أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - بشرى رسوان - يونس بن عمارة... يقومون باستفزازي















المزيد.....

يونس بن عمارة... يقومون باستفزازي


بشرى رسوان

الحوار المتمدن-العدد: 4709 - 2015 / 2 / 3 - 20:32
المحور: مقابلات و حوارات
    


يونس بن عمارة مؤسس دار الزئبقة للنشر الإلكتروني
حاورته : بشرى رسوان


من أنت ؟

سؤال صعب جدا ، لأن له إجابات عملية وﺇ-;-جابات أدبية ، الإجابات العملية تقول أني يونس بن عمارة جزائري الجنسية ، مدون ومترجم في بداياته.. ،
اما الإجابات المعنوية فهي : لا أعرف حتى الان من أنا ؟ ،و بشاعرية أكثر أنا نفحة روحية في هيكل جسماني متحيرة مترددة في هذا الوجود القابل لكل تناقض

يقال اقرأ كثيرا قبل أن تكتب .لمن يقرأ يونس بن عمارة؟ و بمن تأثر؟


انا أقرأ ما أجده في متناول يدي . و كتّابي المفضلين هم : كوبو ابي ، هاروكي موراكامي ، نجيب محفوظ ، ايتالو كالفينو ، كيليطو عبد الفتاح ، الهادي العلوي ، رفيق الشامي ، عزت القمحاوي ، واخرون كثيرون .


الكتابة الساخرة من أصعب أشكال التعبير وقد كان غسان كنفاني من أبرع و أفضل كتابها تحت قناع ( فارس فارس ) .لماذا اختار يونس بن عمارة هذا الفن ؟

لأن فن السخرية و هو فن المفارقة المضحكة هو التمثيل الأقرب للصدق والحقيقة في تمثيل العالم .


النت اليوم حل محل الجريدة.. التلفاز .. الراديو .. البريد. . هل هو بوابتك الوحيدة للنشر؟

حاليا أكتفي بالنشر الالكتروني إلى أن يشتد عودي (كما يقال)و أكتسب القدرة والمهارة على الصياغة الجيدة لأفكاري.


الى أي مدى تعتبر نفسك محظوظا في الحياة؟

الحمد لله . وهذا ما يمكن قوله ولا يسعني ﺇ-;-لا الشكر والحمد .

يقول روبرتسون دافيس عن الكتاب (الكتاب الجيد يُقرأ مرة في سن الشباب ومرة في
سن النضج ومرة أخرى في الشيخوخة، كالبناء الجميل الذي يجب أن يُشاهد فجراً وظهراً وتحت ضوء القمر..)بالنسبة لك ما هو الكتاب الذي امتلك مقومات البناء الجميل ؟

هناك قائمة طويلة. لكن الأكثر تأثيرا في الوقت الحالي هو (البجعة السوداء ) لنيكولا طالب سليم اللبناني .(وكيمياء السعادة (للغزالي .

حرية التعبير مكفولة لكل فرد .كيف ترى حرية التعبير في الجزائر ؟

ما دمت تتكلم عن الاستطيقا فلن يمسسك أحد بسوء .. أما ان تكلمت عن السلطان والمال والعسكر .. فحاول أن تودع أقاربك في أقرب فرصة لك .

.لماذا تحمل نصوصك تهكما واضحا على بعض الفلاسفة و الكتاب الكبار ؟

لانهم كما يقول اللمبي الممثل المصري "يقومون باستفزازي" عقليا وأنا أحاول بطفولية أن أرد عليهم .


قرأت لك ( زمننا ليس زمن رواية . ولا زمن شعر .. زمننا زمن الفن – الروح الشعري – الروح الادبي . زمننا لا مشكلة له في السياسة ولا الجنس ولا الدين ، بل مشكلته هو الضجر والملل كلنا شهريار .. ولا شهرزاد لنا.) كيف ؟

أعتقد انه علينا ان نحقق الوصايا الست في الأدب لايتالو كالفينو .. ومن بينها الوضوح والبساطة والا نكون مضجرين وأن يكون أدبنا مفيدا .



كيف تقرأ تجربة الكاتبة أحلام مستغنامي ابنة بلدك؟

للأسف لا أعتبرها بنت بلدي فهي ولدت في تونس .. وأتمنى أن تحتفظ تونس بها للأبد وتنسبها اليها ، أدبها زخارف وأنا لا أحب الزخارف اللفظية التي تكون بلا مضمون .زيادة على أن هناك الكثير من الكتب الجيدة التي لن يتسع لها وقتك ..فلو فرضنا أن كتبها ذات جودة متوسطة ..لماذا تقرأ المتوسط وتترك الجيد؟؟ أما ان كانت رديئة فالجواب واضح اذن .. و أحب أن أشير الى انني كتبت مقالات نقدية في الامر ... ثم بعد مدة لما ارادت زيارة الكويت تم منعها وكتب أديب كويتي نقدا لكتاباتها وتهجمها على الفلكلور الكويتي .. ثم كتب كاتب سوري عن الامر .. اعتقد انهم استيقظوا للتو ..وأنصح لهم بنيسكافيه على حسابي...

كيف ترى الأوضاع في الجزائر في ظل المتغيرات العالمية؟

لا احب الحديث في السياسة ولا يمكنني توصيف الأوضاع لأنني ببساطة أجهل المعلومة ..أ عتبر الاعلام بوابة نفاق.. وما دامت المعلومة غائبة – فلا يمكنني اصدار احكام
اضافة الى ان عملية التتبع تستغرق وقتا وجهدا و تستهلاك الخلايا الرمادية وانا لا أحب تضييع كل هذا من أجل لاشيء.وأعتبر كُتّاب الأعمدة اليومية الذين يحللون كل الاوضاع السياسية بدقة باهرة ذوي ذكاء شديد والمعية واحاطة بالأمور لا يتسنى لي أن اصل اليها والحقيقة اني لا أريد وأنا أكفر بهم وبفكرهم السخيف اذ انه لا يمكن الاحاطة بكل التفاصيل لإلقاء حكم دقيق ...


لما ذا تقحم ألفاظ انجليزية في معظم نصوصك ؟


لا أستعملها بشكل كبير ، انما أحمض بها والتحميض معروف في الأدب العربي بإدخال ألفاظ ومعطيات أخرى لا تتبع للغة العربية بقصد المرح..

هذه السنة فاز باتريك موديانو بجائزة نوبل للسلام .برأيك لمن تذهب جوائز نوبل ؟

للذين يتوافقون مع وجهة النظر السياسية لحكامها الاوروبيين .. ما لم توافقهم لن يمنحوك ولو كنت ذا نظرة مخالفة كالطيب الذكر كونديرا ستموت وأنت لم تكسبها رغم انك أحق بها..


كتبت يوما (افعلوا الأسوأ لتصبحوا رائعين ). لماذا ؟

لأن الناس لا تتذكر أنك كنت طيبا الا عندما تقدم على فعل شيء سيء وقتها يقولون لك لم نكن نظنك هكذا كنا نحسبك حسنا ورائعا. وأن.. فالسوء يتكلمون عنه .. لكن كل فعلك للطيبات السابق لم يتكلم عنه أحد والانسان مهما كان يحب ان يقال له أحسنت ..فهذا الكلام انما لتوجيه الناس أن ينتبهوا للاستعمال لفظ احسنت عندما نحسن ..كلنا اطفال وسنبقى كذلك ..ونحب دوما المكافاة عندما نفعل أشياء جيدة ..فالسوء الذي يعمله البعض هو ( لجلب الانتباه ) أحيانا ولقولهم اللامنطوق ( نحن لسنا بذلك السوء فعلا)


بإصرار شديد قمت بتأسيس دار الزئبقة للنشر الالكتروني .كيف كانت البداية ؟ إلى أين وصل المشروع؟ وكيف ترى المشروع مستقبلا؟


دار الزنبقة هي دار نشر عربية للنشر الالكتروني والترجمة تأسست بالجزائر 2013 بالتعاون مع عدة كتاب ومترجمين ..انطلقت من مقولة ( عندما لا يكون هناك طريق للنجاح اصنع واحدا ) لقد أسسنا دار النشر لأن نصوصنا رفضت لأسباب تجارية وأسباب أدبية غير موضوعية ..ودون أسباب ..وأحيانا دون رد ...فأسسنا الدار كي ننشر أعمالنا و أعمال غيرنا وننشط الساحة الثقافية الالكترونية العربية ونستفيد من التكنولوجيا الحديثة والاعلام الجديد ..
المشروع حقق 18 اصدارا لحد الان ونحمد الرب على هذا .. في قسم الترجمة قمنا بأول عمل تطوعي عربي لترجمة النص الكامل لقصة هاروكي موراكامي بالعربية – المكتبة الغريبة – وتوفيرها مجانا على النت وهذه خطوة مهمة في الترجمة واسعدت الجمهور العريض لمحبي أعمال هاروكي موراكامي .
أعتقد ..أننا سننجح بحول الله وقوته لا بحولنا ولا قوتنا ..وكما يقول باولو كويلو : نجاح اليوم الكبير هو تراكم نجاحات الأمس الصغيرة .


ماذا تمثل لك هذه الأسماء :
أدونيس :
ادونيس شاعر كبير أفسدته الفلسفة .. ان تكون شاعرا هو ابعد ما يكون على ان تنظر للفلسفة.
الطاهر و طار:
الأب الروحي للأدب الجزائري الروائي الحديث المكتوب باللغة العربية بالاشتراك مع عبد الحميد بن هدوقة وأحمد رضا حوحو .
سلفادور دالي :ملهمي الأول ورفيقي الدائم.
فضيلة فاروق : أفضل ألا أفتح الموضوع .
جمانة حداد :في نظري هي أفضل كاتبة عربية بعد مي زيادة وغادة السمان .مع انني لا اوافقها في ارائها الاجتماعية انا أتكلم عن الأدب وأدبيا هي في المستوى الاول .




نص مترجم ل يونس بن عمارة:

نص شاعري


كصيدليٍّ عجوز

امسكُ بالهاون في يد

و بكلمة “لكن” في اليد الأخرى

كي أفكك الكلمة و أعيد تركيبها

و أخلق لغة جديدة …

لستُ ثرثارا و سأعطيكم مثالا على ما أريد فعله ..

خذوا- كصيادلة عجائز-..

-يا للسماء- !يمكنكم أن تكونوا مثلي صيادلة عجائز

أو ميكانيكيين ماهرين.

لكنكم أبدا لن تكونوا عشاقاً مثلي.

ليس لان قلبي كبير بل لان حبيبتي متفردة

وأنا من كان محظوظا بها.

أيا رب السماء شكرا






بطاقة :المدون يونس بن عمارة
الاسم: يونس بن عمارة
البلد: الجزائر
الدراسات :
- المدرسة الوطنية العليا للفلاحة
- بيولوجيا النبات
أعمال و اصدارات :
- مجموعة كانسل الساخرة
- لو كان كافكا يملك هاتفا نقالا
- منطق الغاب .
- الكشف عن برقع ليلى ( دراسة )
- صوصن – نصوص سريالية
- القصة الغرائبية لأميرة في العصر الحديث
- اللاشيء.
- الكاف على طاولة مشرحة لم يعرفها لوتريامون
رابط التحميل
https://younesleeyoungae.wordpress.com/2014/03/16/القائمة



#بشرى_رسوان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عصافير القلب
- أشياء قديمة
- حافة النسيان
- ليس هذا بزمن الأوائل
- الحب يدوم ثلاث سنوات
- نبيل محمود و المغردون خارج السرب
- قلم وفنجان
- جسر السراب


المزيد.....




- أمير عبد اللهيان: إيران تسلمت رسائل من أطراف الاتفاق النووي ...
- أمير عبد اللهيان: إيران تسلمت رسائل من أطراف الاتفاق النووي ...
- طبيبة توضح كيفية التخلص من عادة الإفراط في الأكل
- وول ستريت جورنال: إسرائيل تقف وراء هجوم المسيّرات في أصفهان ...
- نتائج صادمة: تقرير يوثق تصاعد مؤشرات الهجرة لدى الشباب العرب ...
- روغوف: قتلى وجرحى بقصف قوات كييف جسرا في مقاطعة زابوروجيه بص ...
- موقع إسباني: واشنطن أثارت النزاع الأوكراني لتفكك روسيا وتسيط ...
- ضابط مخابرات أمريكي يكشف تفاصيل مثيرة حول المساعدات العسكرية ...
- مصر.. محاكمة عاجلة لمسؤولين صحّيين كبار في قضية فساد
- مصر.. مطالب باستدعاء رئيس الوزراء إلى البرلمان بعد قانون مثي ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب (ملاحظات حول المقاومة) لچومسكي / محمد الأزرقي
- حوار مع (بينيلوبي روزمونت)ريبيكا زوراش. / عبدالرؤوف بطيخ
- رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأ ... / رزكار عقراوي
- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - بشرى رسوان - يونس بن عمارة... يقومون باستفزازي