أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - موضة أدبية














المزيد.....

موضة أدبية


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 4577 - 2014 / 9 / 17 - 11:34
المحور: الادب والفن
    


مسح ضوئي
موضة أدبية

في ثمانينات القرن الماضي ،نشرت مجلة آفاق عربية قصيدة (أولئك هم أمراء المنفى) لسان جان بيرس، ترجمة علي اللواتي، فأذا بالشعراء القراصنة،يحولوها(معلاك) في قصائدهم وكذلك فعل قراصنة القص ..وما ان ترجم ياسين طه حافظ لكالفينو حتى ىسارع الكبار قبل الصغار وحوسموا كالفينو وتوزعت مدنه المرئية واللامرئية بينهم، وهكذا كان مصير المخطوطة في رواية اسم الوردة لأمبرتو ايكو..وما ان نشر باولو روايته (الخيميائي) حتى تذكر الروائيون العرب كافة :ألف ليلة وليلة فكتب نجيب محفوظ( ليالي الف ليلة) وهاني الراهب(ألف ليلة وليلتان) واسيني الاعرج(الليلة السابعة بعد الالف) عبد الكبير الخطيبي مقالته(الليلة الثالثة بعد الالف) بوجدرة( ألف عام من الحنين)..والآن اصبحت الموضة:( الرواية المفكرة بذاتها ) كما يسميها استاذنا الطيب الذكر محمود عبد الوهاب ،والتي يسميها غيره الميتا رواية...حيث ألح الروائيون بين فصل وآخر ان يتدخلوا بصفتهم مؤلفين وبهذا الالحاح أفسدوا علينا لذة التلقي..
لست ُ ضد الاستفادة من المنجز الانساني في الابداع، لكن مايجري ليست استفادة بل عملية لطش، واللطاش دائما يشكل القشرة الخارجية من العمل، ولايوجد في هذه المحاولات سوى اللطاش فقط ...والسبب الاساس ، ان الجميع يكتب من خلال تجاربه في القراءة وليس .. بمعايشاته اليومية لما يكابده الناس..
*المقالة منشورة في / طريق الشعب / 16/ أيلول / 2014




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,074,579,571
- طاغور
- الغناء..أسلوب لتمجيد الحياة...فريدة / رواية نعيم قطان
- في حركية الاشياء/ أسئلة الاخضر بن يوسف
- سيرة فراشات ماكنة الخياطة / كتابة من داخل الكتابة/ الروائية ...
- كلاندك...كابوند...كلاس
- قلادة شمشو/ وآليات السرد والشخوص...في (الأمريكان في بيتي) لل ...
- سميح القاسم : الشاعر والبطل توأمان
- أحييك ياحسين عبد اللطيف
- هواتف آدم / ليل حواء...قراءة منتخبة من (هواتف الليل) قصص قصي ...
- فوزنيسكي....أحذروا التقليد
- تأثيث النص الشعري/ الشاعر حسين عبد اللطيف في(أمير من أور)
- عبده وازن إلياس كانيتي
- أجنحة حسين عبد اللطيف
- نيسيان اليد..يترك مساحة للتأويل
- وجود في زمن ضائع/ روايتان ومدينة/ الروائي عبد الكريم العبيدي ...
- مقبرة براغ
- ترجيل الأنثى تسمويا....حزامة حبايب في رواية (قبل ان تنام الم ...
- درجة الأتقاد
- الشعلة وكتلة الشعلة في قصائد انسي الحاج
- أيدلوجية القص


المزيد.....




- الغرف المهنية.. فتح التسجيل باللوائح الانتخابية
- روسية تنال المرتبة 10 في مسابقة -يوروفيجن الأطفال – 2020-
- بيرتولت بريشت.. -الشاعر الذي يلي غوته في الأهمية-
- فوز موسكو وبطرسبورغ بجائزة سياحية عالمية
- مراجعة اللوائح الانتخابية.. وزير الداخلية يدعو إلى التسجيل
- حماقات… زيان!!
- فرنسا: الإعلان عن الفائزين بجائزتي -غونكور- و-رونودو- الأدبي ...
- شاهد..من الفنان الذي سيجسد دور أوباما في فيلم عن سيرته؟
- النمسا تحتفل افتراضيا بيوم الرواية العربية
- كاتب فرنسي يسأل: لماذا اللغة العربية من المحرمات في فرنسا؟


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - موضة أدبية