أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب محمد تقي - ابراهيم البهرزي .. (( سلطان بلا حريم ))














المزيد.....

ابراهيم البهرزي .. (( سلطان بلا حريم ))


حبيب محمد تقي

الحوار المتمدن-العدد: 4769 - 2015 / 4 / 6 - 15:14
المحور: الادب والفن
    


من أوراق الشاعر العراقي البعيد عن الأضواء والضوضاء ابراهيم البهرزي ...

ابراهيم البهرزي .. (( سلطان بلا حريم ))
(( ابراهيم )) .. ملهم الأنبياء .. (( البهرزي )) سلة الفاكهة للعراق ..

(( .. واحد من الذين احبهم دون ان التقيهم ابدا، وهذه من فضائل المحبة الخالصة لذاتها ..)) .

ابراهيم البهرزي ونشأته :
(( .. انها فقدت زوجها في العام 1973 حيث اصيب بنوبة قلبية وهو في عمر الخامسة والاربعين تاركا لها عشرة من الابناء اكبرهم لا يتجاوز الخامسة عشرة من العمر ..
في العام 1981 اختطف امن صدام زوج اكبر بناتها تاركا لها طفلتين ليتم فيما بعد ايلاﻷ-;-هم بخبر اعدامه بتهمة الشيوعية .
في عام 1982 تاخذ الحرب ثاني اكبر ابناءها لتصاب تدريجيا بعد بضعة سنين بالعمى ..
في العام 2014 تقتل مليشيا طائقية اثنين من احفادها وهما في العشرين من عمرهما..
بعد ان كانت تتعرف على ابناءها بالصوت واللمس ، صارت منذ عام تقريبا لا تعرف احدا لا سمعا ولا تذكرا..
انها امي التي لم تعد تعرفني .. )) .

(( .. تذكّر وانت َ مُهاجرٌ في نهار ِ الناس
أنّك َ لا تخاف ُ الشرطيّ
فهو منشغل ٌ عنك َ بوشايات ٍ اكبر
عن رفاقه ِ وأسياده ِ....
تذكّر خوفكَ من زوجتهِ وطفله ِ
وأبنته االلتي تتلمّس ُ عوراتكَ المشاكسة ..)) .

(( .. ضحكة من الاعماق.. على حالي ..)).

(( .. اعيش حياتي واثقا ومطمئنا ..باني في حال حدوث القيامة ..ومواجهة الخالق فسأكون في الجنة ..ولا شك عندي مطلقا بذلك ..ان حدثت الامور وفقا لهذا السيناريو ...وذلك لسبب بسيط جدا ...هو انني وجدت ان الانبياء لا تبعثهم السماء الا لكف اذى الناس عن الناس ..فلو لم يحدث هذا الاذى لما احتاج الخالق لارسال انبياءه ...وحيث انني لم اؤذي احدا ..فانني قد قد نلت الرضا من ( الرب ) من دون توجيهات الانبياء ...لا تؤذ احدا ..يجبك من خلقك ....للعلم فاني ساضحك في الاخرة وامام الخالق تحديدا من كل جيوش المنافقين الذين يؤدون (التمارين البدنية المنافقة )..وهم يساقون الى النار ...ساضحك كثيرا امام الرب الجليل وهو يسوق هؤلاء الخراف الذين كانوا يكفروني في الحياة الدنيا الى جهنم وبئس المصير ...
التوقيع
حمار من اهل الارض الطيبة )) .

(( .. وبعد ذلك
كلٌّ يلملمُ اوراقهُ
وينتهي الدرس ...)) .

2015 / 04 / 06
المهجر
- حبيب محمد تقي -



#حبيب_محمد_تقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أعلنتك مفقود
- حلم على شفا أُفُول
- الضوء صيد
- جريمة لم تضع آثامها
- نص غنائي قبل الغروب
- نص وتناص
- علامات الساعة الصغرى
- نص غنائي موجوع
- اجتراح احلام
- خارقاتكَ المؤجلةَ
- عقل معتقله العبادة
- قبل الآوان
- مغمور و مغرور
- بيت ، متعتهُ بيت
- طلْقُ القلب
- اطلق لها الحد
- سن الطيوب
- أشتغالاتُكِ جلجلة
- داعش ولعبة الزمام
- ثمة جلل


المزيد.....




- محمود دوير يكتب :”كابجراس” و”جبل النار” و”أجنحة الليل يحصدون ...
- فيلم -انتقم-.. الطريق الصعب إلى الحياة الجامعية
- -بلطجي دمياط- يثير الرعب في مصر.. لماذا حمّل المغردون الأعما ...
- رواية -أسبوع في الأندلس-.. متعة التاريخ وشغف الحكاية
- انتشر على شبكة الانترنت بشكل واسع.. شاهد كيف روّجت هذه الشرك ...
- مجموعة سجين الفيروس
- -سأنزل في هذه المحطّة- إصدار جديد للأديبة جميلة شحادة
- حفل تأبيني في كندا للراحل الشاعر عبى العضب
- صالة الأوبرا بدمشق تستضيف أفلاماً من السينما الإيرانية
- لحماية اللهجة المحلية ومفرداتها القديمة.. كتارا تنجز مجلدات ...


المزيد.....

- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب محمد تقي - ابراهيم البهرزي .. (( سلطان بلا حريم ))