أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - حتى تنكمش النهايات..














المزيد.....

حتى تنكمش النهايات..


سمر دياب

الحوار المتمدن-العدد: 1337 - 2005 / 10 / 4 - 11:02
المحور: الادب والفن
    


أشبه نواة مشطورة نصفين ..
شظية داكنة اللهفة والأوطان ...
بين أصابع قدمي زوارق للضوء المثقل بنساء المدينة..
أبتكر رصاصا آخر , ينهمر مع البحر المتكئ على فساتيني
وأحاول أن أقلق ..
بعيدا عن اللغة الشهية .. كرجفة قمر مطحون ..

أبي في الكوكب المجاور .. يطارد بعوضة .. هو لا يعلم , أو يعلم
أني في استدارة قلقه .. رحيل قائم الزوايا
أني ألهو بدويّ أساوري لأنسى هديل سعاله

أضج بالجهات العشر .. وأصدق كل صباح ثلاثاء أني كليوباترا
....... ويصدقني أبي

ويجيئني صوتك في الهاتف شمال مباغت
الى السماء أنظر ..كرغيف ضجر.
وأمد يدي لأقطف قمرا أكتب به
ولأن وجهي ملك البحار العطشى .. يفتنني أرق سنونوة وقبعة زرقاء

أغلق خمس عشرة قبلة ورائي ..
وكنعاس مطر بابلي .. أندس قربك
أعتذر للحقل عن نبضي الغير المنتظم
وأوقظ موتك العنجهي ..وتفاحة فوق الشبهات خبأت سلاحها لدي..
ومالي غيرك اليوم .. فاصعد لنسقي ورد غربتنا

لا هذي الاندلس مدينتي .. ولا هذي الحمائم لي
أطعن أمسي الكثير .. وأومض في الغربة
كوعد يجس شبق رمش يطول ..

كم راود الميتون متسعي .. وكم اتسعت للموت وللحبق
يتدلى الشعراء من عيني كأقراط سكر تارة
وأخرى .. عناقيد أرق ..

والحرب .. بلح مبحوح ..
وبلبل مكسور ..
وأنا ..
حامضة كنصف ليمونة
أطفو على الليل عنبا مقتولا من التعب ..
أسند ارتطامي على مخاض الجهات
وأتسع ..أتسع ..
حتى ...تنكمش النهايات ..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لاشيئ لاشيئ..
- في مطار مدريد..
- تحت القصيدة..
- في الشهر الثالث عشر
- ديناميكية...
- كان جيما...
- لا تدور....
- تحية ...ربما للذاكرة..


المزيد.....




- نحن وفلسطين: خلاصة الكلام !
- أمير المؤمنين الملك محمد السادس يحيي ليلة القدر بفاس
- في حركة رمزية: شباب القصرين يتحدى قرارات الحكومة بالغناء في ...
- بركة: استضافة إسبانيا لزعيم -البوليساريو- يسيء بشدة للشراكة ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- العنصر: - التوظيف الجهوي خيار استراتيجي ينسجم مع الجهوية الم ...
- رسالة -من القلب- من نجوى كرم إلى جورج وسوف وحديث عن إمكانية ...
- الموت يفجع أسرة الفنان سعيد صالح
- رحيل فايز خضور أحد شعراء سوريا البارزين
- اكتشاف هيكل عظمي لفتاة عاشت قبل 700 عام تحت أرضية أقدم قصر م ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - حتى تنكمش النهايات..