أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبد الله بادو - الخلفي يدق آخر مسمار في نعش مصداقية الحكومة بأرقامه السحرية..!














المزيد.....

الخلفي يدق آخر مسمار في نعش مصداقية الحكومة بأرقامه السحرية..!


عبد الله بادو
(Abdollah Badou)


الحوار المتمدن-العدد: 4620 - 2014 / 10 / 31 - 16:09
المحور: حقوق الانسان
    


في حربه الإعلامية للتغطية من جهة على الاضراب العام والتقليل من حجم نجاحه لم يتورع السيد الخلفي وزير الاعلام من تقديم معلومات وأرقام خاطئة من أجل الدفاع عن حصيلة الحكومة الحالية في مجال تطوير مناخ الاعمال حيث صرح أثناء استضافته في بلاطو برنامج مباشرة معكم، وبطلب من منشط البرنامج جامع كولحسن حول الخبر السار الذي تنوي الحكومة أن تزفه إلى المواطنين(ات)، صرح المعني بأن المغرب تقدم ب 16 نقطة في ترتيب الدول الخاص بمناخ الاعمال مما يمكن اعتباره من انجازات الحكومة الجديدة، وشهادة اعتراف صادرة من مؤسسة دولية تعنى بالشأن الاقتصادي، وهو ما سينعكس، حسب تصريحه، بشكل ايجابي على الاقتصاد المغربي، حيث سيصبح قبلة مستقطبة للراساميل الدولية، وأن المستثمرين سيهرولون الى المغرب للاستثمار.
ساعات بعد هذ لتصريح سيتبين أن كل ما قيل كذب وبهتان، ولا يوجد إلا في مخيلة السيد الخلفي ووزراء حكومته، حيث أن المتصفح للموقع الرسمي لمجموعة البنك الدولي، وهي المؤسسة التي تشرف على إعداد التقرير والترتيب المذكور، سيكتشف عكس ما صرح به الخلفي؛ حيث تراجع المغرب بثلاث نقط إذ انتقل من الرتبة 68 برسم السنة 2014 إلى الرتبة 71 بالنسبة ل 2015، مما يدعو للتساؤل من أين أتى الخلفي بهذا الخبار السار؟ ومن كان وراء تغليطه؟
وتجذر الاشارة الى أن هذا التصنيف تعده مجموعة البنك الدولي، حيث تقوم بتصنيف الاقتصادات في سهولة ممارسة أنشطة الأعمال من 1 إلى 189. وتعني مرتبة عالية في سهولة القيام بأنشطة الأعمال أن البيئة التنظيمية أكثر مواتية لبدء وإدارة شركة محلية. ويتم تحديد ترتيب الاقتصادات عبر قياس المسافة الإجمالية للوصول إلى الحد الأعلى للأداء في 10 مواضيع، يتألف كل منها من عدة مؤشرات، مع إعطاء وزن متساو لكل موضوع. ويقاس هذا الترتيب حتى يونيو 2014. وتتصدر هذا الترتيب العالمي دولة سنغافورة، ونشير الى أن بعض البلدان العربية والافريقية أتت في ترتيب متقدم على ترتيب المغرب، من بينها: روندا الرتبة 46، وقطر الرتبة 50، وتونس حلت في الرتبة 60 رغم الظروف العصيبة التي تمر منها...ولمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع على التقرير والترتيب على الرابط التالي:
http://arabic.doingbusiness.org/rankings
وحسب نفس التقرير فإن ممارسة أنشطة الأعمال تعتبر أكثر سهولة في سوس ماسا درعة (أكادير) والجهة الشرقية والشاوية ورديغة (سطات) على مستوى 8 مناطق مغربية جرى مسحها في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال في المغرب عام 2008(بالإنجليزية). ولمعلومات أكثر حول المدن ينصح بالاطلاع على الرابط التالي:
http://arabic.doingbusiness.org/Rankings/morocco/
أكيد ان هذا الخبر "السار" جدا والذي كانت راهنت عليه لحكومة للتقليل من شأن الاضرابا ولتغطية على فشلها الذريع في التفاعل بشكل مسؤول مع مطالب المركزيات النقابية وعجزها عن تقديم حلول لثني النقابات عن تنظيم الاضراب، صار فضيحة مدوية للناطق الرسمي باسم الحكومة وسيقلل من الثقة التي تحضى بها الحكومة لدى كل المؤسسات الدولية المانحة ولدى المستثمرين. وبذلك يكون قد انقلب السحر على الساحر كما يقال، ما يدعو الى التشكيك في صحة كل الرقام التي توردها الحكومة الحالية. ونتساءل الى متى ستستمر في الكذب والتحايل على المواطنين(ات)، أما آن الاوان لتقدم استقالتها وترحل؟؟



#عبد_الله_بادو (هاشتاغ)       Abdollah_Badou#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هيومن رايتس ووتش تعبر عن قلقها حول أوضاع حقوق الإنسان بتندوف ...
- العدالة والتنمية المغربي يضيق الخناق على الجمعيات
- لا لن تئدوا أحلامنا وإنسانيتنا؟
- حكومة -حلال-
- حزب العدالة والتنمية من العزلة إلى النكسة
- الصلاة والسلام على رسول الله، الدستور جا يا البلاد اوا زغردو ...
- الدستور، حرب اللغات والهويات أو الابارتايد اللغوي والثقافي ك ...
- المسكوت عنه في خطاب حركة 20 فبراير بالمغرب
- عرابو الانكسار الأمازيغي يبحثون عن موطئ قدم
- أية ضمانات واليات لترجمة نوايا التغيير إلى مقترحات وإجراءات ...
- الحركة الامازيغية واقع و تطلعات
- أوضاع الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية بالمغرب خلال سنة 2 ...
- حوار مع الناشط الأمازيغي عبد الله بادو
- عصيد و حصيلة المعهد من منظور الدجل السياسي
- الكونكريس العالمي الأمازيغي فلتسقط كل الأقنعة
- الكونكريس العالمي الامازيغي : فلتسقط الاقنعة
- نقد الكونكريس العالمي الامازيغي
- الجمعية المغربية لحقوق الانسان كل مؤتمر و الجمعية بالف خير و ...
- نقد اداء الجمعية المغربية لحقوق الانسان
- تقرير حول اوضاع الحقوق اللغوية و الثقافية الامازيغية بالمغرب


المزيد.....




- وزيرة بريطانية: خطة نقل المهاجرين لروندا كانت إهدارًا صادما ...
- تنفيذ حكم الإعدام شنقا في العراق بـ10 مدانين بـ-جرائم إرهابي ...
- بريطانيا تعتزم الإسراع في ترحيل المهاجرين غير النظاميين
- طرد وإخلاء مخيمات المهاجرين لتلميع صورة باريس خلال الأولمبيا ...
- الحكومة البريطانية الجديدة تكشف -هدر أموال- في خطة ترحيل الم ...
- إسرائيل تقصف النازحين قرب مشفى الأقصى
- الكنيست يصادق على تصنيف الأونروا منظمة إرهابية والفلسطينيون ...
- حماس تدين تصويت الكنيست ضد الأونروا وتطالب بحماية دولية للمن ...
- دراما رئاسيات أميركا بايدن يتنحّى والديمقراطي يبحث البديل.. ...
- أطباء بلا حدود: قتل، تعذيب وعنف جنسي بحق المدنيين بالسودان


المزيد.....

- مبدأ حق تقرير المصير والقانون الدولي / عبد الحسين شعبان
- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبد الله بادو - الخلفي يدق آخر مسمار في نعش مصداقية الحكومة بأرقامه السحرية..!