أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين سليم - سّجين المنفى














المزيد.....

سّجين المنفى


حسين سليم
(Hussain Saleem)


الحوار المتمدن-العدد: 4185 - 2013 / 8 / 15 - 08:51
المحور: الادب والفن
    


واحة خضراء، لايَحرسُها سّجان
أنا تّمثال فيها ، خلفته الحروب ،
ببقايا أنفاس سّجين
أحمل رأسي المزدحم بالحرمان الصدئ ،
على كتفين اثقلهما الحصار
مروج ، تلعبُ فيها الشقراواتُ
تتقافز من فوقها الفراشاتُ الملونة
وتحطُ على أشجارها العصافيرُ
لاتمنعها قضبان ولا جدران
وعلى البلاطات تأكل الطيور ، دون خوف،
مع الكلاب الأليفة
يمرّ بي العابرون ، دون مبالاة ، لوني هجين
يحطّ الحمام على رأسي ، يذرق
لاخوف بعد الأن ، أنا في أمان، كما تقول أمي
طوفان يهدر في عيني ، لم يزل ،
وعيني لاترى يابسة
يا صاح ! حماماتنا التي اطلقناها من السّجن
لم تحطّ يوما على نخيلنا الحزين
سفننا المشرعة عكس الريح ، مثقوبة ، تقذف اولادها للقرش
كي يسلم القبطان
واحة تأكلُ فيها ما تريد
الطبيبُ يأتي إليك إن دعيته
وملاكٌ يعتني بك حتى الصباح
النظافةُ تخنقني
لكن بقايا خوف قديم ، تطاردني، تلعبُ برأسي
،حتى، لو كنتُ هارون الرشيد
لخفت من ظلّي
فالعالم من حولي إشارات
وقاموسي بعض كلمات
ويسألونني عن المنفى
" سجين المنفى أنا وعاشق البلاد ، أنا حر الذكريات وعبد البلاد " *
هو ما تبقى من السجن !


* للشاعر ماجد مطرود




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,109,200
- قليل الكلام : العيديّة والمستمسكات الاربعة !
- قليل الكلام : ألاّ نحترم مسجد الدولة !
- قليل الكلام :التدخين يقتل شبابنا ايضا !
- قليل الكلام : السلطة لاتساوي شربة ماء!
- عشّقُ الجوزاء
- السّجن
- كتاب مدينة
- صَاحِب المَلفّ
- بيت في بغداد
- أبي لا يقرأ ولا يكتب
- أبواب سّجن أبي غريب
- صَاحِبي المُستشار
- قصة قصيرة :القمر وشامات ليلى
- قليل الكلام :التربية الوطنية والأجتماعية بدون حقوق !
- قليل الكلام :عن السيادة الوطنية !
- قليل الكلام :إعرفْ الديمقراطية تعرّف أهلها !
- قليل الكلام :صحة الناس العامة !
- قليل الكلام:الدولة المدنية الديمقراطية سمة التغيير
- قليل الكلام : انعقاد قمة أم رفع زبالة !
- قصة قصيرة / كِلاب ولكنْ !


المزيد.....




- العثماني .. ينام مرتاحا والحزب يعيش غليانا غير مسبوق!!
- إسبانيا.. تظاهرات وأعمال شغب بعد مرور 11 يوما على اعتقال مغن ...
- شباك تذاكر دور السينما في الصين يحقق 2.32 مليار دولار أمريكي ...
- -تطاول قليل الأدب-... دفاع غاضب عن آخر مسرحيات عادل إمام
- ما اهمية افتتاح سوق سينما فؤاد التجاري بدير الزور؟
- بالفيديو شخص يجسد شخصية الممثل الأمريكي توم كروز بتقنية عالي ...
- مصر.. رانيا يوسف أمام القضاء بتهمة -ارتكاب الفعل الفاضح-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- -الثقافة- الجزائرية تكشف حقيقة استعانتها بمحمد رمضان وهيفاء ...
- إصابة وزير الثقافة عاطف أبو سيف بفيروس كورونا


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين سليم - سّجين المنفى