أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي غشام - صايّه ..














المزيد.....

صايّه ..


علي غشام

الحوار المتمدن-العدد: 4617 - 2014 / 10 / 28 - 10:59
المحور: الادب والفن
    


كانت تجلس قرب قدر البلبي تتأمل ان يلف محتواه في أفواه اجتمعت حولها وكفوف صغيرة ترجوا زيادة حبات البلبي وضحكات شفاه تسعدها وهي تراها تكركر حول قدرها المسودّ ، صوتها يبعث على الحنو في زمن ألفت الاشياء والناس وجود بعضها حينما كان غلفها أكواخ القصب المتهالكة والمتكئة في صفوف عشوائية على بعضها البعض ..
لم تكن سنيها السبعون حاجزاً بينها وبين رزقها القليل جداً فهي غير متطلبة ولا تملّ كلمة (يمّه) .. تزم شفاهها وتغترف من قدرها لتضعه أمام وجوه عشقت يداها وهي تتنقل بين رواد مجلسها البسيط وقدرها الصغير الذي كان يكفينا نحن صبيان وبنات الحي .. ذلك الحي الذي ذاب وسط ألعاب الكبار المشوهة واختفت أكواخه وسط علب الاسمنت المتصلبة كنفوس أهلها ، تجعلنا نأكل حتى نشبع دون ان تلمح الى ثمن البلبي او حتى تنظر إلينا .. كانت تصمت حتى نبادر نحن بما لاذ بزوايا جيوبنا الصغيرة من (تفاليس) النحاس ..
رحلت بصمت كما عاشت بصمت غير متكلفة ولا متعالية ترتدي السواد كل زمانها لم يكن لها من يعيلها او يخف عنها نوائب الدهر تبتسم في وجه المقبل إليها وتودعه بدعائها ، ودعها منذ زمن ولدها الوحيد الراحل عن هذه الدنيا بميتة مفاجئة وابنة لم تراها منذ اقترانها برجل تسكن كوخا في دارها وحنفية ماء ولا تمتلك سوى قدرها وما يجود عليها آخر النهار لتقتات به..!
رحلت في ذلك الليل من الشتاءات البعيدة حينما كان دفئنا فرحنا وعيوننا لم تألف الشر بعد .. بكيناها كلنا نحن الصغار بدموع كانت طاهرة ، وبقينا نطيل النظر الى مكانها في زاوية الشارع يتردد صدى قرقعة قدرها في ذهني الى حدّ الآن..

تعريفات ..
صايّه / اسم امرأة عجوز كانت تبيع البلبي في حينا أي الحمص المسلوق.
تفاليس/ جمع فلس بالعامية العراقية وهي اصغر عملة عراقية من أجزاء الدينار انقرض التعامل بها بداية نهاية الستينيات .



#علي_غشام (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثورة الأمام الحسين بين بكائية الخطاب المسرحي الكلاسيكي والهد ...
- جاسم الحمّال
- احذروا البعث الفيسبوكي ..
- طرفه..
- أعلام الخوف..
- عبدالله الاسود
- لا عزاء لأهل الجوب ..
- أي تغيير..؟!
- إشكالية الفتوى والمفتي
- بقية قلب ..!
- حلبجه وقرية بشير الجلاد واحد ..!
- دولة العراق ..؟!
- معركة وجود لا حدود
- العراق بلدنا وبلد أجدادنا
- رعونة الحكام ...
- الجيش والشعب العراقي في مواجهة الإرهاب المزدوج ..!
- اعادة انتاج القمع
- أين ميثاق شرفهم المهزلة ..!
- وماذا بعد ..؟!
- الهروب من كابوس اليقظة..!


المزيد.....




- الفنان المصري محمد صبحي يوجه دعوة عبر RT للتبرع لصالح سوريا. ...
- سلمان رشدي يصدر روايته الجديدة -مدينة النصر- بعد 6 أشهر من ت ...
- ملتقى القاهرة الدولي السابع للتراث الثقافي
- -سيلفي الحرب-.. فيلم وثائقي عن التغطية التلفزيونية للحرب في ...
- -لا داعي لإرسال دبابات-.. كاريكاتير شارلي إبدو يسخر من زلزال ...
- ديزني تحذف حلقة من -سيمبسونز- تتطرق للعمل القسري في الصين
- مصر.. الفنانة علا غانم تستغيث بعقيلة الرئيس المصري وتبكي على ...
- فوز المغربي أنيس الرافعي بجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربي ...
- بحيرة البايكال الروسية تحتضن مهرجان التماثيل الجليدية
- -طائرة-.. هل تضمن الفيلم رسائل عنصرية ضد السود؟


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي غشام - صايّه ..