أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سمر دياب - تحية ...ربما للذاكرة..














المزيد.....

تحية ...ربما للذاكرة..


سمر دياب

الحوار المتمدن-العدد: 1293 - 2005 / 8 / 21 - 08:11
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


منذ مأساة ابليس الجميل الذي اختار اللا الأولى في هذا الكون لتكون هويته,ومازال ذاك الرفض البهي يختار ملائكة من طراز آخر ليقدم للعالم فلسفة أخرى تنتقي هي وحدها زمرة دمها ولونها بعيدا عن جميع الموروثات والاسقاطات التي تحولت بفعل الرضوخ الى فطرة جديدة تتماشى ونكبة القبول بالأمر الواقع

حتى الغثيان اليوم,بات أمرا واقعا لا مفر منه يحدد طعم قهوة الصباح.

مازال للرفض,منذ الأزل,ذاك الحضور الشهي في وعي المثقف العربي تحديدا,تماما كالهزائم,اذ تشمخ هذا اللا بأحرفها بطلة كل ابداع حي ,تماما كنخل موقوت.
أن تصحو صباحا لتذكر فجأة أنك مسلوب,ومهزوم,ومحروق, وتصفق للآتي من خوازيق بفرح مرعب,يعني أن تتناسى مقتل عصفور كان يشدو على سلك كهرباء معطل,فصعقه تهليلنا حين أنارت الغرفة فجأة...

لم تكن هذه اللا يوما أكرم مما هي عليه الآن.أهدتنا انفجارا ذات صباح مشمس ليشطرنا نصفين علّ الآخرين ينتبهون أننا نسيل دما ايضا..
قدر الرافض دوما ان يبعثر أشياء هذا الفضاء,من لغة وأنظمة وحتى موت ليفسح لأبالسة رائعين جدد أن يبتكروا كونا اخر على مقاس قدم الحلم فقط..ربما لذلك انفجر الرفاق,كي لا ينتبه أحد أن اقدامهم أحلام..وأحلام
لا يفهم الكثيرون أن الأرض حين تستحيل صفقة,يصبح القمر شظية,ودبوس الشعر قنبلة.وأن الوطن حين يُحشر في قنينة,يصبح لطعمه مذاق الخل..لا يفهمون أن الموت في وضح النهار خلخال, وفي عتمة الليل زنبقة,وأن الذل الذي بايعوه ,وحده من كان هناك يحتضر في سيارة مفخخة.....

هل هو ذنب اذن,ان قررنا نصرة اللا, وقررنا جناية في حق الواقع والاستسلام,سعداء بتلك الخيانة اللذيذة التقريع لذاك الاشراك القسري في جريمة الصمت , هل هوذنب ان قررنا التنكر لشموس رثة الشروق تنتظر زبائنها المترفين لتزيل البقع عن ذاكرتها.....

ماألذها من خيانة,ان تصر على اتساخ الذاكرة,لتذكر يوما في ليلك حالك,أن حياة ما مرت من هنا........وانفجرت .......ضاحكة

.......تحية الى جورج حاوي وسمير قصير






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- رئيس وزراء ألبانيا إيدي راما: -الاتحاد الأوربي هدفنا منذ خرو ...
- رئيس وزراء ألبانيا إيدي راما: -الاتحاد الأوربي هدفنا منذ خرو ...
- نتنياهو يمنح قوات الاحتلال الصلاحيات لقمع المتظاهرين الفلسطي ...
- إطلاق سراح متظاهرين اعتقلوا مؤخراً خلال تظاهرة تندد باغتيال ...
- إسرائيل تحشد قواتها على حدود غزة مع تصاعد التوتر مع الفصائل ...
- -نختار الذهاب إلى القمر-.. كيف غيّر خطاب جون كينيدي الشهير م ...
- شرطة بابل تنفي وجود حملات اعتقال عشوائية للمتظاهرين وتوضح ما ...
- مصدر خاص لـRT: وفد مصري يصل تل أيبب لبحث عقد هدنة بين إسرائي ...
- مسيرات ووقفات تضامنية حول العالم دعمًا للشعب الفلسطيني الصام ...
- الفصائل الفلسطينية توسع دائرة أهدافها وتصيب مناطق شمال إسرائ ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سمر دياب - تحية ...ربما للذاكرة..