أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين سليم - قليل الكلام :أنا-المواطن والبرنامج الحكومي !














المزيد.....

قليل الكلام :أنا-المواطن والبرنامج الحكومي !


حسين سليم
(Hussain Saleem)


الحوار المتمدن-العدد: 4590 - 2014 / 10 / 1 - 14:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أخيرا تشكلت الحكومة بتركيبة لم تخرج عن نظام المحاصصة الطائفية والاثنية ، وبتضخم لم يقل عن سابقتها . الاغرب ما فيها ، الاماكن التشريفية لا الوظيفية في الموقع الواحد ،وتسلم اغلب قادة الكتل السياسية المناصب الوزارية. رافقتها دعوات مناطقية بمطالبة هذه المحافظة او تلك بوزارة ! وما اخشاه ان تطالب العشائر بوزارات إذا بقي العراق يسير على هذا النهج !
الحدث الاهم في هذه الدورة الجديدة ، هو البرنامج الحكومي الذي طرحه السيد العبادي رئيس الوزراء ووافق البرلمان عليه ! وكذلك وثيقة الاتفاق السياسي بين الكتل التي تبنت هذا البرنامج ، الذي اشتمل على ستة محاور مرفقة بتفاصيل ، هي : " عراق آمن ومستقر ، الارتقاء بالمستوى الخدمي والمعيشي للمواطن ،تشجيع التحول نحو القطاع الخاص،زيادة انتاج النفط والغاز لتحسين الاستدامة المالية ،الاصلاح الاداري والمالي للمؤسسات الحكومية ، تنظيم العلاقات الاتحادية –المحلية"
لكن ! ماذا يعنيني أنا كمواطن من هذا ، والوزارات مؤسسات احزاب لا مؤسسات دولة؟
أنا المواطن العراقي ، احمل المستمسكات الاربعة ، أحلم بأبسط المتطلبات الحياتية والإنسانية ، أن لا اشتري رشاشة كي احمي نفسي وعائلتي ، أن تكون لي فرصة عمل اعيش منها بالحلال ، في ارض زراعية ، او معمل صناعي ، او دائرة خدمية ، او مؤسسة تعلمية ، يذهب اولادي الى المدرسة ، لدينا ضمان صحي واجتماعي ،لا تحيطنا الأزبال من كل مكان ،شوارع مدينتي نظيفة ،لاتطفئ الكهرباء عنها، لا تنقطع المياه عن بيتي ، لا تفيض المجاري في الشتاء ، ان لا يبتزني احد برشوة ،او أجبر على الانتماء لحزب سياسي ، لي تقاعد بعد سن العمل يحفظ كرامتي .
لقد صارت حقوقي أحلاما ! لكثرة ما اسمعه من كلام جميل من السادة المسؤولين ،على مدار السنين ، ولا اراه على ارض الواقع ! تقاسموا المسؤولية طائفيا واثنيا وحزبيا وجعلوني اخاف من جاري، وجاري يخاف مني ! ناهيك عن الفساد العام و فقدان الامن ، والتردي في جميع مرافق الحياة .
القول القليل
لست مكترثا كثيرا بمحاصصة البرلمان او الحكومة وإن كانت هي البلاء ، او مَن يتربّع على عرش المسؤولية ، وهل هو مفسد او تكنوقراط ، سياسي او حزبي ، فتلك قضية اخرى وأم المصائب ،وقد ختم عليها بالزفت الاسود لمدة اربع سنوات قادمة . لكن ما يهمني الان البرنامج الحكومي ألمكتوب والوثيقة السياسية بين المتحاصصين ! فالبرنامج واسع واشهد انه اكثر من احلامي وحقوقي ! اقول كمواطن : هذا البرنامج يعنيني ، ادقق فيه وأتابعه وأحتجّ به دفاعا عن حقوقي !




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,921,772
- شيوخ
- سبعة ألوان
- حالات حبّ : عيون
- قليل الكلام : جائزة الاديب الميت !
- صورة
- حالات حبّ
- سّجين المنفى
- قليل الكلام : العيديّة والمستمسكات الاربعة !
- قليل الكلام : ألاّ نحترم مسجد الدولة !
- قليل الكلام :التدخين يقتل شبابنا ايضا !
- قليل الكلام : السلطة لاتساوي شربة ماء!
- عشّقُ الجوزاء
- السّجن
- كتاب مدينة
- صَاحِب المَلفّ
- بيت في بغداد
- أبي لا يقرأ ولا يكتب
- أبواب سّجن أبي غريب
- صَاحِبي المُستشار
- قصة قصيرة :القمر وشامات ليلى


المزيد.....




- بعد تقرير الاستخبارات.. ضاحي خلفان ينتقد أمريكا: مرتكبو جرائ ...
- ظنوا أنهم تلقوا لقاح كورونا.. مشاركون بتجارب في مدينة هندية ...
- خطوط -كانتاس- الجوية: لقاحات كورونا هي الطريقة الوحيدة لاستئ ...
- الكويت ردا على التقرير الأمريكي حول خاشقجي: نرفض المساس بسيا ...
- قد تكون طائرة الـ“درون” هذه مفتاح إنقاذ أكثر الدلافين ندرة ب ...
- بعد تقرير الاستخبارات.. ضاحي خلفان ينتقد أمريكا: مرتكبو جرائ ...
- الكويت ردا على التقرير الأمريكي حول خاشقجي: نرفض المساس بسيا ...
- نيجيريا.. إطلاق سراح الطلاب المختطفين
- تلف 300 جرعة من لقاح -أسترازينكا- في إستونيا
- علامات تدل على وجود حساسية تجاه الكافيين


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين سليم - قليل الكلام :أنا-المواطن والبرنامج الحكومي !