألَم
وسال الفؤادُ .. على كلِّ فم

قصيدة باريس.... للجواهري



(لا يتساوى مع غيره إلا من يستطيع البرهنة على ذلك ، ولا يستحق الحرية إلا من يعرف الفوز بها )

سأم باريس.....بودلير



نفتتح مقالنا هذا بالبيان التالي...
بداية ولقطع الطريق على المزايدين.. نعلن بلا لبس او مواربه شجبنا واستنكارنا ورفضنا الواضح البيّن المبينْ لكل الاعمال الارهابيه بكل اشكالها المنظمه وغير المنظمه سواء قامت بها حكومات او دول او افراد او مجموعات دينيه او عرقيه او قوميه او غيرها والتي راح ضحيتها الملايين من بني البشر منذ بدأ الخليقه والى يومنا هذا.. فالانسان اثمن رأسمال وقدسيته وكيانه اكبر وأثمن من أي دين او عقيده او عرق او لون أو حزب .


أما بعد..
حدثنا ابن الحيران قائلا...

بعد مرور اكثر من اسبوع على الجرائم المروعه في عاصمة النور والجمال باريس ..اتصل مساء السبت وزير الخارجيه فابيوس برئيسه فالس قلقا : سيدي اتمنى ان تخصص وقتا وبالسرعه الممكنه لمقابلتك!
اندهش مسيو فالس قائلا : اليوم سبت ومرتْب سهره مع المدام ..هل الامر هام و لايحتمل التأجيل؟
اجابه على الفور مسيو فابيوس : امن قومي!
فالس : وماذا عن اولاند؟
فابيوس: افضل ان ننفرد مع بعضنا اولا!
فالس قلقا : انا بانتظارك الان.
فابيوس : مسافة السكه مسيو!
فالس متمتما( وهو يغلق سماعة التلفون) : ما شاء الله صايرلي .. السيسي !
........
ولج فابيوس منزل فالس الفخم على عجل وهو يحمل حقيبته اليدويه والعرق يتصبب من جبينه..وحالما شاهد فالس في انتظاره مد يده مسلما وهو يقول : اشكرك على استقبالي فالموضوع لايتحمل التأجيل!
ثم غمز بعينه اليسرى مشيرا الى باب الحديقه الداخليه وهو يتجه اليها ..فتبعه فالس وهو يقول مستغربا: افضل ان نجلس في مكتبي.
فابيوس (هامسا ) : بل نجلس في الركن الهادئ والبعيد من الحديقه..(ثم اضاف وهو يقترب منه) تحسبا لاي تنصت!
فالس : هل انت مجنون من يتنصت على رئيس الوزراء في منزله الخاص؟
فابيوس (هامسا) : التقارير التي معي ستجيبك على كل الاسئله لاتتعجل!
وبعد جلوسهما في الركن الهادئ من الحديقه اقترب فابيوس بكرسيه من فالس وهو يفتح حقيبته ويخرج منها حزمه من الاوراق قائلا : هذه المقالات وضعت يدها على الحقيقه!
امتعض فالس قائلا : مقالات! حسبتك تتحدث عن تقارير!
فابيوس : وانها لترتقي الى مرتبة التقارير لانها حقائق لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها تنزيل من موقع حميد !
فالس وقد نفذ صبره : ما هذا التهريج ..تفسد عليّه كعدة السبت بمقالات وكلمات قرانيه ومواقع الكترونيه...هل انت سكران؟
فابيوس مهتما : كلا... لم اشرب سوى كأس واين واحد لاني قدت سيارتي الخاصه في طريقي اليك! اعطيني صبرك مسيو هذه المقالات وضعت يدها على الجرح وكشفت لنا بكل وضوح ملابسات ودوافع بل وحتى الجهات التي تقف وراء جرائم الاسبوع الماضي!
فالس وقد بدا عليه الاهتمام اخيرا: هات ما عندك وبالتفاصيل وليذهب محّار و واين السبت الى الجحيم.
فابيوس (بلهفه) : المقال الاول يتحدث عن دور اولاند في الجرائم بسب هبوط شعبيته!
فالس : معقوله! ومن ساعده في ذلك مخابراتنا ام مخابرات دوله اجنبيه؟
فابيوس : لا اعلم ولكن ربما جزء من مخابرتنا ساعدته اما الجزء الاكبر من مخابراتنا فيشير احد رواد الموقع الحميد بانها تتعاون مع الموساد وال سي اي اي... وان اولاند نايم ورجليه بالشمس!
فالس مستغربا : هاي لا صايره ولادايره! كما يقول حلفائنا العراقيون!ومن هو صاحب هذه الفكره الجهنميه؟
فابيوس : مهاجر اكاديمي يعيش بين ظهرانينا!
فالس : اليس هو مؤلف اغنية لحن القضيب ؟ (ثم اضاف قائلا قبل ان يسمع الجواب) وهل تم الرد عليه من قبل الرواد وما طبيعة النقاش الذي دار؟
فابيوس : الموضوع تشعب بين المؤيدين اللذين استطربوا للامر وراحوا يزيدون ويزايدون وبين المناهضين للطرح اللذين اختصروا اجوبتهم بأن السبب الرئيسي هو اللص وقاطع الطرق والقاتل والمغتصب ابو جاسم!
فالس : ومن هو ابو جاسم هذا!
فابيوس (وقد بدأ الانزعاج عليه) : حبيبي فالس.. صحصح ويايه الموضوع مهم ! ابوجاسم هو محمد صاحب فلم الرساله!
فالس : نعم ..نعم ..صبرك عليّه فابيو افندي ..الحديث اخذ ورد!
فابيوس : المهم.. هذا مقال اخر يتحدث عن العولمه المتوحشه والنيوليبراليه والفاشيه الاوباميه والتي كانت السبب الرئيسي لجرائم الجمعه الداميه!
فالس (وقد بدا عليه قلة الاهتمام) : وماذا ايضا؟
فابيوس : وهذا مقال يسخر من اللذين يتهمون داعش يقول فيه.. كل ده يطلع منك يا داعش! ويهتف مثل ارخميدس وجدتها وجدتها ..لماذا لم يحترق جواز سفر الداعشي الذي وجد قرب جثته؟
فالس(مبتسما): لهجه مصريه كمان !..هل هو مصري ؟
فابيوس : كلا .. ولكنه يتمصّرنْ!
فالس متأففاً : لا حول ولاقوة الا بالله ..وماذا ايضا؟
فابيوس (وهو يقلب الاوراق): وهذا مقال يتهم البرجوازيه الوضيعه ويقول ان الجرائم ماهي الا للتغطيه على موت الرأسماليه والهروب من الاستحقاق الاشتراكي!
فالس : ياللهول الاستحقاق الاشتراكي مره واحده! يبدو انه من اهل الكهف استيقظ بعد نصف قرن من النوم! (ثم تنهد بهدوء).. كبر عقلك حبيبي فابيو ... هذه المقالات والاصح المقبّلات ماهي الا احاديث مقاهي مشبعه بالاوهام ومتبلّه بنظريات المؤامره! ويسألوننا دوما لماذا امة العربان متخلفه ! اذا كان هذا حال مثقفيهم واكاديمييهم فكيف لايتم خلق الدواعش منهم بسهوله!
فابيوس: هكذا ببساطه!
فالس (ضاحكا) : نعم ..وضيعت وقتي ايضا.. والمدام ذهبت الى صديقتها عندما علمت بمجيئك.. ولم يبقى سواك ليشاركني المحّار الساخن وقنينة الواين المعتق!
فابيوس (وقد بدا عليه الضيق) : انت حقا صهيوني متلون وحرباء يثير الضحك كما قال عنك مسيو دوما.. ومتأثر كثيرا بزوجتك اليهوديه مدام فرافوان التي اسكرتك بعزف كمانها فصرت تميل لبني قومها.. وتحاول ان تسفه جهودي وتحليلاتي وتحقيقاتي وروابطي!
فالس (مبتسما) : لا صهيوني ولا فرعوني.... ودعك من عنتريات رواد وكتاب الموقع الحميد! (ثم صفق بيديه الى احد الخدم امرا اياه باعداد العشاء)
وبعد عدة اقداح من الواين وبضعة محّارات ساخنه ..صعدت الحراره الى رأس فالس الذي قال متلذذا : اراك تحاول ان تخبرني بشئ ولكنك متردد! وبالعراقي اشو دتحوص اكو شي؟
فابيوس (وقد احمرت عيناه.. ثم اخرج ورقه من جيبه قائلا : نعم هناك امر اخير وهام ولا اعتقد انك ستصمد اما الحقائق الوارده فيه !بل انه يوضح اسباب كل المؤامرات والمطاردات والاعمال الارهابيه!
فالس(مهتما) : اليّ بها ..لقد طار السبت و طارت السكره من رأسي! الله لاينطيك
فابيوس (بنشوه) : كراص الخصاوي*!
فالس (وقد جحظت عيناه استغرابا) : ومن يكون كراص الخصاوي هذا؟
فابيوس (وهو يدفع بقوه ماتبقى من قدح الواين الى زردومه): ابو اربعه واربعين رِجِلْ اقصد اسم!
فالس(ممتعضا) : لاتلعب معي لعبة الكلمات المتقاطعه!من يكون كراص الخصاوي هذا ذو الاربعه واربعين رِجِلْ ..اقصد اسم؟
فابيوس (بكل ثقه) : منصور المنسي!









* لابد من تعريف كراص الخصاوي وخصوصا الى احبتنا من غير العراقيين ..وان كانت كلمة خصاوي تثير حفيظة بعض دراويش العفه الطفوليه ويعتبرونها كلمه متدنيه وكأن الخصى تابو لايجب ذكرها رغم كونهم يتبجحون بثقافتهم اليساريه الديالكتيكيه الاستقلاليه الجيوبوليتيكيه!
المهم..كراص الخصاوي اشهر حشره معروفه في العراق وخصوصا لدى الذكور من أبناء الشعب..وغالبا مايحذرون من هذه الحشره التي لها اربعه واربعين قدم (رِجِلْ) والوظيفه المعروفه والوحيده لها هو قرص خصاوي الذكور..كيف ولماذا؟ لا احد يعلم والطريف انهم لم يتفقوا على شكل الحشره فكل الحشرات المتعدده الارجل متهمه بانها هي الكراص الملعون! واحيانا يحصل شجار وسباب بسبب هذا الاختلاف ! والاطرف من هذا وذاك انها وبالرغم من شهرتها الواسعه لم تسجل الى الان حادثه واحده موثقه تفيد بان هناك من قُرِصَتْ خصيته ! بل ليس هناك دليل علمي ديالكتيكي اركيولوجي على وجود هذه الحشره اصلا! لا قبل القرن السابع الميلادي ولابعده! سوى مسكوكه قديمه ويتيمه وجدت تحت الاثار التي دمرها داعش حيث ختم عليها صورة حشرة لها ستة ارجل وكتب تحتها المجد للملك قرصو!














#عامر_سليم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حنجرة القمر
- صديقي دانغوت الشيوعي
- سلمان بين الباروك والبربوك*!
- الليالي العربيه السوفياتيه
- ما سِرْ العَجّه.. في سوق الشورجه ؟
- * عين واحده .. ام عينانْ
- الاطفال احبابنا ..لا احباب الله
- ازمة الفكر بين الواقع العربي و المنظور الكوني.... ماهو الاخت ...
- المقامات البهلوانيه...... المقامه الثالثه
- القصر.... بين الوهم والقهر
- الى سامح ابراهيم حمادي...مع التحيه
- الى ليندا كبرييل....مع التحيه
- المقامات البهلوانيه......المقامه الثانيه
- مقامات الشاطر حسن البهلوان..... المقامه الاولى
- la putain (ولكن) *
- عامر .. ك
- حجي راضي يقرأ مقال!!
- نزهة المشتاق في اختراق النفاق!
- المعطف قراءه تفكيكيه بنيويه بسحاق لغوي!!
- كيف تطبخ مقالا ليبراليا أو نيوليبراليا


المزيد.....




- الفلسطينية ديانا الشاعر أول عربية في بطولة العالم للفروسية ( ...
- افتتاح مهرجان -الأعجوبة الروسية - الموسيقي الدولي في بطرسبور ...
- بعد النجاة من الأزمة.. جوني ديب يعود للسينما مُخرجا مع آل با ...
- وفاة الرسام الفرنسي جان جاك سمبيه
- الإسلام في الليبرالية - جوزيف مسعد 
- بعد 50 عاما على الإساءة.. أكاديمية السينما الأمريكية تعتذر ل ...
- انطلاق فعاليات الدورة 30 من مهرجان القلعة الدولى للموسيقى وا ...
- انطلاق فعاليات الدورة 30 من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى لل ...
- بعد إعلان وفاة الممثلة الأميركية آن هاش في حادث مأساوي.. هذه ...
- اتهامات بـ -التعري- تطال فنانة كويتية بسبب مشهد تمثيلي


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عامر سليم - المقامه الباريسيه