أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد ايت الحاج - مورفولوجية التفكير














المزيد.....

مورفولوجية التفكير


محمد ايت الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 4661 - 2014 / 12 / 13 - 02:18
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تعد العملية الفكرية من أصعب و اعقد العمليات الذهنية التي يقوم بها الإنسان، لكونها صيرورة من العمليات المتشابكة و المتداخلة فيما بينها و التي يصعب ضبطها و قياسها، و تمر هذه العملية بالعديد من المراحل السيكولوجية الإنمائية منذ ولادة الفرد ، و لهذا فمورفولوجية التفكير عند الإنسان متميزة و فريدة من حيث تكونها و تشكلها و كذلك من حيث اشتغالها ، لأنها تعتمد على العقل ( اللوغوس) كمصدر الفعل السيكولوجي و منبع هذه العمليات الذهنية .
شكلت مسألة التفكير و الإدراك و الذاكرة محط اهتمام الفلسفة و علماء النفس و المربون السيكولوجيين منذ أقدم العصور إلى يومنا هذا لكون القضية مرتبطة بالجانب السيكومعرفية في الإنسان و لذا ينبغي البحث في مورفولوجيته من اجل رصد الأخطاء المعرفية و الأمراض العصبية و النفسية التي يعاني منها الأفراد .
و في عرضنا هذا سوف نحاول تسليط الضوء بإيجاز عن مفهوم مورفولوجية التفكير و الذي يعني شكل من أشكال التفكير و هيئته ، كما نقصد به كذلك الفعل السيكولوجي عند كل فرد يمارس التفكير و يحس انه ذات واعية و مفكرة و كل عاقل مفكر راغب و الرغبة يحكمها الفكر اللاشعوري الذي يخلق نشاط غير عادي و خلل في البناء النفسي في الجهاز النفسي للفرد ، و التفكير اللاشعور هو الذي يمكن أن يحكم مورفولوجية التفكير اللاواعي الذي يغيب فيه العقل ، يمكن القول أن التفكير اللاشعوري تعبير عن رغبات داخلية اضطرابية ناتجة عن خلل في النظام النفسي للفرد مما يجعله شهواني تحكم عليه الرغبة ، و كل كائن مفكر راغب تجذبه الرغبة و يعجز فكره عن التفكير السليم انه يدخل في حالة اللاوعي بحيث تعاشر أفكاره الرغبة و يتركها تضاجعه في اللاوعي بدون ما يدري ، و كل شيء مفكر فيه قابل للتصور و التجسيد في الواقع على شكل سلوكات و أفعال إرادية و اللاإرادية .
و التفكير الإنساني يمر من عمليات كثيرة متناسقة و معقدة تتحكم فيها العديد من الآليات السيكولوجية التي تقود كل مسارات هذه العملية العقلية ، و مورفولوجية التفكير ما هي إن نشاط عقلي منظم تقوده آليات سيكولوجية مبرمجة بشكل منظم و متسلسل سلفا .
و كل تفكير تحكمه العديد من القواعد و الأفعال العقلية و التي من شأنها تغير خريطة التفكير ، و عل سبيل المثال كل تفكير إنساني تحكمه محددات سيكولوجية من بينها :
( الفعل النفسي ، و الاجتماعي ، العقلي .) و كل هذه الأفعال المندمجة هي التي تسيير كل فعل يقوم به الفرد في حياته و لا يمكن إخراج فكر الإنسان من دائرة تأثيرات هذه المحددات لان كل تصورات الفرد تتأسس من خلال هذه العناصر التي تعتبر أساسية في عملية التفكير ، من خلالها يمكن بناء أفعالنا و التي تترجم في حياتنا الواقعية إلى سلوك فعلي ، نأخذ على سبيل المثال الشهوة الجنسية فهي رغبة داخلية تشكلت من خلال ذلك الفعل الذي تصورنه في أذهاننا و الذي سوف يترجم في نهاية العملية إلى فعل ملموس و إلى حركة تتحول إلى حركة إرادية أو لا إرادية . لكن ما يجعل الفرد في اضطراب سيكولوجي هو حينما لا يقدر على ضبط الفعل أو هذا السلوك ، لان هذه العملية " عملية الضبط " تقتضي الترويض و الذي لا يتشكل بشكل تلقائي و إنما بالتربية و الممارسة .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التضحية و الخلاص سياسية يفتقدها عالم الإنسان
- المجتمع القروي و تمثله للجسد المرأة
- اسواق بشرية ....اجساد تباع بالجملة ....
- المسكوت عنه فيروس يسكن الهيكل التقليدي للمجتمعات التقليدية
- الشباب المغربي و الشغل و سخرية القدر و بروتوكولات الحكومة
- الضغط الاجتماعي و اثره على سلوكيات الفرد
- العنف ظاهرة بيوثقافية في الإنسان
- الاخلاق و الفرد اشكالية العصر المعاصر
- اي مستقبل للمجتمعات العربية بعد الثورة ؟؟ - مصر و سوريا -
- الديمقراطية في الوطن العربي بين التنظير و التطبيق المغرب نمو ...
- هل العدالة الاجتماعية و الديمقراطية في المغرب مجرد خطاب في ا ...
- ازمة التعليم بالمغرب حلم وواقع


المزيد.....




- بعد مطاردة استمرت 3 ساعات.. القبض على خاطف قاد بسرعة جنونية ...
- شاهد..أنثى فرس النهر تستمتع بالطعم الحلو لقطرات المطر المتسا ...
- بالصور | العثور على مئات الجثث مدفونة على طول ضفتي نهر الغان ...
- -الفضائيون- ينخرون مؤسسات العراق... موظفون وهميون يستنزفون ا ...
- الأمن النيابية تعد -تسريب- تنقلات ضباط الاستخبارات أمراً خطي ...
- نائب يتهم الأحزاب الحاكمة بخداع متظاهري تشرين من خلال اختزال ...
- خبير: أمريكا وإسرائيل تريدان -إشعال النار- في آسيا
- أسطول البحر الأسود الروسي يبدأ بمراقبة السفينة البريطانية ال ...
- قوات الحكومة اليمنية: قتيل و5 جرحى مدنيين في قصف نفذته طائرة ...
- 5 فوائد مذهلة تدفعك لإضافة العنب إلى نظامك الغذائي


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد ايت الحاج - مورفولوجية التفكير