أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - التدخل الاستعماري السافر إهانة لمصر وثورتها وإرادة شعبها














المزيد.....

التدخل الاستعماري السافر إهانة لمصر وثورتها وإرادة شعبها


الحزب الاشتراكي المصري

الحوار المتمدن-العدد: 4185 - 2013 / 8 / 15 - 22:50
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


تابع الحزب الاشتراكي المصري، باهتمام شديد، ماجرى من زيارات وتدخلات ولقاءات، في الأيام القليلة الماضية، بشأن الأوضاع في مصر في أعقاب 30 يونيو 2013، ويهمه أن يحدد موقفه منها على النحو التالي:

أولاً: يعتبر الحزب الاشتراكي المصري أن مجمل ماجرى في سياق محاولة إنقاذ جماعة "الإخوان المسلمين" وقادتها وحلفائها من مصيرهم المحتوم هو بمثابة تدخل سافر في الشأن المصري الداخلي، وانتهاك فظ للسيادة المستقلة، وتجاوز مرفوض لمقتضيات الإرادة الوطنية، وهو استمرار للدور المعادي الذي لعبته السفيرة الأمريكية آن باترسون، لصالح جماعة "الإخوان" وجماعات الإرهاب التابعة لها، وهو أمر غير مقبول على كل المستويات.
ثانياً: يرى الحزب أن هذا الإصرار الاستعماري (الأمريكي، الغربي، الخليجي) على التدخل لصالح جماعة "الإخوان"، إنما يعكس بجلاء الدور المشبوه لقادة هذه الجماعة في خدمة أغراض الاستعمار والصهيونية، وهو دور قديم ومتجدد، يبرر مساندة أمريكا والغرب للجماعة ولمحمد مرسي، ويفسر هلع هذه الدول من سقوط عملائها في مصر، وانحيازها الصارخ ضد الثورة والشعب.
ثالثاً: يرفض الحزب رخاوة الموقف الرسمي المصري، وسماحه لهذه الوفود المشبوهة بزيارة محبوسين على ذمة جرائم قتل وتحريض على القتل، وتخابر، واقتحام سجون، وتعذيب، وتحريض على القوات المسلحة، وغير ذلك من التهم الخطيرة، ويرى في ذلك إهانة للكرامة المصرية، وإهداراً لحرمة القضاء المصري وسمعته، وهو أمر يتناقض مع كل الأعراف الدبلوماسية والقانونية، كما يتنافي تماماً مع قيم الثورة وأهدافها ومطالبها.
رابعاً: وبشكل أكثر تحديداً، يستنكر الحزب بشدة استضافة شخصيات كعضو الكونجرس الأمريكي جون ماكين، بصلافته وعنجهيته وانحيازه ضد الثورة والشعب؛ ووزير خارجية قطر، رغم الدور التآمري المفضوح لدويلته ولقناة "الجزيرة" ودورهما التحريضي ضد الثورة والشعب والقوات المسلحة؛ والسماح له بالانفراد بلقاء خيرت الشاطر دون حضور ممثلين للدولة. ويرى الحزب أن كل المسوغات والأسباب المقدمة لا تبرر هذا التهاون المشين والضار بالمصلحة الوطنية.
خامساً: يرفض الحزب بشكل قاطع أية دعوات لما يُسمى "المصالحة" مع قادة "جماعة الإخوان المسلمين، وغيرها من الجماعات الإرهابية المتاجرة بالدين، كما يحذِّر من عقد أية صفقات تستهدف "الخروج الآمن" لأولئك المجرمين وإعفائهم من المحاسبة عما اقترفوه من جرائم. ويؤكد الحزب أن مثل هذه الدعوات والمبادرات تمثل التفافاً مريباً على إرادة الشعب المصري، الذي أكد بخروج ملايينه الغفيرة في 30 يونيو ثم في 26 يوليو 2013، رفضه للإرهاب وللتهاون مع الإرهابيين ودعاة العنف والفتنة.
سادساً: لقد بات واضحاً أن جماعة "الإخوان" الإرهابية وتوابعها وأذرعها الإجرامية، في العاصمة والمحافظات وسيناء، لم تتزحزح عن مخططها لإشاعة التخريب والترويع والقتل وتهديد السلم العام، وإعاقة الحياة الطبيعية للمواطنين، وتكريس سياسات العنف والبلطجة، وإثارة الفتن الطائفية والمذهبية. وإزاء هذا الوضع، الذي يجعل الدولة المصرية العريقة وسمعتها وهيبتها على المحك، فإنه يتعين على السلطات الحاكمة أن ترد الاعتبار إلى وعودها المتكررة بتصفية بؤر الإرهاب المسلّح في "إشارة رابعة العدوية" وميدان "نهضة مصر" وغيرهما، وإلا فإن عليها أن تتحمل رد فعل الجماهير الثائرة التي لن يطول صبرها على بلطجة الإرهابيين وتخاذل المتخاذلين.
وأخيراً فإن على جماهير شعبنا العظيم أن تظل على أهبة الاستعداد للنزول إلى ميادين التحرير وشوارعها في طول البلاد وعرضها، للزود عن ثورتها، وللدفاع عن حقها المشروع في صياغة مستقبل الوطن بعيداً عن الهيمنة الاستعمارية، وبعيداً عن قبضة الجماعة الإرهابية وحلفائها من القتلة والمأجورين.
عاشت الثورة المصرية العظيمة
والمجد والخلود لشهدائها الأبرار

الحزب الاشتراكي المصري
7 أغسطس/آب 2013






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لنتحرك معًا ضد الإجرام الإرهابي
- السيادة الوطنية أساس الثورة المصرية
- فليتقدم الشعب لإحباط الثورة المضادة
- لننقذ مصر من المخطط الإخواني الإرهابي
- الإخوان يتعجلون السيناريو السوري
- الاشتراكي المصري: أسبوع حاسم لإحباط الثورة المضادة
- الاشتراكي المصري: بوارج أمريكا وعملاؤها لن يكسروا إرادة الشع ...
- الاشتراكي المصري: المجرمون يريدون إغراق مصر في الدماء
- الاشتراكي المصري: العملاء يحلمون بالحرب الأهلية
- انتصار ثورى كبير ومهام قادمة
- لننقذ مصر من هذا المجنون ومن مكتب الإجرام
- فعلها المصريون وأسقطوا سلطة الظلاميين
- الاشتراكي المصري: الطوفان الشعبي ومهام اللحظة
- الاشتراكي المصري: معركتنا ضد الظلاميين هي نفسها معركتنا ضد أ ...
- الطوفان الشعبي وتحديات اللحظة
- لا شرعية للخونة
- جريمة بشعة تهز المجتمع المصري
- الاشتراكي المصري: الإخوان سلَّموا مصر للسفارة الأمريكية
- الطعن على حكم القضاء الإداري.. مناورة جديدة تكشف إفلاس الإخو ...
- منح -المواطنين- الحق في الضبطية القضائية تدمير لركائز دولة ا ...


المزيد.....




- بعد كلمة الملك سلمان.. الحرس الثوري: من بدأ حرب اليمن يتوسلو ...
- بعد كلمة الملك سلمان.. الحرس الثوري: من بدأ حرب اليمن يتوسلو ...
- زعماء -دول كواد- يتعهدون بجعل منطقة المحيطين الهادئ والهندي ...
- بيانات كورية جنوبية: أعداد القطط والكلاب المستوردة تضاعفت في ...
- ترودو يؤكّد إطلاق سراح كنديين كانا محتجزين بالصين ويقول إنهم ...
- سؤال وجواب.. كل ما تريد معرفته عن الانتخابات الألمانية!
- مشروب طبيعي يساعدك على تجاوز مزاج الخريف الثقيل!
- صحيفة: البنك الدولي يقترح رفع تعرفة الكهرباء في لبنان بشكل ق ...
- لقاء في نيويورك بين وزيري الخارجية السعودي والقطري (صورة)
- أردان: محمود عباس أثبت مرة أخرى أن وقته قد انتهى


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - التدخل الاستعماري السافر إهانة لمصر وثورتها وإرادة شعبها