أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكى المصرى - المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة














المزيد.....

المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة


الحزب الاشتراكى المصرى

الحوار المتمدن-العدد: 4960 - 2015 / 10 / 19 - 08:00
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    



تحددت المعالم الأولى للأطراف المشاركة فى الانتخابات المقبلة. صدم الكثيرون لعدم مشاركة القائمة التى تضم أكبر عدد من رموز الثورة والمثقفين الوطنيين، قائمة صحوة مصر، سواء لتعسف اللجنة الانتخابية وسوء شروط الانتخابات، أو للاستجابة الخاطئة بالانسحاب من قبل القائمين على القائمة.
نتج عن هذا أحباط أقسام من الجماهير والشباب بشكل يدفعه للتفكير فى المقاطعة السلبية وعدم المشاركة فى الانتخابات. واجبنا أن نقف ضد سلبية تلك القطاعات من الجماهير بل ومن بعض شباب الثوريين. هناك الكثير مما يمكن أن نضيفه للانتخابات للمساهمة فى وعى شعبنا وتسييسه وتنظيمه، فلا يجب أن يغيب عن بالنا أن معركة الانتخابات البرلمانية بحكم تكوينها لابد وأن يتفوق فيها المال السياسى، وأن يعبر بالتالى أغلبية أى مجلس منتخب عن القوى المالية المالكة الكبرى فى المجتمع حتى فى المجتمعات التى تحيط الانتخابات بها شروط ديمقراطية بدون تزوير ولا قوانين مقيدة للحريات مثل فرنسا وأمريكا وانجلترا وغيرها.
أولا: هناك عدد من المرشحين الوطنيين والتقدميين الذين يجب أن نقف بجانبهم ونساندهم فى معركتهم.
ثانيا: من أهم أهداف المعركة أن نمنع أسوأ المرشحين من رجال الحزب الوطنى القديم والفاسدين والمتسترين بالدين مهما تقنعوا، من النجاح فى الانتخابات والوصول للبرلمان.
ثالثا: بدلا من ترك المعركة تسير كمعركة عائلات وعصبيات واحتفالات ومناسبات ورشاوى انتخابية، علينا أن نفرض تسييس المعركة، بأن نسأل كل مرشح أسئلة محددة عن مواقفه من قانون الخدمة المدنية مثلا، وعن عدم وفاء الحكومة فى الميزانية بالتعهدات الدستورية لنسب الإنفاق على التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية، وعن الموقف من تفعيل مواد الدستور التى تتكلم عن حقوق المواطن فى العمل وفى السكن والغذاء وغيرها من الحقوق، وعن موقفه من السلوك الحكومى الذى يحابى الأغنياء ويقلل الضرائب ويزيد إعفاءاتهم منها بينما يرفع الضرائب غير المباشرة على الجماهير ونرى السباق الجنونى بين أسعار السلع والخدمات الأساسية التى تسبق دائما أى زيادات متواضعة فى الأجور.
علينا أن نسأل المرشح عن شكل تواصله مع الناخبين بعد المعركة، وهل له مقر أو مقرات فى الدائرة بعد الانتخابات أم لا، وهل سيواصل الالتقاء بالناخبين إذا دخل المجلس على أساس أسبوعى أو شهرى أو كيف، وكيف سيكون عين الشعب الناقدة على سلوك الحكومة إذا لم توف بمصالح الجماهير، وكيف ستستخدم الأداة التشريعية لصالح أغلبية الشعب التى تعانى من المشاكل فى كل المجالات.
إن جر المعركة إلى أرض السياسة لاشك وأنه يرفع من وعى الجمهور ومن إيجابيته فى العمل أثناء الانتخابات، كما أن تلك الأسئلة من شأنها أن تكبل المرشح الناجح فى وعود تدينه لو تراجع عنها.
إن الإصرار على رفع وعى الجمهور وعلى تنظيم لجان الوعى الانتخابى بصرف النظر عن المرشحين يجعل معركة الانتخابات البرلمانية أحد الأسلحة الهامة فى رفع وعى الجمهور وتسييسه وتنظيمه.
الحزب الاشتراكى المصرى.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يؤيد المرشحين الوطنيين لمجلس الشعب بالإسكندرية
- -الدعوة السلفية-و-حزب النور-: يدعمان الإرهاب، ويبتزان الدولة ...
- عملية خسيسة لن تَفُّت فى عضد المصريين
- فلنطو صفحة الدعوة لمصالحة هذه الجماعات الإجرامية تماماً!
- مصر لن ترضخ للإرهاب والجريمة والتخريب
- اننتظر الرد المصري على الإجرام الصهيوني
- امع شعب فلسطين في مواجهة العدوان الصهيوني الهمجي
- احذروا سخط الطبقات الفقيرة والمتوسطة
- قمع لن يحقق استقراراً
- لن تستطيعوا قمع الحلم الثوري
- أوقفوا اضطهاد الشباب
- الموقف المبدئي للحزب الاشتراكي من الانتخابات الرئاسية
- انتهى وقت الإدانات.. وحان وقت الوحدة الوطنية ضد الإرهاب ورعا ...
- موقف الحزب الاشتراكي من أحكام الإعدام
- لن نستسلم للإرهاب..لن نتراجع عن النضال دفاعاً عن الثورة وأهد ...
- ليتحد الشعب المصري في مواجهة القتلة والخونة والمترددين
- ارفعوا أيديكم عن سوريا
- يسقط الإرهاب.. تسقط التدخلات الاستعمارية
- التدخل الاستعماري السافر إهانة لمصر وثورتها وإرادة شعبها
- لنتحرك معًا ضد الإجرام الإرهابي


المزيد.....




- واشنطن ولندن تتهمان إيران بالهجوم على ناقلة نفط تديرها شركة ...
- قرار ناري من الأهلي ردا على بيان الزمالك
- ترامب: هناك أدلة جديدة تؤكد وقوع انتهاكات خلال الانتخابات ال ...
- التلقيح شرط لدخول الإدارات بالسعودية.. استبعاد إغلاق جديد بأ ...
- حماس تعلن انتخاب إسماعيل هنية رئيسا للحركة لولاية جديدة
- رامي رضوان يكشف حقيقة احتياج دلال عبد العزيز لزراعة رئة
- الاتحاد الأوروبي يرسل 3 طائرات إطفاء إلى تركيا
- ألمانيا.. توجّه نحو جرعة ثالثة من لقاحات كورونا للمسنين وتحص ...
- السعودية تحذر سكان المنطقة الجنوبية من تردي أحوال الطقس
- صحيفة لبنانية: -حزب الله- يعطي الأجهزة الأمنية مهلة غير مفتو ...


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكى المصرى - المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة