أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فؤاد حمه خورشيد - داعش واحداث العراق














المزيد.....

داعش واحداث العراق


فؤاد حمه خورشيد

الحوار المتمدن-العدد: 4481 - 2014 / 6 / 13 - 12:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



بعد ان تكشفت الصورة، وتبين ان داعش لم تكن سوى الواجهة العامة او اليافطة التي تم الهجوم تحت لوائها من قبل البعثيين والسلفيين وكل المتضررين المتعاونين معهم، و ضمن الاسم العام والشائع(دولة العراق والشام الاسلامية) .وجد البعثيون ان هشاشة الوضع الامني والسياسي في مدينة الموصل ، بعدأن الهيت القوات الحكومية بالرمادي والفلوجة ،هو خير ضمان للاجهاز على المدينة واحتلالها ، أو ان شئت تحريرها،وكان للدعاية البعثية المعروفة، في تكبير الحدث وبث الرعب ، من الوسائل الداعمة في تفتيت معنويات القوات الحكومية ذات التنظيم المرتبك اصلا ،وهكذا تمكنت( ماكنة داعش )من السيطرة الدراماتيكية عليها بفترة قياسية غير متوقعة، ان اسقاط المدينة واخذها من السلطة واتخاذها قاعدةللانطلاق منها لاسقاط او تحرير بقية المدن العراقية من يد السلطة الحالية ، هو حادث يذكرنا بمحاولة العقيد عبد الوهاب الشواف الذي قاد انقلابه عام 1959 من هذه المدينة للانطلاق منها لاسقاط حكومة الزعيم عبد الكريم قاسم ببغداد ، لكن محاولة العقيد الشواف قمعت في مهدها في حينه وبسرعة. اعتقد ان مصير محاولة احتلال الموصل ، او الاستيلاء عليها، او تحريرها سوف لن تكون باحسن حال من مصير الموصل عام 1959. لقد احتلت قوات البيشمه ركة مناطق شرق وشمال وغرب الموصل، وتتواجد قوات عراقية ،في تلعفر، في جنوبها، واستعادت الحكومة سيطرتها على تكريت والبيجي وسامراء وباشرت بارسال القوات والامدادات الى الموصل، يضاف الى ذلك تطور الموقف الدولي لصالح الحكومة العراقية وبخاصة موقف الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة التي اصبحت على اهبة الاستعداد لارسال الطائرات والمسائل اللوجستية الضرورية ولا ننسى الموقف الايراني ايضا.هذه العوامل كلها تشكل عامل خنق لتلك المحاولة ، لكنها سوف لن تكون من غير دماء.لذا ان ما فعلته (ماكنة داعش) وانصارها في الموصل اليوم لا يخرج في هيكليته وتصميمه عن ذهنية وافكار الخمسينات من القرن الماضي ، ويبدو ان مصيرها في ضل المتغيرات الدولية الظاهرة هو الفشل، الا اذا ما حدث شئ في خلاف ما ذكرت والايام الاتية حبلى بالاحداث .ويبدو ان الذي يحول دون الوصول الى مثل هذة النتيجة هي الفوضى الضاربة اطنابها في صفوف السلطة المنكوبة نفسها، فلا اتفاقات بينهم ،ولا مواقفموحدة لهم ، لا ستراتيجيات موحدة تجاه ما اصابهم من خطر وتهديد واضحين ،والانكى من ذلك هو برلمانهم غير المتجاوب معهم ، فهذا من شأنة اي يعقد الوضع ويؤزمه ويميل به في النهاية لصالح (ماكنة داعش )على عكس ما جاءت به محاولة الشواف انفة الذكرمن نتائج.واذا ماكتب الفوز لهذه الماكنة فليحسب كل من في العراق حسابة بشكل دقيق.



#فؤاد_حمه_خورشيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جيوبولتيكية نفط اقليم كوردستان
- دولة كوردستان ودول الشرق الأوسط
- ألمعية قائد ومطالب شعب
- معاقبة النظام السوري
- الانحدار الجيوبوليتيكي لسكان اقليم كوردستان
- عقدة البارزاني
- المناطق الكوردستانية خارج الأقليم
- جيوبولتيكية تقسيم كوردستان
- البطلة الكوردية المجهولة فاطمة خانم ( قه ره فاطمة)
- سكان العالم عام 2012
- أحوال الطقس والمناخ في الفولكلور والتراث الكوردي
- الجيوبولتيك في...خطاب الرئيس مسعود البارزاني
- المذيع المصري احمد سعيد
- خانقين..بقاء في صراع جيوبولتيكية نقمة المكان
- جيوبولتيكية الصراع في أفغانستان..ومراحل الحكم المضطربة في ال ...
- جيوبولتيكية الصراع في أفغانستان...ومراحل الحكم المضطربة
- بانوراما الأدب الكوردي
- رئاسة مصر .. بعد الفوضى الخلاقة
- ثورات الربيع العربي : تحليل جيوبولتيكي نقدي
- الأصالة في تأريخ الفيلية الكورد


المزيد.....




- بوتين يوجه الجيش بحماية الأراضي الروسية من قصف القوات الأوكر ...
- أردوغان: تركيا قوة إقليمية وهدفها أن تصبح قوة عالمية
- -بلومبرغ-: ألمانيا تخطط لإنفاق 17 مليار يورو على درع صاروخي ...
- موسكو: مزاعم واشنطن حول تزويد كوريا الشمالية -فاغنر- بالسلاح ...
- مباحثات حول التعاون العسكري بين الإمارات والجزائر
- الطاقة الذرية الإيرانية: معلومات غروسي عن تخصيب اليورانيوم ب ...
- شيرمان تجري مباحثات مع وزير الخارجية الجزائري
- تحذيرات صينية للاتحاد الأوروبي برؤية روسيّة
- تقرير إسرائيلي: السودان كان بصدد الانضمام إلى -اتفاقيات إبرا ...
- هولندا تتهم مجموعة -قرصنة موالية لروسيا- بمهاجمة مواقع إلكتر ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فؤاد حمه خورشيد - داعش واحداث العراق