أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - شريف عشري - بارانويا البورصة وشيزوفرانيا الاقتصاد فى مصر














المزيد.....

بارانويا البورصة وشيزوفرانيا الاقتصاد فى مصر


شريف عشري

الحوار المتمدن-العدد: 4478 - 2014 / 6 / 10 - 02:06
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


======================
كثر اللغط في الأيام القليلة الماضية عن ضريبة الأرباح الرأسمالية وتطبيقها على البورصة ...واختلف الخبراء بين مؤيد ومعارض في حين التزم كل من فلول الإخوان و الوطني وجماعات المصالح من الفاسدين الجانب المعارض لا لشيء سوى للرغبة في إلباس الحكومة ممثلة في وزارة المالية لباس الفشل ....بيد أننا نرى العكس تماما لما تم الترويج له... وفى هذا الشأن نسوق مبرراتنا وحجتنا العقلية والمنطقية . بداية نستعرض سريعا مفهوم البورصة ونقول أنها سوق يلتقى فيها البائع والمشترى للورقة المالية محل التداول ..وتشمل تلك الأوراق السهمstock والسندBond واذن الخزانةPromissory note ...الخ .. فالسهم صك ملكية يمثل حق مشاركة حاملة في توزيعات الأرباح وفى حضور الجمعية العمومية المنعقدة كل فترة زمنية معينة وهذا يتوقف على نوع السهم ما إذا كان عادى أو ممتاز ...الخ والسند عبارة عن صك دين يخول لحامله تقاضى فوائد بصفة دورية أو في آخر مدة السند إضافة لأصل مبلغ السند ...وإذن الخزانة عبارة عن سند حكومي محدد المدة ب90 يوم ... وفوق ما سبق تنطوي البورصة على معاملات متعلقة بالسلع أو بالمعادن النفيسة أو بالعملات الأجنبية أو حتى معاملات مرتبطة بالرهن العقاري فالبورصة يتداول فيها اى شيء وكل شيء...وكلها أنواع البورصات مختلفة لكنها جميعا تقع تحت مفهوم واحد .... والذي يقضى في عموميته بأنه آلية معينة أو سوق يجمع المدخر( المشتري) مع المستثمر ( البائع)...فالمدخر هو من لديه فائض مالي يسعى إلى زيادته من خلال البورصة عوضا عن إيداعه بالبنك نظير فائدة معينة ...والمستثمر هو من يبحث عن تمويل لمشروعه الحالي أو لتمويل توسعات فيه لكنه ليس لدية السيولة اللازمة لإتمام ذلك واليد الخفية Invisible hand التي تربط الطرفين وتقودهما للتفاعل هى تحقيق المنافع المتبادلة والبورصة نفسها بمثابة العامل الحفاز catalyst الذي ييسر عملية تدفق المال من المدخر إلي المستثمر والعكس ...ولكي تعمل البورصة بالشكل السليم ينبغي أن تمثل الجسر أو المعبر الذي من خلاله تمر الأموال وتتحول من صورة سائلة لصورة استثمارات حقيقية على أرض الواقع ...لكن الواقع العملي في مصر لا يخبر بذلك بل أن معظم الأموال المدخرة لا تجد طريقها إلى استثمارات حقيقية بل يعاد إدارتها مرة أخري وتدخل في دائرة المضاربات والمقامرات ... فالمضارب مقامر بطبعه A speculator is a gambler وعليه فالبورصة- فى مصر - قد انتابتها نوع من البارانويا.. فقد يتهيأ للبعض أن رواجها وكسادها يمكن أن يؤثر على الاقتصاد ككل ... كما أن الاقتصاد قد أصابه نوع من الانفصام في الشخصية على شاكلة د . جيكل ومستر هايد .. فلم تعد البورصة ترمومتر النشاط كما ينبغي أن تكون ...أما الاقتصاد فقد انقسم الى شقين : شق حقيقي ونقدي ..فالأول لا يتحرك وبطيء الدوران فى حين أن الثاني يتحرك داخل نطاق البورصة ويعاد تدويره recycling مرات ومرات ...والدليل على ذلك هو أنه في شدة حالات الرواج فى البورصة نفاجأ باقتصاد حقيقي خامل فلا زيادة فى الاستثمارات الحقيقية ولا خلق جديد لفرص العمل !
ومن هنا يمكن تخيل ان تلك الضريبة تفرض وكأنها تفرض على وكر للقمار ولتصحيح أوضاع معينة ..لكن مشروعيتها لا تستند الى ذلك وحسب بل يمكن إرجاع مبررات وجودها إلى للآثار الاقتصادية والاجتماعية الايجابية المحققة من خلال فرضها .عوضا عن ان سعرها منخفض نسبيا بالإضافة إلى أنها تطبق في معظم دول العالم ....( 10 % فى مصر في حين أنها تتراوح بين 15 – 25 % فى دول أوروبا و أمريكا وأحيانا تتجاوز ال50 % في بعض الدول ) ... ويمكن إجمال بعض المزايا لتلك الضريبة فى الآتي :
1- أنها تحقق مبدأ هام من مبادئ الثورة وهو العدالة الاقتصادية و الاجتماعية ... على أساس أن حصيلتها سوف تخصص في اتجاه الإنفاق على الصحة والتعليم –مثلا- كمجالات قومية تخدم المجتمع بصفة عامة ومباشرة . فضلا عن أنها سوف تعمل على إذابة أو تحجيم الفجوة بين الغني والفقير وبصورة تدريجية إذا ما ضمت مع مجموعة إجراءات أخرى كالحد الأدنى والأقصى وكالضريبة النسبية على شرائح الدخل ...الخ
2- أنها إحدى الأدوات المبتكرة في زيادة الحصيلة الضريبية ومن ثم المساهمة في تخفيف حدة العجز في الموازنة العامة 3- أنها لن تؤثر سلبا لا على صغار المدخرين ولا على كبارهم ولا حتى على مستوى الاستثمار المحقق . لسبب بسيط أن سعرها متدني نسبيا . فهي فقط تمثل حق المجتمع على من يتربح داخل حدوده سواء كان مواطن أم مقيم .
4- أنها سوف تدفع المدخرين – وبالأخص صغرهم - ربما لخوض مجال آخر أكثر إفادة لهم وللاقتصاد ككل وهو الاتجاه إلى الاستثمار في المشروعات الصغيرة . فتخف وطأة البطالة نسبيا ويزداد رصيد الدولة من السلع والخدمات الحقيقية .
وجملة القول أن تلك الضريبة تأتي مع مطلع تقلد السيسي للرئاسة مما يحدد لنا ملامح جدية الرجل في الانحياز( الغير مضر برجال الأعمال ) للطبقة الفقيرة ..ومنح قبلة الحياة للطبقة الوسطي مرة أخرى بعد أن قضي عليها وتآكلت تماما في العهود البائدة السابقة . وهذا هو ما يعطى لنا صورة جلية عن ماهية مناهضي تلك الضريبة من جماعات المصالح المفسدين والمستغلين .وهم أنفسهم من يحاول إضفاء صورة سلبية على أداء الحكومة وبدون وجه حق .
============================
شريف عشري – خبير اقتصادي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة المرأة الكنعانية من واقع إنجيل متى -الدروس والعبر والعظا ...
- حتمية عودة القطاع العام للإقتصاد المصري
- العلاقة مع الله
- أيها المهرطقين...يا نشطاء السبوبة المحسوبين على المسيحيين .. ...
- سكريبت وفيديو الحلقة الثانية من برنامج الاقتصاد للجميع
- روشتة الخلاص الاقتصادي لمصر
- طنطاوى – الرجل الذى لم نعرفه !
- حقيقة الصراع من أجل السلطة فى مصر
- أهمية الإتضاع والتواضع
- سكريبت ولينك الحلقة الأولى من برنامجنا -الإقتصاد للجميع
- المجتمعات الساكنة فى مواجهة المجتمعات الديناميكية
- تعالوا نتعلم من القطة درس
- لا مغفرة بدون سفك دم
- أستاذ العرائس
- ضربات ولعنات وصلوات
- الحرية كما أفهمها
- تحديات الإقتصاد المصري ما بعد 30 يونيو
- جوهر الإنسان وجوهر الله
- السعادة والرضا بين الإسلام والمسيحية
- إنتحار قطر


المزيد.....




- جمعوا 67 مليون جنيه.. إحالة 10 متهمين أصدروا عملات رقمية لمح ...
- ارتفاع النفط متأثرا بوتيرة التطعيم في الولايات المتحدة والتو ...
- المركزي المصري: ارتفاع عجز ميزان المعاملات الجارية إلى 7.6 م ...
- بوصلة الاقتصاد متجهة نحو تعزيز الانتاج الوطني وازالة العقبات ...
- اميركا وصندوق النقد يطالبان بتخفيف ديون السودان
- أنقرة وطرابلس توقعان مذكرات تفاهم في مجالات الطاقة والإعلام ...
- العجز في الميزانية الأمريكية يسجل مستوى قياسيا لشهر مارس
- روسيا تقلص رحلات الطيران إلى تركيا
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 12 ...
- العراق يرفع أسعار بيع خامي البصرة الخفيف والمتوسط لآسيا في م ...


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - شريف عشري - بارانويا البورصة وشيزوفرانيا الاقتصاد فى مصر