أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - كان جيما...














المزيد.....

كان جيما...


سمر دياب

الحوار المتمدن-العدد: 1300 - 2005 / 8 / 28 - 06:23
المحور: الادب والفن
    


أنتظر وحيا...
ليلم القطن عن عنق الرحيل
وترا
يشرب من يديه بحار وبحار
ترى؟؟؟
ماطعم الشهداء....
مالون اعينهم جين ينفجرون؟؟

أذكر..كانت السماء صافية
وكان البحر يتأهب ليرشف غيمته الصباحية
وفتاة شقراء تعبر الشارع الى زلزال سعيد
وكان يضحك....
يقترب منه ايلول..فيغمز له
ويملأ جيوبه كعكا للعيد..
ومواسم ابحار عار عن الزرقة

....كان جيما تجنح جنوبا
كان ارتواء...وظهيرة تهوى الموت حاسرة الرأس والكتفين
ترى؟؟
هل كان يعلم أن الدم ترف وجاه..
أذكر في ذاك الصباح
كان الله مضطربا..كأنه
نسي مفاتيحه في حلم فراشة عسلية الاقتراب
كأنه...
لم يهمس في أذنها ....صباح الخير
وامرأة...تعود من رعشتها الأخيرة
لتطهو لسمائها بلبل حزين..
مغوي الموت...رائع الأنين

ترى؟؟؟
ماكان اسم اتساعه حتى البعيد..
أكان يعلم ان الفقراء لوحة زيتية
وأن بيروت صهيل موقوت..وخيانةمهذبة منمقة الحاجبين
أتراه..صدق الان...أنه مات..
هل صدق الان أن البحر أزرق الجوع
أن الأمهات نسوة ..والخبز طائر جميل يتعلم الغرق

ترى؟؟
من اختار له الموت أشيبا..
كم نحلة ارتدت السواد وهرعت لتعزي الرحيق
وتحضر القهوة المرة للأنبياء..
كم طفلا سيولد يكتب باليسرى...ويغمز باليسرى..
ويغضب من الأراجيح فيلم غمازتيه عن شجر القرية
وينفجر كالتاء في اخر الثورة...

هل....
كان يعلم...
ذاك الأشيب الأجمل..
أن للفراش الذي يموت محترقا...
طعم حلو..........
هل صدقت الآن رفيقي.
أن الميم مزبلة..والنون نفط وناقلة
والضاد...كل الضاد
ضمة شعراء ينتظرون موتك.. ليكسروا القمر
ويكتبوا قصيدة....

لا شيئ سوى قصيدة......






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا تدور....
- تحية ...ربما للذاكرة..


المزيد.....




- بحوث علمية عراقية
- بحوث لمؤسسات علمية عراقية
- بحوث أكاديمية لمؤسسات علمية عراقية
- قربلة في دورة ماي لجماعة عامر القروية بسلا
- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...
- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...
- اتهام إمام مغربي معتقل في إيطاليا بنشر الدعاية الإرهابية
- فنانة مصرية تعلن تعرضها للتحرش الجنسي
- فنانة مصرية تروي تفاصيل تحرش طبيب بيطري بها‎


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - كان جيما...